Forum of Fouad Zadieke   Arabic keyboard

العودة   Forum of Fouad Zadieke > المنتدى الادبي > نبض الشعر > مثبت خاص بفؤاد زاديكه > * مثبت خاص بأشعار فؤاد زاديكه القسم السادس

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 12-11-2010, 08:57 PM
الصورة الرمزية fouadzadieke
fouadzadieke fouadzadieke غير متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 37,569
افتراضي القلب. شعر: فؤاد زاديكه

القلب



بحجمِ القبضةِ القلبُ.


بهِ الإحساسُ مُنْصَبُّ



فإمّا البُغضُ و الكرهُ


و إمّا اللهُ و الحبُّ.



إذا بغضٌ تولاّهُ,


فإنَّ الدعوةَ الحرْبُ



و إنّ المبتغى القتلُ,


و نهجُ العنفِ, و السّلبُ



ليُودي بالمُنى الحزنُ,


و يغزو الموقفُ الصّعبُ.



و إنُ أثرى بنا حبٌّ,


يسودُ المنطقُ العذبُ



و يقوى الأمنُ و السّلمُ


و روحُ الودِّ, و القُرْبُ.



صغيرٌ قلبُنا, لكنْ


كبيرٌ واسعٌ رَحبُ



متى أحسسنا بالحبِّ,


تنامُ العينُ و القلبُ



و تصفو النفسُ, لا حقدٌ


نَزيلٌ. يفرحُ الرّبُّ.
__________________
fouad.hanna@online.de

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 12-11-2010, 09:32 PM
manal2009 manal2009 غير متواجد حالياً
Junior Member
 
تاريخ التسجيل: Nov 2010
المشاركات: 14
افتراضي

صغيرٌ قلبُنا, لكنْ


كبيرٌ واسعٌ رَحبُ




متى أحسسنا بالحبِّ,


تنامُ العينُ و القلبُ




و تصفو النفسُ, لا حقدٌ


نَزيلٌ. يفرحُ الرّبُّ
امين ربى يسوع املا
قلبى بالحب حتى للناس
ال رفضونى
وجرحونى
وكانوا سبب لحزنى والمى
ساعدنى يارب احبهم بقلب نقى
خالى من كل كراهية وحقد
لانك يارب اله كل محبة
كلمات روعة استاذ فؤاد
ربنا يبارك فى الايدى التى كتبت
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 12-11-2010, 09:49 PM
الصورة الرمزية fouadzadieke
fouadzadieke fouadzadieke غير متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 37,569
افتراضي

صغيرٌ قلبُنا, لكنْ


كبيرٌ واسعٌ رَحبُ





متى أحسسنا بالحبِّ,


تنامُ العينُ و القلبُ




و تصفو النفسُ, لا حقدٌ


نَزيلٌ. يفرحُ الرّبُّ
امين ربى يسوع املا
قلبى بالحب حتى للناس
ال رفضونى
وجرحونى
وكانوا سبب لحزنى والمى
ساعدنى يارب احبهم بقلب نقى
خالى من كل كراهية وحقد
لانك يارب اله كل محبة
كلمات روعة استاذ فؤاد
ربنا يبارك فى الايدى التى كتبت

الرب يسوع يبارك حياتك أختي المحبة و المباركة منال. إن القلب هو مركز الأحاسيس, و هو الذي ينبض للحقد و الكراهية متى ابتعدنا عن مخافة الرب, و يعمل بكل فرح سماوي مملوء بالصفاء و التسامح و الود متى كان يرتل باسم الرب يسوع رب المحبة و السلام. اشكرك لمرورك الجميل أختي المباركة و الرب يسوع ينير قلبك و طريقك على الدوام و يستخدمك من أجل خدمته.
__________________
fouad.hanna@online.de

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:15 PM.


Powered by vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Support-ar
Copyright by Fouad Zadieke