Forum of Fouad Zadieke   Arabic keyboard

العودة   Forum of Fouad Zadieke > المنتدى الادبي > نبض الشعر > مثبت خاص بفؤاد زاديكه > مثبت* خاص أشعار فؤاد زاديكه القسم الرابع

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 10-01-2017, 09:07 AM
الصورة الرمزية fouadzadieke
fouadzadieke fouadzadieke غير متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 40,117
افتراضي بحرُ العيون شعر/ فؤاد زاديكه


بحرُ العيون

شعر/ فؤاد زاديكه

أُحِبُّ الموتَ في عينيكِ هذي ... فَطَعمُ الموتِ يحلو في وجودِ

و لي في رغبتي هذي و صدقي ... كثيرٌ مِنْ مجاميعِ الشّهودِ.

أُحِبُّ الموتَ, فالموتُ انتصارٌ ... و رَسْمٌ في مداراتِ الخلودِ

صَفَتْ عيناكِ في بحرٍ رقيقٍ ... تهادى مُشرِقًا فوقَ الخدودِ

فبانَ السّحرُ شوقًا غيرَ خافٍ ... و هامَ الشّوقُ في عشقِ الوعودِ

يخوضُ الحرفُ غَمْرَ الفَيضِ ذَوْبًا ... كغافٍ عندَ إرهاصاتِ عودِ

ففي عينيكِ أنغامُ اشتياقٍ ... و في جَفنيكِ أحلامُ الورودِ

هُما رَمْزَا جمالٍ لا يُضاهى ... عزائي أنْ يُمَنّيني بجودِ.

جمالُ السّحرِ مِنْ عينيكِ هذي ... أراهُ العشقَ يسعى للمزيدِ.

أُحِبُّ الموتَ في عينيكِ, إنّي ... شهيدُ السّحرِ و المَسعى قصيدي

لأنّي واحدٌ في رَسمِ عشقٍ ... حروفًا داعبتْ وجدَ الوجيدِ.

هما عيناكِ بحرٌ مِنْ قصيدٍ ... و بحرٌ من تناهيدِ النّهيدِ.
__________________
fouad.hanna@online.de

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 17-03-2022, 01:20 PM
الصورة الرمزية fouadzadieke
fouadzadieke fouadzadieke غير متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 40,117
افتراضي

بحرُ العيون
شعر/ فؤاد زاديكى
(مشاركتي بمسابقة إكليليات الستي لشهر مارس آذار نصف النّهائي 2022)
أُحِبُّ الموتَ في عينيكِ هذي ... فَطَعمُ الموتِ يَحْلُو في وُجُودِ
و لي في رغبتي هذي و صدقي ... كثيرٌ مِنْ مجاميعِ الشُّهُودِ
أُحِبُّ الموتَ فالموتُ انتصارٌ ... ورَسْمٌ في مداراتِ الخُلُودِ
صَفَتْ عيناكِ في بحرٍ رقيقٍ ... تهادى مُشرِقًا فوقَ الخُدُودِ
فبانَ السّحرُ شوقًا غيرَ خافٍ ... وهامَ الشّوقُ في عِشقِ الوُعُودِ
يخوضُ الحرفُ غَمْرَ الفَيضِ ذَوْبًا ... كغافٍ عندَ إرهاصاتِ عُودِ
ففي عينيكِ أنغامُ اشتياقٍ ... وفي جَفنيكِ أحلامُ الوُرُودِ
هُما رَمْزَا جمالٍ لا يُضاهَى ... عزائي أنْ يُمَنّيني بِجُود
جمالُ السّحرِ مِنْ عينيكِ هذي ... أراهُ العشقَ يسعى للمَزِيدِ
أُحِبُّ الموتَ في عينيكِ إنّي ... شهيدُ السّحرِ والمَسعى قصِيدِي
لأنّي واحدٌ في رَسمِ عشقٍ ... حروفِي داعبتْ وجدَ الوَجِيدِ
هما عيناكِ بحرٌ مِنْ قصيدٍ ... وبحرُ الزُّبْدِ مِنْ حُلْوِ النّهيدِ
لقد أبحرتُ فيها بِامتيازٍ ... ودونَ الخَوفِ مِنْ ذاكَ الوَعِيدِ
هُوَ الإبحارُ مُضْنٍ ليس يَخْفَى ... على مَنْ هامَ في أعْباءِ صَيْدِ
دَعِيْنَا في رِحابِ الطّيبِ نَسعَى ... فلا نُلْقَى لِغاباتِ الأُسُودِ
ضميرِي صادِقٌ والعشقُ أيضًا ... تعالَي لَنْ تَرَي غيرَ السَّعيدِ.
--------------------------------------------------------
القصيدة من بحر الوافر التامَ مفاعلتن مفاعلتن فعولن
الشاعر السوري فؤاد زاديكى
__________________
fouad.hanna@online.de

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:40 AM.


Powered by vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Support-ar
Copyright by Fouad Zadieke