Forum of Fouad Zadieke   Arabic keyboard

العودة   Forum of Fouad Zadieke > المنتدى الادبي > نبض الشعر > مثبت خاص بفؤاد زاديكه > خاص بمقالات و خواطر و قصص فؤاد زاديكه

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 18-04-2024, 08:53 AM
الصورة الرمزية fouadzadieke
fouadzadieke fouadzadieke غير متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 46,152
افتراضي نقاط على أحرف الحقيقة. بقلم: فؤاد زاديكى

نقاطٌ على أحرفِ الحقيقةِ


بقلم: فؤاد زاديكى

قامت إيران بالهجوم على اسرائيل ب ٣٣١ صاروخًا و مسيرة كان من جرّائه إصابة طفلة إسرائيلية بجروح طفيفة. لقد تمّ التّصدّي ل ٩٩ بالمائة من الصّواريخ و المسيرات الإيرانية خارج سماء اسرائيل، كلّها تمّ اسقاطها في سوريا. هكذا جاء الرد الإيراني المهزلة على قصف إسرائيل للسفارة الإيرانية في دمشق مما أدى إلى مقتل ٨ قيادات من الحرس الثوري الإيراني و بعده باسبوعين تمت تصفية ٨ عناصر من الحرس الثوري الإيراني بالقرب من مدينة الميادين السورية في مجمعهم.
هذا السلوك الإيراني يدل على عجز تامّ. لقد شارك حزب الله في قصف إسرائيل بالصواريخ. على ما يبدو قررت اسرائيل توجيه ضربة عسكرية لمراكز حكومية في إيران أو استهداف قيادات عسكرية إيرانية مباشرة أو مراكز نفط. لننتظر إلى الرد الإسرائيلي كيف سيكون، لقد تمّ التصدي للصواريخ الإيرانية من قبل أمريكا و بريطانيا و فرنسا و الأردن و إسرائيل. كان هجومًا فاشلًا بكلّ المقاييس من الناحية العسكرية. لقد خسرت إيران بهذا التصرّف ماء الوجه و ظهر كذب الإعلام الذي هيّأ لهذه الضربة و هوّل من نتائجها التي ستكون مدمّرة لإسرائيل، هجوم دون المستوى المطلوب و كان فاشلًا كما قلنا و ظهر. شارك بهذا الهجوم حزب الله من لبنان و الحوثيون من اليمن و ميليشيات طائفية من العراق. بعد فحص بعض الصواريخ الإيرانية التي تمّ إسقاطها أنّها لم تكنْ تحمل رؤوسًا حربية، إذًا هذا مشهد من مسرحية هزلية واضحة للغاية.


مقارنة بسيطة بين دولتي الهند و باكستان اللتين أصلهما واحد و هما حصلتا على استقلالهما عن بريطانيا بنفس العام ١٩٤٧ صارت الهند دولة عظيمة في كلّ مجالات الحياة من تطوّر سياسي و اقتصادي و اجتماعي الخ... بينما بقيت باكستان على حالة التخلّف بسبب سيطرة الدين على الحياة فيها و بعُجالة نعرض هذه المقارنة ليفهم من عَمِيَتْ بصائرُهم عن أسباب تخلّف الشعوب العربية و الإسلامية أسباب ما هي عليه بلدانها و شعوبها
إنّ دولة الهند الحديثة دولة ديمقراطية متطورة و متقدمة بلغت درجات من الرقي الاجتماعي و الفكري بالمقارنة مع دولة باكستان التي يسيطر عليها الدين و يجعلها دولة متخلفة في أكثر مجالات الحياة علمًا أنّ الشعبين الهندي و الباكستاني أصلهما واحد فما هي الفروق بين الدولتين من حيث التقدم و التطور و مجال الحريات؟
الفروقات بين الهند و باكستان يمكن أن تشمل العديد من الجوانب، بما في ذلك النظام السياسي، والاقتصاد، والتعليم، والثقافة، وحقوق الإنسان. الهند تعتبر دولة ديمقراطية متعددة الأطياف الثقافية و الدينية، مما يسمح بمزيد من التنوع و الحرية الفردية و التطور الاقتصادي. بينما باكستان، التي يسيطر عليها الدين في بعض الجوانب، قد تكون تحت تأثير العوامل الدينية في السياسة و المجتمع، مما قد يؤثر سلبًا على حرية الفرد وتطوّر المجتمع. هذه الفروقات تتأثر بالعديد من العوامل التاريخية و الثقافية و السياسية التي تشكّلت على مرّ الزمن.
لماذا بعد استقلال الهند عن بريطانيا أصبحت دولة متطورة في جميع مجالات الحياة بينما باكستان التي حصلت على استقلالها عن بريطانيا بنفس الوقت بقيت على تخلّفها دون أن تتطوّر و تتقدّم؟
هذا الموضوع معقد بعض الشيء، فهو يتأثّر بعدّة عوامل. واحدة من الأسباب المحتملة هي الاختلافات في السياسات و الاستراتيجيات التي تبنّتها الهند و باكستان بعد الاستقلال. على سبيل المثال، اعتمدت الهند نموذجًا للاقتصاد الاشتراكي و التطور التكنولوجي، بينما اتبعت باكستان نموذجًا اقتصاديًا مختلفًا قائمًا على الزراعة والصناعات الثقيلة.
تأثرت العلاقات بين الهند و باكستان بالتوترات السياسية و الصراعات الحدودية، مما أثرّ على التطوّر الاقتصادي و الاجتماعي لكلا البلدين. كما أنّ الفروقات الثقافية و الدينية و اللغوية أيضًا تلعب دورًا مهمًّا و خطيرًا في شكل التطوّر في كلٍّ من الهند و باكستان.
بالإضافة إلى ذلك، فإنّ الاستقرار السياسي و التنمية الاقتصادية المستمرة يسهمان في التقدم، و لكن التحديات مثل الفساد و عدم الاستقرار السياسي قد يكبح جماح التقدم الاقتصادي و الاجتماعي. فلا مجال لأيّة مقارنة بين الهند و باكستان، إذ هناك تفوّق هندي على باكستان في جميع مجالات الحياة و التطورات الاقتصادية و السياسية و الاجتماعية. الفهم العميق للتطورات في الهند وباكستان يمكن أن يعزز الحوار المفيد حول الفروقات والتحديات التي يواجهها كلٌّ من البلدين. يمكن أن يكون النقاش البنّاء حول الأسباب التي أدّت إلى التفوّق الهندي على باكستان في بعض الجوانب مفيدًا لفهم كيفية تعزيز التنمية والتقدم في كلا البلدين والمنطقة بأسرها. لكنّ أثر الدين في باكستان و تأثيره في الحياة العامّة، جعل اهتمامها على الأغلب ينصبّ على دعم و تشجيع التنظيمات الإسلامية الجهادية المتشددة مثل طالبان باكستان و طالبان أفغانستان و ارهابيي كشمير و غيرهم. هذا هو اهمّ سبب لتفوّق الهند اللادينية على باكستان الإسلاميّة.
بقلم: فؤاد زاديكى
المانيا في ١٦ نيسان ٢٤


تحتَ أيّةِ خانةٍ، يُمكنُ تصنيفُ حادثةِ اعتداء شابٍّ مسلم بعمر ١٤ سنة في مدينة سيدني الأسترالية على أسقف و كاهن أبرشية كنيسة المسيح (الراعي الصالح) مار ماري عمانوئيل، مساء الاثنين الفائت بسكين ١٤ نيسان ٢٤؟ لقد حاول طعن الأسقف بسكّين لكنّ العناية الإلهية، لم تسمح بإكمال الجريمة، فالسكّين لم تُفتَح و لدى محاولته القيام بعدة طعنات أصيبت ثلاثة أصابع من يده ببتر، بينما أُصيب الأسقف بجروح طفيفة و كاهن آخر و بعض المؤمنين الذين حاولوا إيقاف الشاب، و يُعتقد أنّ الشاب كان خارجًا من التوّ من المسجد الذي يُصلّي فيه، و نتيجة لحقن فكره و شحنه بأفكار سوداوية ظلامية كالكراهية و الحقد و الرغبة بالانتقام و ممارسة العنف بكل أشكاله، كما يحصل مع جميع زوّار المساجد، هذه ليست المرة الأولى التي يقوم بها مسلمون بجرائم لأسباب و دوافع دينية، لهذا على هذه البلدان الأوروبية أن تقفل جميع المساجد، الموجودة على أراضيها، و التي هي بالفعل بؤر إرهابية و قنابل موقوتة في هذه المجتمعات المتحضّرة، فهي تشكّل خطرًا كبيرًا على أمنها و سلامة مواطنيها. في كلّ مرة يطلع علينا بعض الذين يكرّرون، و بلا حياء أو خجل مقولة إنّ هذا لا يُمثّل الإسلام، (اليس الفاعل مسلمًا و بدوافع دينيّة؟) أو أنّه قام بذلك بدافع شخصي، في هذه المرّة تمّ إرسال شاب قاصر كي لا ينال عقوبة جرّاء فعلته المجرمة، كفاكم ضحكًا على عقول الناس و محاولات للهروب من المسؤولية، هذه تعاليم واضحة في كتبكم، تدعو لممارسة مثل هذه الأعمال بل و تعتبرها جهادًا مقدّسًا و واجبًا على كلّ مسلم، لا يهمّني أن يغضب من قول كلمة الحقّ هذه، ممّن ليسوا على حقّ. كلّ تاريخ العرب المسلمين دموي فيما بين بعضهم البعض و تجاه الآخر. لم يعد يفيد النكران و التملّص من المسؤولية. ما حصل كان أعجوبة، رآها الكثيرون مباشرةً على الهواء. فإلى متى سيستمرّ مثل هذا التفكير المدمّر؟ و مثل هذا الفكر الإقصائي، الذي يدعو لقتل الناس لمجرّد أنّهم على دين آخر؟

ذكرٌ و انثى يجتمعان من بوابة الحبّ للعيش معًا و بناء أسرة، تساهم في تطوّر المجتمع بشكل فاعل و فعّالٍ و إيجابيّ. ينصهران معًا في بوتقةٍ واحدةٍ دعائمها التّضحية و العمل المشترك و الوفاء و العطاء، على هذا النّحو الجميل تكون حياتهما معًا صورةً مشرقةً و معبّرة لأسرة ناجحةٍ، تعمل على الخير العامّ.
هذا مثالٌ رائعٌ عن الشّراكة والتّعاون في بناء مجتمع قوي ومزدهر. عندما يجتمع الذكر والأنثى بالحبّ والتّفاني، يمكنهما تحقيق الكثير من الإنجازات والتأثير الإيجابي على المجتمع من خلال ترسيخ قيم الوفاء والتّعاون والتّضحية.



أيُّها العربيُّ البائسُ، المُساقُ كالشّاةِ، بلا إرادةٍ و اعيةٍ و قرارٍ حكيمٍ، يبدو على مُحيّا وجهك، بما تُظهرُهُ من قَسَماتٍ بَيّنةٍ، أنّك تُعاني من واقع مريرٍ، و من أوضاع جعلت مصيرَك و مستقبلَ أسرتك في مهبّ الرّيح، فهل سألتَ يومًا عن سبب ذلك؟ أم أنّك تُحبُ أن تسترسلَ في نومٍ عميقٍ يُبعدُك عن الإحساسِ بهذا الواقعِ الأليمِ؟ ممّا لا شكّ فيهِ أنّ كلّ السبب في ما حصل لك و لآبائك و أجدادك من قبلك، و ما سيحصلُ لأبنائك و أحفادك من بعدك، هو تلك الأفكارُ العقيمةُ، التي تقفُ في وجهِ الحياة، و هي تريدُ لها الموتَ
يبدو أنّك تُعبّرُ عن مشاعر قوية خفيّة و ربّما عن خيبةِ أملٍ في الوضع الحالي. من الطبيعيّ أنْ تشعرَ بالضَّياعِ في بعض الأحيان، إنْ لم يكنْ في أغلبها، لكنّ الأمل و العمل على تحسين الوضع يمكن أن يحقّقا تغييرًا إيجابيًا، يكون في رفضِك لهذه الأفكار العقيمة و المدمّرة لك و لغيرك، تحتاجُ لصحوةٍ فكريّةٍ حقيقيةٍ فاعلةٍ و حرّة و لتصحيحِ مَسارٍ أعوج أنت عليه الآن، لتنقذَ نفسَكَ و أسرتَكَ و مجتمَعَكَ.


هل من حقِّ الفقيرِ أنْ يُحِبَّ؟ بالطّبع، لا أعني بهذا فقيرَ المالٍ، بل العاطفةِ، أي الشّخص غير القادرِ على التّعبيرِ بِجُرأةٍ و صَراحةٍ عن مشاعرِه، لِمَنْ يُحِبُّهُ. فالشّخصُ القادرُ على إظهارِ مشاعرِه و التّعبير عنها، تَكونُ حظوظُهُ أوفَر، من فَقيرِ التّعبيرِ عنها.
لهذا فالفَقرُ العَاطفيُّ يُمكنُ أن يَكونَ تَحَديًا حقيقيًا. الشخص الذي يجدُ صعوبةً في التّعبيرِ عن مشاعرِهِ، قد يَشعُرُ بالحيرةِ أو الضغطِ النّفسيِّ. و معَ ذلك، لا يَجبُ أن يمنعَ الفقرُ العاطفيُّ أحدًا من التّعبيرِ عن مشاعرِهِ و التّسامحِ معها، و يمكنُ للدّعمِ والتّفهّمِ أن يُساعِدَا في تَخطّي هذا التّحدّي، الذي قد يُؤدّي إلى خَسارةِ حبِّهِ.


أستاذ سمير متيني الإعلامي السوري اللامع,مع كل محبتي و تقديري أسألك ألم يكنْ بالامكان إضافة المزيد من المساجد و الجوامع لهذه الواجهة؟ فكلّما زاد عدد المساجد فيها, كلّما ظهرت حقيقتنا المرّة و خيبتنا الشديدة في فهم مغلوط للحياة. عندما تكون المساجد بؤرًا إرهابية و قنابل فكرية موقوتة تدفع إلى التّفجير و الانفجار و إلى القتل و الانتحار فهي كلها صفاتُ عار لهذه الأمة التي بقيت و منذ ما يزيد عن 14 قرنًا من الزّمن أسيرة الدين, الذي أبقاها على ما هي عليه من تخلّف و من تقهقر و من بلاوي كثيرة لا تُحصى. أنا أحترمك لأمور كثيرة لكنّي أعيبُ عليك إظهار 3 مساجد بدون أن يكون بينها كنيسة واحدة و أنت و غيرك يعلم أن الكنيسة لا تعلّم سوى المحبة و أفكار السلام و التآخي بين الشعوب بينما المساجد هي على خلاف ذلك تمامًا, و قد رأينا قبل أيام ما حصل للمطران السرياني في مدينة سيدني بأوستراليا, كلّ هذا و غيره مما سبق و ما سيلحق هو من نتاج هذه المساجد بما تبعثه من روح الكراهية و البغضاء تجاه الآخر و من فكر التّكفير, لك مني كلّ محبة و تقدير, كلمة الحقّ يجب أن تُقال و لن يغضب منها سوى الذي يعيش على باطل و بالباطل.

قامت إسرائيل فجر اليوم الجمعة بقصف ٩ مواقع للدفاعات الجوية الإيرانية في مدينة أصفهان غربي إيران بواسطة صواريخ بعيدة المدى أطلقتها طائرات مقاتلة من طراز ف ٣٥، لم تعلن إسرائيل مسؤوليتها عن هذه الهجمات لأسباب استراتيجية كما قالت، بينما أكاذيب الإعلام الرسمي الإيراني و كالعادة كانت في الواجهة فهي قالت إنّ الدفاعات الجوية الإيرانية اشتبهت بجسم غريب في سماء أصفهان فتصدت له، ثم قالت لاحظنا وجود ٣ مسيرات في فضائنا و تصدينا لها، و أضافت تقول: إنّ إيران لم تتعرّض لأي هجوم صاروخي من خارج إيران و إنّ المفاعلات النووية لم تُصَب بأضرار وقالت إن أصوات الانفجارات التي سُمعت كانت نتيجة تفعيل منظومة الدفاع الجوي الايرانية و غيرها من أخبار تتناقض مع بعضها وفق تخبّط إعلامي و مفاجأة كبيرة، حيث لم تتوقّع إيران من إسرائيل أن تردّ على هجومها الأخير على إسرائيل. ٣٣١ صاروخًا بالستيًا و صواريخ كروز و مسيرات تم إطلاقا على إسرائيل من ايران و العراق و اليمن و لبنان لم نرَ اشتعال نيران في أيّ مكان من إسرائيل و لا سماع انفجارات، و لا وجود ضحايا، بينما و على الرغم من التعتيم الاعلامي الإيراني الكبير،فقد رأينا النيران مشتعلةً في أكثر من موقع عسكري في مدينة أصفهان الإيرانية. أكاذيب إيران و عملائها لا تنتهي، فهي قالت ما مفاده أنّ أيّ ردّ إسرائيلي سوف يُقابل بهجوم أقوى و أشدّ من هجومها السابق، لكن عدم اتّهامها لإسرائيل هو دليل على عدم قدرتها على الرّدّ، لانّ إسرائيل ستقوم بردّ أعنف من هذا الذي وقع فجر هذا اليوم. بالنتيجة إسرائيل ردّت لكن بشكل خفيف و ليس كما كان مقرّرًا له، كي لا تُغضب أمريكا. أعتقد أنّ سيناريوهات الردّ و الردّ المقابل بين إسرائيل و إيران ستقف عند هذا الحدّ، فكلاهما لا ترغبان بالتّصعيد أكثر مما حصل. إيران تكذب حتى النّخاع، فهي سوف تتّهم جهات لا علاقة لها بهذا الهجوم كي تبرّر عدم ردّها على إسرائيل. مَن سمع البارحة تهديد الرئيس الإيراني و بعض صقور الحرب فيها، و قارنه بما حصل فجر هذا اليوم سيدرك مدى المهزلة الإيرانية و الضعف الذي هي عليه. لم تتمكن الدفاعات الجوية الإيرانية من التصدّي بشكل فاعل للصواريخ الإسرائيلية التي أصابت أهدافها بدقة، و عادت القاذفات الإسرائيلية إلى قواعدها سالمة، لأنّ الدفاعات الإيرانية قديمة و مستهلكة بينما إسرائيل تتفوّق عليها تكنولوجيًا بشكل كبير جدًا. و أضيف إلى المنشور أنّنا صَدَقْنَا بما قلناه قبل قليل، حين قلنا إنّ إيران ستتهم جهات أخرى غير اسرائيل بالوقوف وراء هذا الهجوم و لم تكد تمض ساعات قليلة حتى اتهمت إيران العراق بأنّ اسرائيل اخترقت مجالها الجوي و منه قامت بالهجوم على اسرائيل، على أيّة حال تعترف إيران الآن بأنّها كانت ضربة إسرائيلية لها خلاف كلّ الذي ساقته من أكاذيب عقب الهجوم عليها.


تتوالى التصريحات الإيرانية الكاذبة و المتناقضة حيث صرّح قبل قليل عبد اللهيان وزير خارجية إيران أنّ مسيرات صغيرة لم تسبب خسائر في أصفهان. و ستستمر الاعترافات تدريجيًا واحدة بعد الأخرى, بأنّ إسرائيل هي التي قصفت إيران بشكل مباشر و سوف يُعلن عاجلًا أم آجلًا عن الخسائر التي سبّبها هذا القصف الإسرائيلي على مواقع عسكرية إيرانية في مدينة أصفهان اِلحقُوا الكذاب إلى تمّ الباب. و قال وزير الخارجية الإيراني أيضًا سنتخذ إجراءات فورية اسرائيل إذا حاولت مجددًا استهدافنا (اعتراف ضمني واضح و صريح بأنّ إسرائيل هي التي قصفت إيران في أصفهان). لمتابعة ما سيلحق بعد هذه التصريحات من تصريحات أخرى تُظهِر الكثير من جوانب ما حصل نتيجة هذا القصف الإسرائيلي.
__________________
fouad.hanna@online.de


التعديل الأخير تم بواسطة fouadzadieke ; 20-04-2024 الساعة 07:18 AM
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:54 AM.


Powered by vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Support-ar
Copyright by Fouad Zadieke