Forum of Fouad Zadieke   Arabic keyboard

العودة   Forum of Fouad Zadieke > المنتدى الادبي > نبض الشعر > مثبت خاص بفؤاد زاديكه > مثبت* خاص أشعار فؤاد زاديكه القسم الثالث

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 30-07-2016, 04:33 PM
الصورة الرمزية fouadzadieke
fouadzadieke fouadzadieke غير متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 41,160
افتراضي في رثاء المرحوم سومر

في رثاء المرحوم سومر

لنصرخ مع بولس الرّسول قائلين: “أين شوكتك يا موت ؟ أين غلبتك يا جحيم؟”. لقد قام المسيح ليقهر سلطان الموت. أمّا نحن كبشرٍ ضعفاء فليس لنا بغير ربّ المجد يسوع أيّ عزاء. هو مات من أجلنا ليعلّمنا أن طريق الموت حقّ و أنّ الموت كأسٌ على كلّ البشر واجب شربه, أجل... كم وقعُهُ قاسٍ و مؤلم خاصّةً عندما يأخذُ منّا حبيبًا أو عزيزًا نشعر بفراقه و نتحسّر بفقده. إنّها تجربةٌ قاسيةٌ لكن هل علينا أن نستسلم؟ لا و ألف لا. لا يجب أن نستسلم للضعف بل يجب أخذ حياة الفادي مخلّصنا مثالا و قدوة لنا, ليكون لنا بذلك عزاء, و راحةٌ للنفس و هدوء لاضطراب الفكر.
أيّها الحبيب الرّاحل و المنتقل سومر, كنت وردة في ريعان الشباب, كان المستقبل أمامك و كانت طموحاتك كبيرةً و عزّة نفسك عالية المقام. لم تكن تقبل بالظلم, و كنت تعمل من أجل إحقاق الحقّ و إغاثة الملهوف, كانت لديك غيرةٌ إنسانيّة نبيلة, دفعتَ من أجلها حياتك بيد الغدر الذي لم ترحم شبابك و لم ترحم والديك اللذين كانا قد عقدا آمالًا كثيرةً و كبيرةً عليك لتكون عونًا لهم و معينًا في حياتهم. لم تقبل بالمذلّة و تصدّيت للطيش و ضربت مثلًا رائعًا من خلال تضحيتك بنفسك من أجل الآخرين.
ماذا يمكن للقلم أن يكتب و للقلب أن يتصوّر و للعقل أن يفهم؟ إنّه عسيرٌ جدًا كلّ هذا, فالمصاب جلل و الفاجعة عميقة الأثر في النّفوس. ليس لنا سوى أن نقبل حكم الربّ الذي أحبّك و أرادك كي تذهب إلى عنده, نحن جميعا والداك و أعمامك و كلّ اقاربك و أصدقائك و محبّيك شعروا بالفراغ الكبير الذي خلّفه رحيلك و سيبقى اثرُه لزمن طويل. جراحنا لن تندمل بسهولة و لا أعتقد بأنّ النسيان سيكون قادرًا على أن يوازن حياتنا, سيبقى لنا رجاء في أن نلتقي معًا إلى حيث أنت سبقتنا. فهذه سِنّةُ الحياة, فإلى أحضان أبيك السماوي حبيبنا سومر لا يمكن أن ننسى اللحظات الجميلة و الطيّبة التي عشناها معًا, لكنْ لا اعتراض على أحكام الربّ علمًا أنّ إرادة بشر هي التي أرادت لك هذا المصير.
إنعمْ في أحضان أبيك السماوي بهدوء و براحة فلقد تركت لنا متاعب الحياة و همومها لكي نحملها عنك. ستبقى في قلوبنا و عقولنا و نفوسنا ذكرى طيّبة و نبيلة لما كنت تتمتّع به من خُلُق رفيع و نفسٍ طموحة تشعر بالآخر و تحترم الحياة. لقد فرّقنا القدر و لم يكن لنا حيلةٌ في تجاوز ذلك أو في الوقوف بطريقه, نصلّي من أجلك و من أجل جميع الموتى الذين انتقلوا إلى الأخدار السماوية, تاركين لنا متاعب هذه الحياة. لكنّ الحياة سوف تستمرّ و الموت لا يعني نهاية الحياة و إنّما بداية لحياة جديدة. نودّعك بالزّغاريد يا عريس السماء, نودّعك بالفرح على رغم أنّ غصّة الحزن تعمل في نفوسنا. هنيئًا لك بعرسك السماوي هذا فلقد كسبت الآخرة.

زَغرِدي أمَّ العريسْ
إبنُك الغالي جليسْ

في سماوات العُلى
حيثُ فادينا الأنيسْ

هلّلوا من أجلِهِ
سومرُ الغالي عريسْ

لا تقولوا ماتَ بل
افهموا القولَ النّفيسْ

ذا انتقالٌ منْ هنا
ذاهبٌ نحوَ الرئيسْ

فعلُ إجرامٍ أتى
فعلَهُ ذاك الخسيسْ

يا إلهي صبرُكم
مُطلِقُ مِنّا الحبيسْ

زغردوا من أجلهِ
سومرُ الغالي عريسْ.
__________________
fouad.hanna@online.de

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:54 AM.


Powered by vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Support-ar
Copyright by Fouad Zadieke