Forum of Fouad Zadieke   Arabic keyboard

العودة   Forum of Fouad Zadieke > المنتدى الادبي > نبض الشعر > مثبت خاص بفؤاد زاديكه > خاص بمقالات و خواطر و قصص فؤاد زاديكه

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 26-02-2024, 11:09 AM
الصورة الرمزية fouadzadieke
fouadzadieke fouadzadieke غير متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 45,809
افتراضي مشاركتي في مجموعة رشيد الثقافية على برنامج موضوع للنقاش و فقرة اليوم تتحدث عن إدمان ا

مشاركتي في مجموعة رشيد الثقافية على برنامج موضوع للنقاش و فقرة اليوم تتحدث عن إدمان المخدرات و أثر ذلك على الفرد و المجتمع تقديم الدكتور السيد شحاتة.
إنّ أغلب المجتمعات البشريّة في عصرنا الرّاهن يقع الكثير من أفرادها كبارًا و صغارًا، رجالًا و نساءً ضحية هذه الآفة الخطيرة التي تفتك بالمجتمعات، و خاصّة في المجتمعات التي يسود فيها الفقر و التخلّف و الجهل بسبب غياب الوعي و كذلك في المجتمعات التي تعتبر مجتمعات رفاهية و تطور اجتماعي حيث أنّ البذخ و حالة التّرف و الحرية المنفلتة و المتفلتة من عقالها تقود إلى نتائج خطيرة مثل حالة الإدمان على المخدرات بمختلف أنواعها.
على أولياء الأمور و خاصة الوالدين أن يراقبوا سلوك أبنائهم باستمرار، و أن يعرفوا أصدقاء أبنائهم و بناتهم و يتابعوا أمورهم و يهتموا بهم كي لا يشعروا بغياب المراقبة و المتابعة، و هذا ما يجعل الأطفال و الشباب في سنّ المراهقة خاصّة عرضة للوقوع في فخّ هذه العادة السيئة نتيجة معاشرتهم أهل السوء و قيل قديمًا: قُلْ لي مَنْ تُعاشِر أقُلْ لك من أنت. أجل أصحاب العادات السيئة قد يكونون السبب المباشر في حصول هذه الكارثة الاجتماعية و الآفة الخطيرة المدمّرة.
عندما يقع الشباب المراهق في هذه الورطة فإنّ حالات كثيرة و أعراضًا خطيرة تنتج عن حالة الإدمان هذه، فهناك أعراض ذهنيّة مثل الشعور باللامبالاة و حصول حالة فقدان الذاكرة أو القدرة على التحكّم بالأمور على نحو سليم و صحيح، و منها أيضًا الإصابة بضعف في جهاز المناعة ممّا يعرّضه للإصابة بأيّ مرض على الفور، لأنّ الجسم تنعدم لديه القدرة على الردع و السبب تلف و ضعف في كريات الدّم البيضاء. كما تحدث حالات اضطراب هورمونية و كذلك حصول تفكّك و خراب الأسرة و نتائج أخرى كثيرة لا تُحصى من أهمّها الاضطراب العقلي. فالضّرر يمسّ من الإنسان المدمن نفسه و جسمه و قد يؤدي ذلك في بعض الحالات إلى ارتكاب الجريمة أو السرقة من أجل الحصول على المال لشراء المادّة المخدّرة، و يكون بالطبع من جرّاء ذلك صرف الأموال الطائلة في حالة الإدمان الشّديد.
كما وجود الأسباب و الأعراض فكذلك توجد وسائل للوقاية و طرق للمعالجة و للحصول على حلول. عندما يكون الشخص المدمن وصل إلى حالات متقدّمة من الإدمان. على المسؤولين و أولياء الأمور أن يتحدّثوا دومًا مع أبنائهم عن مخاطر الإدمان و أن يحذّروهم من مغبّة تعاطيه، و هذا يكون من باب التوعية و الإرشاد و التوجيه، و في حال استفحال الحالة فلا بدّ من المعالجة المركّزة في مصحّات خاصّة و لفترات قد تطول، لا يجوز فيها الانقطاع عن العلاج و إلّا فإنّ الحالة سوف تتفاقم أكثر. كما يجب نشر الوعي الثقافي من خلال التدريس و مناهج التعليم.
إنّ هذه الآفة أودت بزهرات عمر كثيرة بين الشباب، و تسبّبت بدمار أسر بكاملها من جرّاء الإدمان، فهي تؤثّر على الحياة و المجتمع و الأسرة.
.
__________________
fouad.hanna@online.de

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:25 PM.


Powered by vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Support-ar
Copyright by Fouad Zadieke