عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 03-11-2018, 10:35 AM
الصورة الرمزية fouadzadieke
fouadzadieke fouadzadieke غير متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 41,983
افتراضي صرخةُ ألم شعر/ فؤاد زاديكى


صرخةُ ألم

شعر/ فؤاد زاديكى

(من أجل الأقباط عمومًا والذين سقطوا شهداء المحبة في المنيا بمصر يوم أمس خصوصًا)

إلى الأقباطِ في يومٍ حزينٍ ... أشدّ الخطوَ والقلبُ اعتصارُ
مُعاناةٌ لكم دامتْ طويلًا ... وظلمٌ ماثِلٌ منهُ القَرارُ
تَحَمّلْتُمْ كثيرًا دونَ يأسٍ ... فكانَ الصَبرُ, والصّبرُ انتصارُ
ألا يكفي وقد فاضتْ سيولٌ ... لِمُؤتيها ومَنْ يَسعاها عارُ؟
كِرامٌ أنتمُو مِنْ دونِ شكٍّ ... لكم في مصرَ دارٌ والديارُ
سَعوا أحقادَهمْ فيكم, قُتِلْتُم ... ذُبِحْتُمْ وانبرى منهم دَمارُ
إلامَ القتلُ يا أبناءَ حقدٍ ... بِخُبثٍ ظاهرٌ منهُ غُبارُ؟
بقلبي لوعةٌ مِنْ فَرْطِ حزنٍ ... ونفسي يَرْتَمي فيها انكسارُ
لكم ربٌّ وموجودٌ لهذا ... عزاءُ النّفسِ لا شكَّ الخيارُ
لهم ظلمٌ وإظلامٌ وبؤسٌ ... لكمْ أنتمْ صباحٌ والنّهارُ
هَلِ الأحداثُ تجري لا ردودٌ ... على أفعالِها أو لا اعتبارُ؟
كأنّ الكلَّ في صمتٍ مُريبٍ ... لِعدوانٍ جديدٍ الانتظارُ
إلهي أطْعِمِ الجرحى شِفاءً ... وأمّا مَنْ قَضُوا للمجدِ صارُوا.
__________________
fouad.hanna@online.de

رد مع اقتباس