Forum of Fouad Zadieke   Arabic keyboard

العودة   Forum of Fouad Zadieke > المنتدى الأزخيني > ازخ تركيا > من تاريخ البلدة

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 10-10-2007, 08:36 PM
غريب غريب غير متواجد حالياً
Power-User
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
المشاركات: 185
افتراضي قالوا تراب آزخ رجل

قالوا تراب آزخ رجل

نسمع كثيرا من آل آزخ بأن تراب آزخ هو رجل.
هنا نتوقف عند كلمة رجل...
ما المقصود منها؟... اذا قلنا تراب آزخ رجل.... عزيزي القاريء تحية لك من موسى لحدو عبدي غريب. أحب أن أبين لاخي القاريء معنى رجولة التراب كما فهمت انا شخصيا من والدي الذي كان شاهد عيَان في آزخ منذ عام 1915 .
كان عمر والدي آنذاك 14_13 عام وكما سمعت من رجال كبار السن عندما كانوا يجتمعون في غرفة والدي الكبيرة يوم كان بيتنا في ديريك الحارة القديمة (ديركة العتيقة) مجاور كنيسة العذراء وكان الرجال منهم من رأى مجازر طور عابدين ومنهم من لم يرَ بل كان طفل في بدء شبابه وقد سمع من والديه القصص والقصص التي تشبه الى حد ما افلام اليوم وافلام ليالي شامية وافلام باب الحارة ولا بل افلام لها جذور. وكانت هوايتي منذ كان عمري 12_13 عام استمع الى قصص التاريخ القديم الذي مر به آباؤنا و اجدادنا وكبرت وانا اسمع تلك القصص من افواه من كانو ابناء آزخ.
آزخ التاريخ آزخ البطولات آزخ الصمود و آزخ الجميلة.
ومن اسئلتي الكثيرة فهمت ما فهمت و هو الكثير و الكثير عما جرى في آزخ وكيف كان يعيش الشعب الآزخي ما قبل الفرمان المروّع 1915 وحتى نزوح قسم كبير من آزخ الى المالكية و قامشلي السورية و لبنان وحسكة و حتى منهم الى فرنسا و القدس و الاردن و العراق والى آخره.
هنا نرجع الى عنوان الصفحة تراب آزخ رجل
تقع آزخ خلف جبل يدعى جبل العَلَمْ من شرقها وجنوبها تلان يقال لهما دوكره (كلمة كردية) معناها التلان و هما متجاوران ليسا على علو شامخ بل هما مساحة كبيرة وارض وعرة ويوجد فيها دير يدعى ديرمار إيشعيا فيها مقبرة لأهالي آزخ وفي شمال آزخ كانت توجد كروم العنب إذا وقفنا في ديريك ونظرنا باتجاه الغرب سنرى الجبل الذي تقع خلفه آزخ والكروم وجبل العَلَمْ والدوكره يبان من ديريك بشكل جيد. عندما كان الآزخي يسير في الجبال الوعرة ليل نهار بحثاً عن الرعي وفي الكروم والاراضي الوعرة مأوى الضباع وكثرة الافاعي والعمل اليومي الشاق جداً من فلاحة الكروم بالشوكة (مَرْ) او كريك ( معول الفلاحة اليدوية) عاش حياة متعبة كلها فلاحة في الثيران و الحصاد وجمع مونة الطعام للشتاء من بقول الجبال واشجار البلوط و البطم (كازوان) والسماق و انواع التين و الزبيب وتجفيف البطيخ الاصفر و صنع الدبس من العنب و النبيذ وكل السنة حياته عمل شاق بدون راحة ليل مع نهار وهذا ما جعل جسمه يقوى وتتكون لدى الشعب الآزخي اجساد سليمة خالية من الامراض لان غذائهم الطبيعي من لحوم الحيوانات الكثيرة والعسل البري والخبز المتعدد الانواع من البقول لم يكن فقط خبز القمح بل كان يتكون من عدة انواع من البقوليات كما ذكرنا, و هي تلك التي كانوا يجمعونها من الجبال المجاورة لآزخ مثل النمل المتواصل العمل وكانت عقولهم تتميز عن باقي القرى المجاورة من حيث القوةالتركيزية و التفكيرو لم يعرف احدهم الخوف لان طبيعتهم جعلت لهم قوة قلب كبيرة. وكثير ما كان آل آزخ في سهراتهم ايام العطل الدينية مثل ايام الاحاد و الاعياد القومية او سهراتهم آنذاك و حيث لم يكن بعد قد وجد الراديو ولا التلفاز (على الأقل لم يصل إليهم) فإنهم كانوا يقضون اوقات فراغهم في رواية قصص مروعة مثل قصص الجن و الضباع و النمور وكثرة الافاعي الكبيرة آنذاك لسبب الاراضي كلها بور لم تنفلح بعد مثل هذا اليوم بالآت الحديثة وكثرة الغابات والاحراش ونقيق الضفادع ليلا في بيرمة آزخ (البيرمة اسم مستنقع كبير) في الصيف يقل ماءه وفي الشتاء شبه بحرة قطرها حوالي 300 متر وهكذا كان يترعرع الاولاد مع هذا الوضع فيصير عندهم مناعة من الخوف لانهم عاشوا في هذه الاجواء و كبروا مع الوضع فتعلموا من ماذا اخاف إذاً؟ ايضا من يقاومني يخاف! إذاً انا يجب ان لا اخاف وكل من يقول انا بن فلان كي انتصر على كل عدو سواء اكان عدواً انسانيا ام حيوانيا ومهما كان نوع العدو فإذا هاجم الآزخي مثلا ضبع ما, فإنه لم يكن يخاف بل كان يقاوم أذا ضربه بحجر بضربة قوية بمعنى اقاوم القوة القادمة فيتغلب على القوة و تضعف القوة المهاجمة فيصبح هو الاقوى وهكذا تعلموا جبروت المقاومة والدفاع عن النفس و عدم الاستسلام وعدم الرضوخ للتنازل عن حقوقهم الشرعية... مثلا إذا فوجئوا بغزوات فمهما كانت قوتها كانوا يقاومونا ويقاتلون كما ورثو السوابق من الاجداد و الاجداد و الاجداد سبعة مرات ولم يقبلو الاستسلام و لم يخافوا من الكثرة ولا القوة. هذا هو قوة تراب آزخ .
عزيزي القاريء إذاً الصحة و القوة و الايمان في وجود آزخ الوراثي هو القوة وليس التراب القوي او الرجل .




موسى لحدو غريب

التعديل الأخير تم بواسطة fouadzadieke ; 10-10-2007 الساعة 09:11 PM
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 10-10-2007, 09:59 PM
الصورة الرمزية fouadzadieke
fouadzadieke fouadzadieke غير متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 37,569
افتراضي

نعم عزيزي موسى لحدو عبدة كان أجدادنا يرددون على الدوام مقولة أن" تراب آزخ حارّ" و كانوا يعنون بذلك أنه دليل البأس و القوة و الشجاعة, و قد أثبت الشعب الأزخيني على مرّ العصور أنه كان شعباً مقاوما للظلم و التعدي و لم يكن يرضخ له و لم يكن يقبل بأية إهانة أو مذلة سواء على مستوى الأفراد أو البلدة ككل. لا ننكر أن ظروفا قاهرة مرّت على البلدة في فترات مختلفة أرهقتها و دمّرت فيها طموح الإنسان الآزخي كما دمّرت بيوته و خرّبت مصادر رزقه و أتلفتها, إلاّ أن حقائق الحياة تثبت بأنّ هذا الشعب البطل استطاع أن يقهر الغزاة الذين طمعوا بشعبه و أرضه و سعوا إلى تدمير و نسف أديرته و كنائسه و أماكن عبادته.
الشعب الآزخي كان شعبا نشيطا مؤمنا و غيوراً على مصلحة بلدته و كان يضحي بالغالي و النفيس في سبيل بلدته لتبقى دائما عزيزة الجانب مهابة و كريمة و هو كان بالمقابل شعبا مسالما لم يكن يحب التعدي و لا يسعى إليه و إن لجأ في مراحل من التاريخ إلى هجوم على بعض القرى الكردية فيما يسمى الهجوم المعاكس فإنه كان ردّاً على ما خلّفه غزو العشائر لآزخ من سرقة و نهب مواشيها و محاصيلها و تخريب كرومها و مزروعاتها لكي يعم الجوع و يستسلم الشعب’ فيمكن القول أنها كانت محاولة لاسترجاع البعض مما أخذ منهم أو للحصول على لقمة العيش لئلا يحل بهم الهلاك جوعاً و كانت قيادة المفازر تحت إمرة البطل ايشوع حنا كبره القلثي الذي ضرب مثلا رائعا في البطولة و في التخطيط و كان من أهم معاونيه أبطال مثل أندراوس ايليا الكمكي و غيره... بكل تأكيد يغلّف جهل كامل حقيقة واقع هذا الشعب و الظروف التي مرّت بالبلدة من جميع النواحي, فقد غطس تاريخها في مجهول لانعلم عنه أي شيء و حتى المحاولات البسيطة التي كانت تتم كتابتها و تدوينها عن تاريخ البلدة في مراحل معينة إما أن تكون حرقت و دمّرت و أتلفت أو ضاعت مع مرور الزمن الذي لم يرحم شعب آزخ المسكين و لم يساعده كثيراً لكي يقف على رجليه و يبني أسس حياته و يساهم في تطوير واقعه و مجتمعه و بالتالي بلده.
أذكر أن صديقي العزيز كبرو ابن سليمان وردة كان تحدث لي ذات مرة عن قصة المرحوم أبلحد ايليا الذي كانت له اهتمامات كتابية كما كانت له أنشطة سياسية عرف بها, و كانت أحاديث كثيرة تدور بيني و بين السيد كبرو سليمان وردة لعلمه بأني أقوم بمحاولات من أجل تدوين تاريخ البلدة و الوقوف على أكبر كمية ممكنة من المعلومات بحيث تكون واقعية و غير مبالغ فيها. و كان ممّا رواه لي و الكلام على لسانه (طبعا قمت بصياغة النص بأسلوبي الخاص فهو روى لي الحدث و قمت أنا بتدوينه كما شاء لي خيالي و قلمي):
التقيت في يوم من الأيام المرحوم أبلحد ايليا (أبو فؤاد) و سألته يا عمي أبو فؤاد من المعروف أنتم آل ايليا كنتم من الناس الأذكياء و المثقفين بين شعبنا الأزخيني و كانت لكم ميول سياسية و اهتمام بكتابة تاريخ بلدة آزخ لكن لم نر شيئاً منكم و إني أستغرب من هذا الأمر فهل يعقل ألا تكونوا أنتم أو أحد غيركم من شعبنا الأزخيني قام بتدوين مكتوب عن أحداث و تواريخ لبلدتنا آزخ و هي بلدة قديمة يعود تاريخها إلى ما قبل المسيح؟
تنهّد العم أبلحد ايليا و أطلق حسرة طويلة قرأت في عينيه حزناً عميقاً و تأثراً كبيراً. فسألته خير إن شاء الله يا عمي ابو فؤاد أحس أنك تضايقت من سؤالي؟ نظر إليّ بتمعّن و حزن و كأنّه يريد أن يختصر زمنا لعشراتٍ من السنين في كلمات قليلة مختصرة تكون زبدة ما يريد قوله.
مَنْ قال لك أننا لم نكتب عن تاريخ آزخ؟ لقد كتب الكثيرون عن تاريخها لكن و بكل أسف فإن الظروف القاسية و الصعبة التي مرّت بآزخ لم تترك من تاريخها شيئاً و هي لم تترك حجرا على حجر كذلك! فأنا شخصيا (و القول للعم أبلحد ايليا) قمت بتدوين الكثير من التاريخ عن آزخ في مراحل مختلفة من حياة شعبها مما تم نقله عن كبار السن و بالتناقل على غرار ما كان يصير في تلك الأيام, و حين قدمنا إلى ديريك جلبت كل ما كتبته معي و احتفظت به و كنت أرغب في نشره في يوم ما لكنّ الأمور تجري بما لا تشتهي السفن و هكذا كان, فحين وقوع الحرب العالمية الثانية, كانت لدينا نحن الشباب الصاعد و الحماسي محبة كبيرة لشخصية الزعيم الألماني (أدولف هتلر) و إعجابا كبيرا بروح المقاومة لديه و كنا نرى فيه رجلا بطلا بكل معنى الكلمة فعلم الفرنسيون بذلك و هم كانوا في حرب (الحلفاء) ضد (دول المحور) ألمانيا و إيطاليا و اليابان كما هو معروف, فقاموا بإلقاء القبض على مجموعة من الشباب كنت من بينهم بحجة تشكيل حزب نازي في سورية و غير ذلك من التهم التي كانت كفيلة بأن يعدم الشخص عليها أو يقضي كلّ عمره في غياهب السجون.
كانت عملية إلقاء القبض علينا فجائية و سريعة بحيث لم أتمكن من ترتيب أموري و من إخفاء بعض الكتيبات و المناشير و المطبوعات بنفسي فأرسلت من السجن بخبر إلى زوجتي قلت لها فيه: "احرقي الأمانة" و قصدت بذلك كل ما له علاقة بالسياسة كي لا يبقى دليل ضدي و إثبات تحصل من خلاله الإدانة لأن عملية تفتيش البيت ستأتي بدون اي شك.
لم يكد الخبر يصل إلى زوجتي حتى قامت بحرق جميع الكتب و المخطوطات و المطبوعات و لم تبق على واحدة منها’ فهي فهمت أنه يجب عليها حرق كل الكتب و كان من جملة ما حرقته ذلك المخطوط الذي قمت بتدوينه بخط يدي عن بعض الأحداث القديمة و الحاضرة و كانت خسارة كبيرة لنا, و حين خرجت من السجن و عدت للبيت توجّهت فورا إلى الموضع الذي كنت أضع فيه كتبي فحاولت البحث عن المخطوط دون فائدة لأنه كان من جملة ما قامت زوجتي بحرقه. و كثيرون غيري كتبوا لكن كتاباتهم ضاعت أو أخفيت أو أتلفت لا أحد يعلم عن مصيرها شيء. و من المعروف أن المرحوم اعتنق فيما بعد الفكر الشيوعي.
أردت من هذه النبذة القصيرة و من هذه الرواية التي حصلت فعلا في ديريك بين الصديق العزيز كبرو سليمان وردة (أبو جوزيف) أطال الرب في عمره و بين المرحوم أبلحد أيليا و الذي كان ثاني رئيس بلدية في تاريخ ديريك بعد المرحوم رزقو الدي يوجد قبره في حوش بيعة العذراء في ديريك العتيقة.
أشكرك عزيزي موسى على هذه النفحة الطيبة من أزهار بيرمة آزخ و ورودها الجميلة التي زيّنت بها هذه الليلة موقعنا بكل جمالية. و أرجو من جميع الإخوة و الأحبة ابناء آزخ الغيورين أن يتكرموا ليسطروا لنا بعضا مما يعرفونه عن تاريخ آزخ الحبيبة و بلم شتات من هنا و من هناك قد نستطيع غربلة المفيد منه ليكون لبلدتنا الكريمة و الغالية تاريخا مجيدا كما كان شعبها المجيد و البطل في حياته.
__________________
fouad.hanna@online.de

رد مع اقتباس
  #3  
قديم 11-10-2007, 01:37 PM
الأب عيسى غريب الأب عيسى غريب غير متواجد حالياً
Super-User
 
تاريخ التسجيل: Dec 2005
المشاركات: 233
افتراضي رساله أعجاب ..

الأخ العزيز موسى لحدو عبدي غريب . أشكرك على هذه الفكره عن رجال آزخ . والرجوله . وقد تأتي الرجوله من التضامن . ومن التواضع . ومن التوجيه من قبل الكبار والتعليم والتقيد بالعادات والتقاليد . يولد الرجوله والقوة تأتي الأغلب من الأيمان . عندما يؤمن الأنسان بشئ . وصدقه ومحبته له يجعله رجل قوي يدافع عن كل مكوناته ... طوبى للذين ناضوا وكافحوا ودافعوا عن الحق في عموم كورة بيت ذبدَي ... أخوك الأب عيسى غريب كاهن كنيسة السريان في المانيا / فولندورف ....والشكر لأصحاب الموقع المفيد والرائع ....
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 13-10-2007, 09:58 PM
غريب غريب غير متواجد حالياً
Power-User
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
المشاركات: 185
افتراضي

اشكر اخوي القس عيسى غريب على تشجيعي للكتابة و عزيزي فؤاد الزاديكي المحترم المحبوب اشكرك على تعديل الكلمات من حيث الإملاء وتجليس كثير من الكلمات
( ما عدى كلمة عقرقة الضفادع كلمة آزخية ) وردك علي وتشجيعك لي على الكتابة ولو كتابة بسيطة على قد حالة دراستي الماحي امية. هذا بدل أن يشجعني عزيزي واخي الذي كنت احبه كثير الاستاذ الشاعر الكبير توما البيطار عندما التقيت به في السويد قبل عشرة ايام فعاندني و جادلني على كلمة
(هامة) و الكلمة كانت في وصفي لآل آزخ زينة هاماتهم قوس (عكال) ملئ سواده شرف كرم و ودود فقال لي الهامة ليست اعلى قمة الرأس بل هي القامة فأجبته القامة هي القامة و الهامة هي الهامة كيف تقول هذا وانت شاعر ودارس الادب العربي فكان الاخ جميل بهنان إيشوع مضيفنا كنا في ببيته فقال له أظن كلام موسى هو الصحيح لأن يقول عنترة ضربه بسيفه فقسم هامته
فقرأت بين عينيه إن دراسته الكثيرة لا أريد اوصفه كما أريد كي لا اتكلم انا اسماحه لأني انا انسان متسامح و احب المسامحين و خاصة كان كثير عزيز علي و لكن .......

و عن المرحوم بلحد أيليا الله همّ يرحم كل الودعاء و كل العفيفين و الطيبين الاعراق و كل الذين خلّدو الطيب و الكرم و العطاء و امثال ابطال التاريخ و باني سوريا الحديثة .
المرحوم ابلحد بسمته تدل على اللطف و الفكر و الامل و الانسانية و الكرم عطاء النصيحة هو قمة الكرم و لكن اذا يدّعي المرحوم ابلحد إنه كتب على تاريخ آزخ و الظروف احرقت له ما كتب كما زكرت اخي فؤاد اضحك على هذا القول ولا اصدق العم ابلحد إيليا رحمه الله و لروحه الطاهرة تحية مني أخي فؤاد انت تتذكر قصص قبل ثلاثين عام وانا ايضا اتذكر قصص اكثر من ثلاثين عام حكيت لنا ونحن صغار و حتى الآن لن ننساها والان نكتبها لماذا هو بعد ئذن لم يكتب ما استطاع عليه لا لا لا لا.
اقنعك بهذا الكلام و انا لا اقبل هذا الكلام بل اهمال و عدم اهتمام و عدم اهتمام و اهمال بل اهمال و اهمال كان يستطيع بعد ئذن و احسن الناس يستطيع ان يكتب كونه التقى في المرحوم إيشوع و آندراوس و لولا و قس موسى و كل ابطال التاريخ بل كتب ال شاموشو رابو كتيب 200 صفحة لابأس يكفي أنه كتب فممكن يخطئ من يكتب والذي لا يكتب لا يخطئ أمثال اهل الشهادات وهذه هي قدرة ال شاموشو رابو لانه بعد 60 سنة من خدمته في القداس الإهي كل يوم احد يخدم في الكنيسة مع القس و يرتل التراتيل و يقرأ الانجيل و يرنم الصلاة لم يستطيع ان يحفظ تبدينية واحدة وهي تبدينية ( دبيت) كونها طويلة بل يقرأها في ورقة كان قد كتبها بيده ليقرأها في احد المرات يوم احد قرأها مع ترنيم اللحن ويضحك عليه القس شمعون و معه شماسين كبار رحمهم الله حتى يجعله يخطئ و يخجل و القس شمعون شاهد على ما اقوله وهو ايضا يتذكر ارجع و اقول من لا يصدقني يذهب عند ال شاموشو رابو و يقول له اذا انا لم اصدق فليردد هذه التبدينية المذكورة (دبيت) وهي انشودة كنيسية رئيسية تقال كل يوم احد من جملة التبدينيات ولا يذال حي يرزق و للتأكيد التحقيق معه و حتى اليوم لم يحفظها ومن لا يصدق يسأله بنفسه .
أكرر شكري للذين شجعوني على الكتابة و لو كتابة على قد حالي كثير الشكر و التحية.

موسى لحدو غريب
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 13-10-2007, 10:34 PM
الصورة الرمزية georgette
georgette georgette غير متواجد حالياً
Super Moderator
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
الدولة: swizerland
المشاركات: 12,479
افتراضي

الاستاذ غريب نحن نتشرف بكم اسياد الكلمة ومحبي التراث ونفتخر باولاد ازخ اينما كانو فكلهم نخوة ورجولة
لك شكر خاص لاهتمامك بالتراث الاصيل وللغالي فؤاد تقدير لمحبته لنشر الكلمة الحرة وامفيدة
تقديري واحترامي
__________________
بشيم آبو و آبرو روحو حايو قاديشو حا دالوهو شاريرو آمين
im Namen des Vaters
und des Sohnes
und des Heiligengeistes amen
بسم الآب والأبن والروح القدس إله واحد آمين
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 13-10-2007, 11:01 PM
الصورة الرمزية fouadzadieke
fouadzadieke fouadzadieke غير متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 37,569
افتراضي

عزيزي المحبّ موسى غريب عبدة
إنه يسعدني جدا أنك عدت لتشارك في الردود و هذا شيء أسرّني جدا علما أنك ذكرت لي السبب على التلفون و ليس من مشكل و لكن اسمح لي يا عزيزي تعقيباً على بعض النقاط الكريمة التي وردت في ردك لأجيب عليها:

1- لا شكر على واجب من حيث تدقيقي و مراجعتي و تصحيحي لبعض المفردات فكلنا ناقصون و نحتاج إلى الكثير فليس من أحد يستطيع أن يدعي المعرفة الكاملة, و لو حاول أن يدّعيها فهو بنظري شخص مغرور و أحمق.

- أما بالنسبة للفظة (عقرقة) فقد يكون معك حق فيما قلته لكن لا أعتقد أنه يراد منها صوت الضفدع (العقروق) لأنها جاءت من تسمية الضفدع بالعقروق عند أهل آزخ. حين نريد التعبير مثلا عن حقد في قلب فلان من الناس نقول: فلان كيكون عقيريق فجوفو. جوفو كي معبّاية عقيريق. أو تعبير آخر نقول: فلان أش معقرق. و نعني أنه يحمل الحقد في داخل قلبه. ولا استبعد أن يكون هلازخ قد استعملوا هذه اللفظة في التعبير عن صوت نقنقة الضفادع اي: عقرقة العقيريق.

3- فيما يخص الحادثة التي ذكرتها عن المرحوم أبلحد ايليا و هو بالطبع خال أبي لأن جدتي فهيمة كانت بنت القس يوسف ستو المعاون للمطران بهنام عقراوي عن كنيستنا السريانية في مدينة الجزيرة و قد قتله الأكراد مع من قتلوا من رجال الدين و القوا بجثته في نهر دجلة. أقول أن القصة رواها لي بالحرف الواحد الصديق كبرو ابن سليمان وردة أبو جوزيف و هو شخص كان لديه إلمام كبير بجغرافية بلدة آزخ و تموضع جميع الأديرة و الأمكنة و كذلك كانت له اهتمامات كبيرة بتاريخ و تراث آزخ و قد أخذت عنه الكثير من المعلوامت فيما يخص تاريخ آزخ و أمور أخرى عن البلدة و عشائرها و بيوتاتها و استعرت منه كتبا كثيرة قمت بقراءتها عن التاريخ.
قال لي كبرو سليمان وردة أنه التقى ذات يوم في عيادة أخيه الدكتور مسعود في ديريك بالمرحوم أبلحد ايليا و جرى بينهما ما جرى من حديث و قد قمت بتدوينه دون زيادة أو نقصان. و كان اليوم الذي التقيت فيه بالسيد كبرو سليمان وردة و روى لي هذه القصة يوم دفن المرحومة زوجة يعقوب غريب و كان معنا في نفس اليوم يشاركنا الحديث المرحوم اسحق مقسو من قرية كرزرك على المقبرة في دير مار يعقوب في ديريك. لكن لماذا لم يكتب أبلحد ايليا بعد ذلك شيئا من هذا؟ فإني لم أسأله.

4- فيما جرى بينك و بين الصديق توما بيطار في لقاء السويد لوحصل فعلا علما أني لا أعرف حيثيات و خلفيات النقاش و أسبابه إلا أني أعتقد أنك على حق و أن الأخ توما بيطار كان على خطأ أما أن يدافع عن خطئه بإصرار و يعتبر أن (الهامة) هي (القامة) فهذا لم افهمه لكننا جميعا نخطئ و هناك الكثير من مفردات اللغة العربية تأخذ أكثر من معنى . لكن أن يقول لك أستاذنا الحبيب توما بيطار بأنه لا يوجد شاعر إلا نزار قباني فأنا أرى في هذا إجحافا كبيراً بحق الكثير من الشعراء الكبار أولا و كذلك بحق كل من يكتب الشعر. أجل كان نزار قباني شاعرا من الطراز الأول لا غبار على ذلك لكن أن يتمثل كل الشعر العربي في نزار وحده دون سواه و يكون لا شعر إلا من خلال نزار فإن هذه نظرة سطحية للأمور و مجحفة و متجنية بحقه أولا كشاعر و من ثم بحق غيره. أما هامة الرأس فهي أعلى قمة فيه من المقدمة. و متى كان للعزيز توما رأي آخر أو توضيح على ما نطق به الأخ موسى فليتفضّل به مشكوراً و نحن نحترم هنا الرأي و الرأي الآخر بكل تأكيد و لا نريد أو نهدف إلى التشهير بأحد و خاصة بأعزاء و أحبة علينا المهم هو الحوار البناء و الهادف و الممتلئ بالمحبة و الأخوة.. و لا أسمح لنفسي هنا أن أوجه له نقدا على الإطلاق بل أقول له كلمة حب إننا نفتقدك بيننا في المنتديات كثيراً فأشعارك الصادقة و العميقة المعنى و المؤثرة لها طعم خاص فلا تحرمنا يا أستاذي المحب من التمتع بقراءتك و لك و لكل عائلتك كل المحبة و الخير.
5- اكتب يا أخي موسى و لا تخجل مما تكتب المهم أنك تقدم معلومة بروح صادقة و شفافة تبعث على التقدير و الاحترام و إني سأمد لك يد العون و المساعدة فيما أستطيعه من خلال التصحيح و التدقيق اللغوي فلا تفكر في ذلك. أن يكتب المرء شيئا مفيدا يخدم فيه شعبه خير من ألا يكتب اي شيء و يعتمد فقط اسلوب النقد و التهجم على من يكتبون بدل تشجيعه لهم.
هناك متفرجون كثر ينظرون و يتصيدون أخطاء الآخرين لينطلقوا منه في هجوم عليهم أو على أعمالهم, من يحرص على أمر ما و يهتم به عليه أن يشجعه بكل السبل و الوسائل المتاحة و الممكنة.

6- أخي موسى نحن نحترم الآراء المختلفة و المتنوعة و نشجع على تبادل هذه الآراء و الأفكار ففي هذا مكسب كبير لنا. الخوف يكون فقط من العار و من الخيبة و من الهزيمة و علينا ألا نخاف من شيء بل أن نكتب بحرية و بصراحة لكن دون أن نسيء إلى اعتبار الأشخاص أو التجريح بهم و متى كان هناك أناس لا يحبون الصراحة و يخشون من ذكرها فهذه مشكلتهم و ليست مشكلة غيرهم. الساكت عن الحق شيطان أخرس و الجرأة الحقيقية هي في المواجهة المبنية على الاحترام المتبادل و على القبول بالرأي الآخر إلى أن يثبت أو يتأكد بطلان هذا الرأي أو صوابه.
بارك الرب يسوع في همتك و غيرتك يا أخي موسى و بهمة كل كاتب يفيد أبناء شعبه و بلده و لتدم لنا جريئا محبا لشعبك و بلدتك و أنت أكثر محبة و تواضعا و انفتاحا فكريا و إنسانيا.
__________________
fouad.hanna@online.de


التعديل الأخير تم بواسطة fouadzadieke ; 14-10-2007 الساعة 08:43 AM
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:44 AM.


Powered by vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Support-ar
Copyright by Fouad Zadieke