عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 15-07-2005, 07:40 PM
الصورة الرمزية fouadzadieke
fouadzadieke fouadzadieke غير متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 37,570
افتراضي استخدامات الكلمة الأزخينية " دوله"

هذه بعض الجمل الأزخينية التي يمكن للفظة (دولي) أن ترد فيها وقد جمعت بعضها لزيادة الفائدة اللهجاتية

الأزخينية ولزيادة الثروة اللغوية في كيفية استخدام هذه اللفظة والتي نكتبها أحياناً هكذا (دولى) ولايقصد

هنا اللف المقصورة لفظاً بل الياء المخفّفة:

دولتنا طلعتْ فراص فلان: أي هو مجلب الحظ والخير والبركة لأهل البيت وساكنيه، أو لمن لهم علاقة بذات
الموضوع.

فلان شي صار من دولي وراصك: اي أن ما عاد علينا بالضرر والنكد والمصيبة إنما أنت هو السبب فيه والجالب
له.

فلان صار ?رْخ من الدّولي: أي صار ت له كلمة مسموعة وموقع مسؤولية يمكن الإعتماد عليه في تقضية
حاجة أو تسيير أمر.

الدولي مو ترحم شعبا: أي أن نظام الحكم سيئ، لا يكترث بمصلحة شعبه.

دولتك فراصي يه: أي يمكنك الاعتماد عليّ عندما تضيق بك أحوال الدنيا وتنسدّ سبلها في وجهك.

ماكو دولي: أي ليس هناك قانون ولا نظام يعمل به وعلى مبدأ "كلْ منْ إيدو إلو"

زحك عالدّولي: ويقصد تهرّب من دفع ما يترتّب عليه من ضرائب أو مستحقّات وذلك باتباع طرق ملتوية وغير
سويّة.

ناس ميتيق إيقاوم الدّولي: ويقصد بها أن من تعسّرت أموره ومعاملاته في إحدى الدوائر الرّسمية ليس


بمقدوره أن يحصل على حقّه بالقوّة، وعليه إما الانتظار أو الاستسلام للأمر الواقع فهو أضعف من أن يقاوم جبروت السلطة.

فلان قاوم الدّولي: أي التزم جانب العنف أو المشاكسة وردود الفعل السلبية.

الدّولي للشعب اي: أي الدولة هي للشعب وليس الشعب للدّولى.

دولتنا رحومه يه: عندما تسير أمور المواطنين وقضاياهم دون صعوبات ومعوّقات.

الدّولي حطّتْ إيدا علفلان شي: أي صادرته، وأوقفت العمل به.

أبوي الدّولي مينزحك عليا!: أي ليس بمقدور أحد التلاعب في شؤون الدولة والإنتقاص من حقّها عليه أو


استغلالها لمصلحته الشخصيّة.

الدّولي ما لها هايه من شعبا: أي الدولة غير مهتمّة بأمور شعبها، وتتجاهل حقوقهم.

الدّولي ليلهني: أي هم أصحاب الأمر والنهي والقرار، يمتلكون جميع السلطات ويسخرّونها لمصلحتهم.

الدّولي صارت دولْ: أي تمّ تقسيم الجزء الواحد.

الدّول وقعت بيناتا: أي تمّ التدخّل في شؤونها الداخلية.

لا كا كا منْ دولي وراصي، ما كيسير فلان شي: ويقصد منه أنني السبب في جلب الحظّ والفأل الحسن


وعليك الإقرار بهذا والاعتراف بي كصاحب فضل في هذا.

الدّولي فادا عشّعبا وه: أي أن الدولة ترحم شعبها وتهتمّ بقضاياه وهموم حياته اليوميّة.

دولي كما دولتنا ما كو: إن العدل والإنصاف والمساواة هو شعار عمل الدولة المقصودة بالقول.

مو تيق أحارب الدّولى!: تقال عندما تصل حدود طاقة التحمّل لدى الشخص ومعاملاته وغير ذلك ممّا يخصّه
وهو موضوع القول
رد مع اقتباس