Forum of Fouad Zadieke   Arabic keyboard

العودة   Forum of Fouad Zadieke > المنتدى الادبي > نبض الشعر > مثبت خاص بفؤاد زاديكه > * مثبت خاص أشعار فؤاد زاديكه القسم السابع

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 23-07-2021, 11:14 AM
الصورة الرمزية fouadzadieke
fouadzadieke fouadzadieke غير متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 37,894
افتراضي يا مَنْطِقَ العُنْف شعر/ فؤاد زاديكى




يا مَنْطِقَ العُنْف

شعر/ فؤاد زاديكى

يا مَنْطِقَ العُنْفِ ما أشْقاكَ مِنْ دِينِ ... أوغَرْتَ صَدْرًا بأحقادٍ كَتِنِّيْنِ[1]
أمضَيْتَ عُمْرًا طويلًا في مُقامَرَةٍ ... لم تَعْرِفِ الحبَّ في مَسْعىً إلى اللّيْنِ
دَوَّنْتَ سِفْرًا كبيرًا دامِيًا فَبِهِ ... سَبيُ الذَّراري و تَقْطيعُ الشّرايِيْنِ
أعلَنْتَ حَرْبًا[2] على الإنسانِ مُقْتَرِفًا ... جُرْمًا فظِيْعًا بِتَشْوِيْهِ القوَانِيْنِ
ما زالَ نَهْجُكَ كالماضِي معالِمُهُ ... دانَتْ لِعارٍ بِتَكْفِيْرٍ و تَخْوِيْنِ[3]
أقْفَلْتَ عَقْلًا عَنِ التَّفكيرِ مُنْدَفِعًا ... نَحْوَ التَّهَوُّرِ في خُبْثِ الثّعابِيْنِ
الجَهْلُ يحكُمُ و الأسيافُ قاطِعَةٌ ... في حَدِّها الحَدُّ بينَ الكُفْرِ و الدّيْنِ
مَنْ لا يُؤازِرُ في فِعْلٍ أجِنْدَتَكُمْ ... خَصْمٌ. عَدُوٌّ لكمْ في حُكْمِ تَلْقِيْنِ
عَهْدٌ تَرَدّى أمام الظُّلمِ سيِّدُهُ ... أرْسى فَسادًا على عُمْدٍ و ساقَيْنِ
اِسْتَاءَتِ النّاسُ, ما عادتْ بِمؤْمِنَةٍ ... في مَنْطِقِ العُنْفِ, أسلُوبِ الشَّياطِيْنِ
شاءَتْ خَلاصًا, خُرُوجًا عَنْ غَوائِلِكُمْ ... خُضْتُمْ حُرُوبًا و كانتْ كالبراكِيْنِ
لا رأيَ آخرَ يَحْظَى عندَكُمْ أَبَدًا ... هذا سُلوكٌ رَذيلٌ رُغْمَ تَطْمِيْنِ[4]
ليسَ اتِّهامٌ يُسَاقُ اليومَ مِنْ قَلَمِي ... هَذي حقيقةُ إيمانِ المَلايِيْنِ
مِمَّنْ تُفَاخِرُ في أرقامِ أعْدَادٍ[5] ... كَمْ مِنْ حُظُوظٍ تأتّتْ لِلْمَجَانِيْنِ
فالكَمُّ يُهْزَمُ في مِعيارِ أدْمِغَةٍ ... ظلّتْ تُنازِعُ و الأفكارُ في طِيْنِ
كَمْ مِنْ شُعُوبٍ سَمَتْ نَوعِيَّةً و غَدَتْ ... رَمْزَ انتِصارٍ فلا تُؤْذِيكَ, تُؤْذيِنِي[6].

[1] - التِّنّين: حيوان أسطوري يجمع بين الزواحف والطير، له مخالب أسد وأجنحة نَسر، وذنب أفعى، ويتخذ في بعض البلاد رمزًا قومياً

[2] - الحرب: هنا هو إعلان الجهاد و الذي هو إرهابٌ حقيقيٌّ بحدّ ذاته

[3] - الإسلام يقوم على مبدأ تكفير و تخوين كلّ من هو غير مسلم

[4] - أسلوب التقيّة في الإسلام هو السّائد فعندما يكون الإسلام في موقف الضّعف يُهادن و يسالم و عندما يكون قويًّا لا يعرف الرّحمة عملًا بمبدأ يتمسكن حتّى يتمكّن

[5] - يفاخر المسلمون بأعدادهم الكثيرة ناسين أنّ النّوعيّة هي دائمًا الأفضل و الأنفع و الأجدى, فالكثرة ليست دليل حقّ و لا برهان صدق فأغلب المسلمين لا يفهمون حقيقة الإسلام لجهلهم باللغة العربيّة من جهة و من جهة أخرى فهم لا يجعلون للعقل مكانًا بحكم سيطرة النّقل الذي يُبطل مفعول العقل

[6] - لكي تكون إنسانًا سويًّا عليك ألّا تسعى لأذيّة الآخرين فكيف بترهيبهم و الدعوة إلى قتالهم وقتلهم بحجة أنّهم كُفّار؟ و مبادئ الإسلام عمومًا تتناقض مع مبادئ شرعة حقوق الإنسان و الحريّات الشّخصية و الدّينيّة


__________________
fouad.hanna@online.de

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:32 PM.


Powered by vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Support-ar
Copyright by Fouad Zadieke