Forum of Fouad Zadieke   Arabic keyboard

العودة   Forum of Fouad Zadieke > المنتدى الادبي > نبض الشعر > مثبت خاص بفؤاد زاديكه > مثبت* خاص أشعار فؤاد زاديكه القسم الثالث

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 05-07-2008, 09:03 AM
الصورة الرمزية fouadzadieke
fouadzadieke fouadzadieke غير متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 41,189
افتراضي عطايا الربّ. شعر: فؤاد زاديكه

عطايا الربّ

عطايا الربّ لا تُحصى فكيفَ
يعيشُ المرءُ في دنيا جُحودِ

شقيّاً. مارداً. لِصّاً. كَفوراً
صريعاً بينَ أنيابِ الحقودِ؟

عطايا الربّ لو أدركتَ عقلاً
تفوقُ الوصفَ. ليستْ في حدودِ.

تأمّلْ ما وصاياهُ تقولُ
و طّبّقْ محتواها كالجدودِ

لقد قاسوا مرارَ العيشِ لكنْ
أقاموا الصّرحَ في بذلٍ و جُودِ.

تقوّوا في مدى الإيمانِ. عاشوا
جميلاً جاءهُ ربُّ الجنودِ

و أعلوا رايةَ الأخلاقِ. كانوا
على أخلاقكم رغمَ الحشودِ

منَ الأشرارِ و الفعلِ الرديءِ
تخطّوا دربَ شرٍّ في ردودِ

أبانتْ صدقَهم, و الربُّ جاءَ
مُعيناً واهباً روحَ الصّمودِ

أضاءَ الربُّ نوراً للبرايا
و شاءَ الحقَّ في خفقِ البنودِ

و نادى قائلاً يا عبدي إنّ
سبيلَ الكفرِ خرقٌ للعهودِ.

أتانا داعياً حتّى نُحِبَّ
و نُبقي من جميلٍ في الوعودِ

فإنّ الربَّ لم يهوَ بيومٍ
رياءَ الشرِّ أو غدرَ الأسودِ.

"شرورٌ جَمّةٌ في الكونِ تسطو
فكونوا اليومَ أنتم منْ شهودي

شهودِ الحقّ. عيشوا لا تُقيموا
عداءً بينَ أديانِ الوجودِ"

كلامٌ قالهُ سلماً و حبّاً.
فهلْ نأتيهِ خرقاً للبنودِ؟

__________________
fouad.hanna@online.de

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 05-07-2008, 09:16 AM
الصورة الرمزية هيلانة زاديكه
هيلانة زاديكه هيلانة زاديكه غير متواجد حالياً
Super VIP
 
تاريخ التسجيل: Feb 2006
المشاركات: 1,794
افتراضي

أتانا داعياً حتّى نُحِبَّ
و نُبقي من جميلٍ في الوعودِ

فإنّ الربَّ لم يهوَ بيومٍ
رياءَ الشرِّ أو غدرَ الأسودِ.
كلمات فى غاية الروعة ياابن عمى ويارب الحب والسلام يسدود فى جميع انحاء العالم كما علمنا المسيح.
الرب يستخدمك دايما المجد أسمة القدوس.
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 05-07-2008, 09:27 AM
الصورة الرمزية fouadzadieke
fouadzadieke fouadzadieke غير متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 41,189
افتراضي

اقتباس:
أتانا داعياً حتّى نُحِبَّ
و نُبقي من جميلٍ في الوعودِ


فإنّ الربَّ لم يهوَ بيومٍ
رياءَ الشرِّ أو غدرَ الأسودِ.
كلمات فى غاية الروعة ياابن عمى ويارب الحب والسلام يسدود فى جميع انحاء العالم كما علمنا المسيح.
الرب يستخدمك دايما المجد أسمة القدوس.
أشكر مرورك المحب و الجميل يا بنت عمي هيلانة و أنا أيضا أتمنى معك أن يحل روح السلام و المحبة بين جميع الناس لأن العداء و الكراهية لن يكون لهما سوى حصاد الشر و الموت و الدمار.
__________________
fouad.hanna@online.de

رد مع اقتباس
  #4  
قديم 05-07-2008, 11:10 AM
الياس زاديكه الياس زاديكه غير متواجد حالياً
Super Moderator
 
تاريخ التسجيل: Jul 2005
المشاركات: 14,102
افتراضي

فإنّ الربَّ لم يهوَ بيومٍ
رياءَ الشرِّ أو غدرَ الأسودِ.
"شرورٌ جَمّةٌ في الكونِ تسطو
فكونوا اليومَ أنتم منْ شهودي

فعلا ماعلمنا إياه سد الكون ورب العالمين سيدنا يسوع المسيح هو التسامح والمحبه لجميع البشر وماأجملهما لأن المسيح هو المحبه نتمنى لجميع الناس أن تسود المحبه والتسامح قلوبهم ..
تشكر يالغالي قصيدة أستمتعتو جدا بقرائتها ياأخي سلمت يمناك يالغالي
تقديري ومحبتي
ألياس
الصور المرفقة
نوع الملف: jpg jesus2.jpg‏ (71.5 كيلوبايت, المشاهدات 15)
__________________
www.kissastyle.de
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 05-07-2008, 03:04 PM
SamiraZadieke SamiraZadieke غير متواجد حالياً
Super Moderator
 
تاريخ التسجيل: Jul 2005
المشاركات: 8,828
افتراضي

فإنّ الربَّ لم يهوَ بيومٍ
رياءَ الشرِّ أو غدرَ الأسودِ.

أبدعت يافؤاد في الجماليات الروحية
هات أعطنا مافي جعبتك من الأنوار
تسلم ايديك ياغالي ...
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 05-07-2008, 04:09 PM
الصورة الرمزية fouadzadieke
fouadzadieke fouadzadieke غير متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 41,189
افتراضي

اقتباس:
فإنّ الربَّ لم يهوَ بيومٍ
رياءَ الشرِّ أو غدرَ الأسودِ.
"شرورٌ جَمّةٌ في الكونِ تسطو
فكونوا اليومَ أنتم منْ شهودي
فعلا ماعلمنا إياه سد الكون ورب العالمين سيدنا يسوع المسيح هو التسامح والمحبه لجميع البشر وماأجملهما لأن المسيح هو المحبه نتمنى لجميع الناس أن تسود المحبه والتسامح قلوبهم ..
شكرا لك أخي الياس على مرورك و رسومك الجميلة
__________________
fouad.hanna@online.de

رد مع اقتباس
  #7  
قديم 05-07-2008, 04:10 PM
الصورة الرمزية fouadzadieke
fouadzadieke fouadzadieke غير متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 41,189
افتراضي

اقتباس:
فإنّ الربَّ لم يهوَ بيومٍ
اقتباس:


رياءَ الشرِّ أو غدرَ الأسودِ.
أبدعت يافؤاد في الجماليات الروحية


هات أعطنا مافي جعبتك من الأنوار
تسلم ايديك ياغالي ...
أشكر توقيعك الجميل يا حبيبتي أم نبيل و أشكر لك هذا التشجيع المتواصل و الرب يوفق الجميع.
__________________
fouad.hanna@online.de

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:16 AM.


Powered by vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Support-ar
Copyright by Fouad Zadieke