Forum of Fouad Zadieke   Arabic keyboard

العودة   Forum of Fouad Zadieke > المنتدى الادبي > نبض الشعر > مثبت خاص بفؤاد زاديكه > خاص بمقالات و خواطر فؤاد زاديكه

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 13-10-2018, 09:12 AM
الصورة الرمزية fouadzadieke
fouadzadieke fouadzadieke غير متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 36,435
افتراضي وأخيرًا يا سيد أردوغان بقلم/ فؤاد زاديكى

وأخيرًا يا سيد أردوغان
بقلم/ فؤاد زاديكى
أندرو برونسون قس أمريكي سجين في تركيا، اعتُقل في عمليات التطهير التي حدثت بعد محاولة الانقلاب في تركيا 2016, و هو راعي إنجيلي في كنيسة القيامة البروتستانتية (المورمونية الانجيلية) في مدينة إزمير، وهي كنيسة بروتستانتية صغيرة تضم حوالي 25 مصلياً. وهو متزوج ولديه ابنان ولدا في تركيا وكان يتحضّر للتقدم بطلب إقامة دائمة في تركيا حسب قول محاميه, يقيم القس الأمريكي في تركيا منذ عام 1993، وكان مسؤولاً مع زوجته عن كنيسة القيامة للبروتستانت في مدينة إزمير، أوقفته السلطات في تشرين أول/ أكتوبر 2016 وهو معتقل منذ ذلك الحين، ويواجه السجن لمدة تصل إلى 35 عاماً إذا أدين.
اعتقلته السلطات التركية في أواخر عام 2016، وذلك لتهم تتعلق بانتمائه إلى تنظيم (الكيان الموازي) بحسب ادّعاءات القضاء التركي، حيث تحوّل برونسون فيما بعد إلى مادة دسمة على أجندة كلّ من الولايات المتحدة الأمريكية وتركيا. وطالب الرئيس الأمريكي ترامب خلال قمّة عقدها مع نظيره التركي رجب طيب أردوغان في شهر أيار عام 2017 بإطلاق سراح القس. وفي يوليو من عام 2018 هدد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تركيا بمواجهة عقوبات كبيرة ما لم تطلق فوراً سراح القس الأمريكي أندرو برونسون الذي يخضع للإقامة الجبرية في منزله في تركيا، وفي وقت سابق لوّح نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس بتهديد مماثل وجهه مباشرة إلى الرئيس التركي. و كانت الضربة القاسية إلى تركيا عبر إعلان أمريكا فرض عقوبات على وزيري الداخلية والعدل التركيين ردًّا على استمرار اعتقال القس الأمريكي أندرو برانسون. وأوضحت وزارة الخزانة الأمريكية أنه تمت مصادرة ممتلكات الوزيرين التركيين وأصولهما. ومنعت إدارة دونالد ترامب أيضًا أي مواطن أمريكي من القيام بأعمال معهما.
إلى هنا و يكون هذا الحدث عاديًّا يحصل كثيرًا بين الدول كما حصل بشأن محاولة تسميم الروس للجاسوس الروسي المزدوج سيرغي سكريبال وابنته بأحد المراكز التجارية في جنوب بريطانيا و كذلك ما يحصل هذه الأيام بين السعودية و تركيا في قصة اختفاء المعارض السعودي جمال خاشقجي, و ما حصل قبل ذلك و منذ سنوات طويلة بين أمريكا و تركيا بخصوص مطالبة تركيا بتسليم المعارض التركي المقيم في أمريكا المفكر الإسلامي و الداعية التركي (فتح الله غولن) لكنّ الملفت للانتباه و المثير للسخرية هو ظهور الرئيس التركي (رجب طيّب أردوغان) في أكثر من مناسبة و مكان و محفل دولي و هو يعرض عضلاته في إمكانية مقاومة أمريكا و أنّه لن يُطلق سراح القس الأمريكي مهما حصل, و مما قاله السبت (21 نيسان/ أبريل 2018) إنّ على الولايات المتحدة أن تراجع تصرفاتها إذا كانت تريد عودة قس أمريكي مسجون في تركيا للاشتباه بصلته بانقلاب فاشل وقع في صيف 2016. وأدلى أردوغان بهذه التصريحات خلال مقابلة مباشرة مع محطة (إن تي في) التركية.: " إن على أمريكا مراجعة نفسها إن كانت تريد عودة القس ". عبارة قوية ضمن اعتراضيتين!!! و منها "توعدت أنقرة الأربعاء الولايات المتحدة بإجراءات عقابية إثر عقوبات فرضتها واشنطن على وزيرين تركيين ردًّا على اعتقال قس أمريكي في تركيا. وعلّقت وزارة الخارجية التركية في بيان "لا شكّ في أنّ هذا سيضرّ بشكل كبير بالجهود البنّاءة التي تُبذل لحلّ المشاكل بين البلدين". وأضافت "سيكون هناك ردٌّ فوري على هذا الموقف العدائي". وتابعت وزارة الخارجية "إننا ندعو الإدارة الأميركية إلى العودة عن هذا القرار الخاطئ". و " نقلت وسائل إعلام تركية منها محطة خبر ترك التلفزيونية عن الرئيس رجب طيب أردوغان قوله الأحد إنّ تركيا لن تتراجع عن موقفها بعد أن هدّد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بفرض عقوبات على أنقرة ما لم تفرج عن القس الأمريكي أندرو برانسون الذي تحتجزه.
وقالأردوغان بحسب ما نقل عنه: "لن نأخذ خطوة للوراء عندما نواجه العقوبات...عليهم ألا ينسوا أنهم سيخسرون شريكا مخلصا". إنّه خطاب شعبوي تعبوي ليس إلّا.
وقالت الخارجية الأمريكية مع بداية محاكمة برانسون الإثنين الماضي إنّه لا توجد أدلة موثوقة على ارتكاب برانسون لجريمة .وحثّ الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وعشرات من أعضاء مجلس الشيوخ أردوغان على الإفراج عن برانسون. و كان من ضمن شروط تركيا إطلاق سراح القس مبادلته بغولن, لكنّ ذلك لم يتمّ و بعد العقوبات الأمريكية القاسية على تركيا و انخفاض قيمة الليرة التركية إلى أدنى مستوى لها و تدهور الحالة الاقتصادية في تركيا بسبب العقوبات الأمريكية خضع أردوغان و ركع و كان قبل أقلّ من شهرين يقول بأنّه سيجعل من تركيا دولة قوية اقتصاديًا بحيث تصبح من الدول القوية السبع, و قلنا يومها في ردودنا على بعض المخدوعين بأردوغان و المدافعين عنه بأنّ ما يقوله غير دقيق و هو يحاول خداع المواطن التركي كما خدعه بالانتخابات المزورة التي جرت قبل أشهر لمنحه صلاحيات مطلقة كحاكم دكتاتوري فرد يكون هو صاحب القرار في كلّ مفاصل الدولة, و الذي ينطبق عليه قول " نسمع جعجعةً و لا نرى طَحْنًا"
لقد تمكّن (أردوغان) بحجة الانقلاب المزعوم (و على الأغلب كان مدبّرًا من قبله) كي تتمّ تصفية المعارضة التركية و كان أقال المئات من الضباط و سرّح آلاف المعلمين و الموظفين و عناصر الجيش من مختلف الأصناف و على دفعات قبل و بعد محاولة الانقلاب كي يبقى له المجال واسعًا دون أي اعتراض أو معارضة داخلية من أحد و فعل مثل ذلك مع الصحافة و الإعلام. و استمرّ تخبّط أردوغان فصدر حكم بالسجن مدى الحياة بحق ستة صحفيين، بينهم ثلاثة صحافيين بارزين اليوم الجمعة (16 فبراير/ شباط) في تركيا لصلتهم المزعومة بالداعية الإسلامي فتح الله غولن الموجود بأمريكا، والذي تتهمه الحكومة بتدبير محاولة الانقلاب العسكري الفاشلة عام 2016 .
وكان محمد ألتان وشقيقه أحمد ألتان ونازلي إليجاك اعتقلوا بعد محاولة الانقلاب الفاشلة بوقت قصير. وحكم عليهم من قبل محكمة بإسطنبول إلى جانب ثلاثة صحفيين آخرين، بحسب وكالة الأناضول التركية للأنباء. وجاء الحكم في نفس اليوم الذي أمرت فيه محكمة تركية بالإفراج عن الصحفي التركي الألماني دينيز يوجيل الذي احتجز من دون محاكمة لأكثر من عام.
أما التهم التي تمّ توجيهها للقس الأمريكي فكانت:
مساعدة المعارض التركي غولن في محاولة الانقلاب الفاشلة سنة 2016
و تعامله معه, بل أنه كان وراء محاولة تدبير الانقلاب على حد زعم القضاء التركي.
اتهامه بدعم الإرهاب (قس يدعم الإرهاب؟) هذه لم أفهمها!
اتهامه بتأييده لحزب العمال الكردستاني (لأن الحزب بنظر تركيا منظمة إرهابية)
اتهامه بالتجسس لأهداف سياسية و عسكرية (اتهامات جاهزة و حاضرة و معلّبة لكلّ من يريد الحاكم التخلّص منه)
اتّهامه بالتعامل مع المخابرات الإسرائيلية (لأن علاقة تركيا بإسرائيل ليست جيدة كما كانت سابقا)
كما نرى فإنّ تركيا لم تترك اتهامًا دون أن توجّهه للقس برانسون, و لو صدقت تلك التهم فالعقوبة ليست كما ذكرنا أقل من السجن لمدة 35 سنة, لكنّ الظاهر أنّ الضغوط الأمريكية أتت ثمارها و أنّ أردوغان رضخ لها و أذعن و أقرّ بهزيمته, و جاء بيان إطلاق سراح القس البارحة الجمعة بأن القضاء التركي "العادل" تأكد من براءة القس من كل التهم الموجهة له, فهل يُعقل مثل هذا؟ لماذا لم يعترف أردوغان بأنّه رضخ للضغوط الأمريكية تخلّصًا من العقوبات التي تمّ فرضها على تركيا بسبب احتجاز القس؟ و إذا كان القس بريئًا فلماذا يتمّ اعتقاله لأكثر من عامين؟ بكل تأكيد فإنّ المراقب يرى بوضوح تامّ كذب السلطات التركية و خضوع القضاء لأمر الحاكم دون النظر إلى الحق و الباطل و لا حتى الأخذ بمعايير العدالة. و لكي تحتفظ تركيا بماء الوجه فقد صدر ما يلي:" أفادت فضائية سكاى نيوز عربية، فى خبر عاجل لها منذ قليل، نقلا عن وسائل إعلام تركية، بأن أحد الشهود في القضية ضد القس الأمريكى المحتجز غيّر شهادته" أجل لكي تبرّر فشل القضاء التركي و عدم عدالته و خيبة أردوغان , و لأردوغان صاحب الجعجعة الفارغة نقول: و أخيرًا ظهرت الحقيقة و انكشف زيف ادعائكم بحق القس المحتجز و بحق الكثيرين من أصحاب الرأي الحر المعتقلين في سجونكم, شأنكم شأن كلّ الدول, ذات الأنظمة الشموليّة, التي لا تراعي حرمة المواطن و لا تلتزم بمعيار العدالة الحقة. فهل يحتاج كل صاحب حقّ أن تتدخّل جهة أخرى لحصوله على حقه؟ أو أن يكون وراءه ترامب من نوعٍ ما؟ أين نحن من العدالة؟
مبروك براءة القس آندر برانسون و تحية لمواقف الحكومة الأمريكية بشخص الرئيس دونالد ترامب. و أخيرًا "جاءَ الحقُّ و زَهَقَ الباطلُ إنّ الباطلَ كان زَهوقَا" ليكن هذا درسًا قاسيًا لأردوغان و أمثاله من الحكّام المستبدين و الظالمين.
لقد وصل القس برانسون مساء الجمعة إلى المانيا و سيتمّ النظر لحالته الصحية ما إذا كانت تحتاج لمعالجة و قد يبقى في ألمانيا لأيام عديدة ثمّ ينتقل إلى أمريكا بواسطة طائرة عسكريّة أمريكيّة خاصة تمّ تجهيزها لهذا الغرض, و لدى وصوله أمريكا فإنّ الرئيس الأمريكي ترامب سيقوم باستقباله في البيت الأبيض استقبالًا يليق به.
الصور المرفقة
نوع الملف: jpg 201807180158365836.jpg‏ (11.9 كيلوبايت, المشاهدات 1)
__________________
fouad.hanna@online.de

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:56 PM.


Powered by vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Support-ar
Copyright by Fouad Zadieke