Forum of Fouad Zadieke   Arabic keyboard

العودة   Forum of Fouad Zadieke > المنتدى الادبي > نبض الشعر > مثبت خاص بفؤاد زاديكه > مثبت* خاص أشعار فؤاد زاديكه القسم الرابع

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 12-08-2022, 05:07 PM
الصورة الرمزية fouadzadieke
fouadzadieke fouadzadieke غير متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 41,189
افتراضي الحروبُ ومَضَارُّهَا شعر/ فؤاد زاديكى


الحروبُ ومَضَارُّهَا

شعر/ فؤاد زاديكى

شُعُوبُ الأرضِ عاشتْ في نِزاعِ ... قديمًا واسْتَمَرَّتْ في صِراعِ
لهذا اليومِ كم راحتْ ضحايا ... فَهَلْ جاءتْ بِذَا أيَّ انْتِفاعِ؟
وما زالتْ على نَهْجٍ قديمٍ ... نِزاعاتٌ بِدونِ الانقِطاعِ
حُرُوبٌ دَمَّرَتْ مَبنَى حياةٍ ... وزادتْ في بلاءٍ دُونَ داعِ
لها تأثيرُها في كلِّ شيءٍ ... لها ايضًا مَعَ التّأكيدِ راعِي
ألَمْ تَفْهَمْ بأنَّ الحربَ موتٌ ... وتَهديدٌ لآلافِ الجِياعِ
وتَشريدٌ وتَهجيرٌ وعُنفٌ ... بها الآمالُ تُلْقَى لِلضّبَاعِ؟
يَظَلُّ الجُرحُ بعدَ الحربِ دَهرًا ... تُعاني النّفسُ في مَهوى ضَياعِ
بِحُكمِ العقلِ والقانونِ هذا ... هُوَ الإجرامُ في مَنْحَى اقتِلاعِ
فَما مِنْ عاقِلٍ يسعى لِحَرْبٍ ... ولا يَرضَى بها شخصٌ كَوَاعِي
ولكنْ مُشْعِلُ الحربِ انْدِفَاعًا ... إلى الأطماعِ للأرباحِ ساعِ
لِيَبْقَى نافِذًا يَغْنَى بهذا ... سبيلُ الرِّبحِ دومًا بِاتِّساعِ
حزينٌ للذي يجري وإنّي ... بيومٍ لم أكُنْ عندَ اقْتِناعِ
بِجَدوى الحربِ والدّاعي إليها ... أمورٌ في كواليسِ الصِّراعِ.
__________________
fouad.hanna@online.de

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:58 AM.


Powered by vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Support-ar
Copyright by Fouad Zadieke