Forum of Fouad Zadieke   Arabic keyboard

العودة   Forum of Fouad Zadieke > المنتدى الادبي > نبض الشعر > مثبت خاص بفؤاد زاديكه > * مثبت خاص أشعار فؤاد زاديكه القسم السابع

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 07-03-2021, 09:02 AM
الصورة الرمزية fouadzadieke
fouadzadieke fouadzadieke غير متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 37,570
افتراضي سُؤالُ حبيبتي شعر/ فؤاد زاديكى


سُؤالُ حبيبتي

شعر/ فؤاد زاديكى

أَتُحِبُّنِي؟[1] سألتْ حبيبَتِيَ التي ... مَلَكَتْ فؤادِيَ و اسْتَقَرَّتْ في دَمِي
قد لا أُعَبِّرُ بالكلامِ عَنِ الهوى ... فالنُّطقُ يخْرُجُ مِنْ شُعورِيَ لا فَمِي
سألتْ, و تَعْلَمُ أنّ قلبيَ نابِضٌ ... وَ بِكُلِّ جارِحَةٍ[2] تُعاشُ بِمَعْلَمِ[3]
بِسؤالِها انْفَجَرَتْ قريحةُ شاعِرٍ ... عَشِقَ الحياةَ بِبَوحِهِ و تَكَتُّمِ
وَ لِمَ السُّؤالُ؟ سألْتُ نَفْسيَ حينَها ... أَمِنَ الشُّعورِ بِوَاقِعٍ لم تَفْهَمِ؟
كتبَ المصيرُ حياتَنا بِعَلاقةٍ ... عَبَرَتْ عوالِمَ[4] كي تَجودَ بِمُلْهَمِ
فَإذا تَعَثَّرَتِ الأمُورُ بِفَتْرَةٍ ... فَقَدِ اسْتَوَتْ, و مَشَتْ بِدَرْبٍ أسْلَمِ
ما مِنْ مُحِبٍّ بالحياةِ - تأكّدِي - ... خَلَتِ المواقِفُ مِنْ مَوَاجِعِ مُؤلِمِ
إنّ النِّساءَ بِطَبْعِهِنَّ بِحاجةٍ ... لِدَلالِ زوجٍ بِالمشاعِرِ يَفْهَمِ
و مَتى تكونُ حُظُوظُهُنَّ بِشاعِرٍ ... زوجًا فإنّ حياتَهُنَّ بِمأتَمِ[5]
فالشِّعرُ يأخُذُ شاعِرًا لَعَوالِمٍ ... قد لا تُوافِقُ حِسَّ زَوجٍ[6] تَحْلَمِ[7]
لكنّ وصْفَ الشِّعرِ ليسَ بِواقِعٍ ... فَدَعِي ظُنونَكِ جانِبًا و تَفَهَّمِي
إنّ الغرامَ يكونُ وَفْقَ أُصولِهِ ... إنّي أُحِبُّكِ و الوفاءُ مُعَلِّمِي.

[1] - كنتُ قبل يومين أنا و زوجتي سميرة جالسين نتابع أحد المسلسلات و من باب المزاح طرحت عليّ هذا السؤال, و بالطبع رغبتْ أن تسمع جوابي على سؤالها, فهذه طبيعة المرأة إذ هي تُحبّ أن تسمع كلامًا ناعمًا و طيّبًا من زوجها, و هذا حقُّها. انتظرتُ قليلًا ثمّ كتبتُ بيتَ شعرٍ ثمّ بيتًا آخر. و لم أتابع لانشغالي و اليوم صباحًا أتممتُ الإجابة على سؤالها بهذه القصيدة.

[2] - الجارحة: ج. جوارح و جوارح الإنسان: مشاعره.

[3] - مَعْلَم: المعلم من كلّ شيء مظِنّته و إشارته.

[4] - عوالِم: جمع عالَم و العالَم: الخلق كلّه.

[5] - مأتم: الجماعة من الناس في حُزْن أَو فرح، وغَلَبَ استعماله في الأحزان والجمع : مَآتِم. فالمعنى هنا مجازي إذ أنّ المرأة التي يكون زوجها شاعرًا فقد تعاني بعض المتاعب النفسية لكون الشاعر يعشق كلّ مظاهر الجمال في الحياة و يتفاعل مع المواقف التي تثير ملكته الشعرية و شعوره, لهذا يتوجّب على المرأة التي يكون زوجها شاعرًا أنْ تتفهّم هذا الوضع, و تحاول التّعايش معه, فالشاعر نزار قبّاني كان يعشق كلّ نساء العالم.

[6] - زوج: زوجة.

[7] - من الطبيعي أن تحلم المرأة و تشعر بحقيقة أنّ زوجها ملكٌ لها بكلّ فكره و إحساسه فلا يجب أن يشاركه معها أيّ أحد حتّى لو كانت الكلمة التي يكتبها زوجها الشاعر.


__________________
fouad.hanna@online.de

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:25 PM.


Powered by vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Support-ar
Copyright by Fouad Zadieke