Forum of Fouad Zadieke   Arabic keyboard

العودة   Forum of Fouad Zadieke > المنتدى الادبي > نبض الشعر > مثبت خاص بفؤاد زاديكه > مثبت* خاص أشعار فؤاد زاديكه القسم الثالث

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 01-08-2016, 10:50 AM
الصورة الرمزية fouadzadieke
fouadzadieke fouadzadieke غير متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 41,160
افتراضي حماقةُ ذبابة شعر: فؤاد زاديكه

حماقةُ ذبابة

شعر: فؤاد زاديكه

ذُبابةٌ صغيرةٌ تسبّبتْ بِمُشِكِلِ

فجازفتْ بروحِها, تحومُ حولَ مأكلِي

كَشَشْتُها مُسالِمًا في رغبةٍ لترحلِ

لكنّها لمْ تأبَهِ, و تابعتْ كجاهِلِ

فمرّةً بصوتِها المرجرجِ المجنجَلِ

و مرّةً بطيشِها كأنّها تقولُ لِي

عرَفتُ مِنْ سلوكِكَ النبيلِ و المُؤَجّلِ

بأنّي لستُ ضيفةً, و إنّما في منزلِي.

و دامَ منها مُزْعِجٌ و مُغضِبٌ لم يرحلِ

فضقتُ مِن تحمّلي, و زدتُ مِنْ تمَلْمُلِي

فقلتُ يا ذبابةً إلى متى تُواصِلِي

حماقةٌ كهذهِ, بها أراني أبتلِي؟

أنا صبرتُ فاهِمًا, و لستُ بالمَغَفَّلِ.

يدي رأيتُ أنّها سعَتْ إلى المؤمَّلِ

قتّالةٍ بجانبي, فما أنا بالأعزَلِ

بها الرّجاءُ عالِقٌ عليها في تَوَكّلِ

لقد ظَلَمْتِنِي و قد خرقتِ كلَّ مَعقَلِ

ضربتُها بشدّةٍ, أصَبْتُها بِمَقْتَلِ.

هدأتُ بعدَ ثورةٍ, و قلتُ يا غيمُ انجَلِ

شعرتُ راحتي التي اسْتَعَدْتُها و مِنْ عَلِ.
الصور المرفقة
نوع الملف: jpg 3.jpg‏ (43.1 كيلوبايت, المشاهدات 1)
__________________
fouad.hanna@online.de

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:40 AM.


Powered by vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Support-ar
Copyright by Fouad Zadieke