مجذافُ الفكر

مجذافُ الفكر
 
للشّعرِ بحرٌ واسعُ
في العمقِ سِرٌّ لامعُ
مَنْ لا يُداري حرفَهُ،
للبحرِ قد لا ينفعُ.
الحرفُ مِفتاحٌ له،
و الفكرُ وحيٌ ناصعُ
أطلِقْ شراعاً واثقاً،
في عَرضٍ بحرٍ تطمعُ
في لؤلؤٍ من جَوفِهِ،
لا تأتي بحراً، تفزعُ!
فالبحرُ، إنْ واجهتَهُ
بالصبرِ قد لا تُصرَعُ.
بالفهمِِ و الفنِّ الذي
للعقلِ دوماً راجعُ
تقوى على استفزازهِ
نظماً بديعاً يقرعُ
أوزانَ بحرٍ، غائصاً
فيها، بديعاً يصنعُ.
وازنْ مع البحرِ الذي
تسعى، حروفاً تبرعُ
فالحرفُ بحّارٌ أتى
فكراً و فنّاً يدفعُ
مِجذافَ أفكارٍ له،
و البحرُ فيضٌ رائعُ.
أعجبك هذا؟ أنشر الخبر

بواسطة wassim