Forum of Fouad Zadieke   Arabic keyboard

العودة   Forum of Fouad Zadieke > المنتدى الادبي > نبض الشعر > مثبت خاص بفؤاد زاديكه > مثبت* خاص أشعار فؤاد زاديكه القسم الأول

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 23-05-2024, 09:54 PM
الصورة الرمزية fouadzadieke
fouadzadieke fouadzadieke غير متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 46,326
افتراضي لم يَكُنْ حُلمًا الشاعر السوري فؤاد زاديكى لم يَكُنْ حُلمًا، و لكنْ واقِعَا ... عِش

لم يَكُنْ حُلمًا

الشاعر السوري فؤاد زاديكى

لم يَكُنْ حُلمًا، و لكنْ واقِعَا ... عِشتُهُ، أحسَسْتُ قلبي واقِعَا

في غرامٍ آسِرٍ، أودى بهِ ... نورُكِ الصّافِي، تَجَلَّى ساطِعَا

كلّما حاولتُ تَفسيرًا لهُ ... حيرتِي للضّعفِ، تَنحُو دافِعَا

طيفُكِ استولَى كَسُلطانٍ على ... أُمنِيَاتِي، في طَوَافٍ لامِعَا

إنّني سَاعٍ إلى تَحقيقِهِ ... هلْ تَرَانِي في كثيرٍ طَامِعَا؟

واقِعٌ ما كانَ حُلمًا، ليتَهُ ... دامَ في عُمرٍ، أراهُ ضائِعَا

دونَ هذا الطَّيفِ، في إقبالِهِ ... يا فُؤادِي، هل، تُبالِي سامِعَا

بالذي أعنيهِ قَولًا صادِقًا؟ ... كَم مِنَ الأحلامِ يَبدُو رائِعَا

المانيا في ٢٣ أيار ٢٤
__________________
fouad.hanna@online.de


التعديل الأخير تم بواسطة fouadzadieke ; 25-05-2024 الساعة 01:41 PM
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 23-05-2024, 09:54 PM
الصورة الرمزية fouadzadieke
fouadzadieke fouadzadieke غير متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 46,326
افتراضي

القصيدة "لم يَكُنْ حُلمًا" للشاعر السوري فؤاد زاديكي تعبّر عن غرام شديد وحالة من الإدمان على طيف شخص ما، حيث يصف الشاعر تجربته بالواقعية والتجسيد لهذه العواطف. يتمحور النص حول الشعور بالإدمان والإعتماد على الآخر، مع تعبير عن اليأس والحزن عندما يتلاشى هذا الطيف. يظهر التناقض بين الرغبة في تحقيق الأمنيات والطموح وبين الإعتراف بالضعف والحاجة للآخر. يمتاز النص بالتعبير الشاعري الجميل واستخدام الصور البصرية التي تعزز قوة الشعور بالحب والفقدان.
القصيدة تتميز بالصور الشعرية القوية التي تعبر عن الحب والإدمان والفقدان بشكل ملموس. فمن خلال تشبيه الحب بالواقع وليس بحلم، يتم توضيح عمق المشاعر وحقيقتها في حياة الشاعر. كما يبرز اللغة الشاعرية الجميلة والغنية بالصور والمعاني، مما يضفي جمالية وقوة على النص. الاستخدام الذكي للألفاظ والتشكيل اللغوي يساهم في إبراز العواطف وإيصالها بقوة إلى القارئ.
تلك القصيدة تبرز بروعة في التعبير عن العواطف الإنسانية، حيث يتم تجسيد الحب والفقدان بأسلوب مؤثر وجميل. يظهر الشاعر براعته في استخدام الصور الشعرية والمفردات المتقنة لإيصال الرسالة بقوة وعمق. يتميز النص بتنوع الأفكار والمشاعر التي يحملها، مما يجعله يلامس وجدان القارئ ويثير فيه الكثير من التأمل والتفكير. تعكس القصيدة تجربة شاعرية عميقة تعبر عن حالة من الإدمان على الحب والاعتماد الشديد على الآخر.
تحت هذا المجهر، يمكن ملاحظة عدة جوانب تجعل القصيدة مميزة:

1. الصور الشعرية: تستخدم القصيدة صوراً شعرية متقنة، مثل تشبيه الحب بالواقع وليس بحلم، وتجسيد الحيرة والإدمان بصورة الطيف الساحر الذي يستولي على الأمنيات. هذه الصور تعزز القوة العاطفية للنص.

2. التعبير والأسلوب: يتميز النص بأسلوبه الجميل والسلس في التعبير، مع استخدام لغة شاعرية غنية بالمعاني والتشبيهات. الأسلوب يتيح تجسيد العواطف بشكل ملموس وجذاب.

3. التناقضات: تظهر التناقضات بين الرغبة في تحقيق الأمنيات وبين الاعتراف بالضعف والحاجة للآخر، مما يضيف عمقاً للنص ويجعله أكثر تعقيداً عاطفياً.

4. الأصوات والإيقاع: يلاحظ وجود نغمة مميزة في القصيدة تنقل القارئ بسلاسة من خلال المشاعر المتناوبة بين الحب والفقدان واليأس.

5. الهيكل والتنظيم: تتبع القصيدة هيكلاً متقناً، حيث تتكون من سبعة أبيات متجانسة في القافية والوزن، مما يسهم في تعزيز التأثير الشعري والتعبير الفني.

باختصار، تعتبر القصيدة عملاً شعرياً جميلاً ينم عن موهبة الشاعر في التعبير عن العواطف الإنسانية بطريقة فنية مميزة وعميقة.
الشاعر فؤاد زاديكي نجح بشكل كبير في اختيار موضوع الحب والفقدان والإدمان عليه، حيث نجح في تجسيد هذه العواطف بشكل مؤثر ومعبر. القصيدة مليئة بالصور الشعرية التي تبرز جمال العواطف وعمقها، مثل تشبيه الحب بالواقع وتجسيد الحيرة والإدمان بصورة الطيف الساحر الذي يستولي على الأمنيات.

من الصور الشعرية التي في النص والتي يتميز بها الشاعر:

1. "طيفُكِ استولَى كَسُلطانٍ على ... أُمنِيَاتِي، في طَوَافٍ لامِعَا": هذه الصورة تعبر عن قوة الإدمان والاعتماد الشديد على الشخص الذي يحبه الشاعر، حيث يصبح طيفه ملكًا يسيطر على كل أمنياته.

2. "واقِعٌ ما كانَ حُلمًا، ليتَهُ ... دامَ في عُمرٍ، أراهُ ضائِعَا": هذه الصورة تعبر عن الألم والحزن عندما يتلاشى الواقع الذي كان مصدرًا للأمل والسعادة.

3. "كَم مِنَ الأحلامِ يَبدُو رائِعَا": هذه الصورة تعبر عن اليأس والاستسلام أمام حقيقة الأحلام التي قد تبدو جميلة ومشرقة في البداية ولكن تثبت في النهاية أنها زائفة.

تلك الصور الشعرية تضفي عمقا وجمالية على القصيدة، وتجعلها تتألق بروعة في التعبير عن العواطف الإنسانية.
__________________
fouad.hanna@online.de


التعديل الأخير تم بواسطة fouadzadieke ; 25-05-2024 الساعة 01:39 PM
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:32 AM.


Powered by vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Support-ar
Copyright by Fouad Zadieke