عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 30-01-2015, 11:30 AM
الصورة الرمزية fouadzadieke
fouadzadieke fouadzadieke غير متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 41,971
افتراضي جنّةٌ أم بيتُ دعارة؟ شعر: فؤاد زاديكه

جنّةٌ أم بيتُ دعارة؟

شعر: فؤاد زاديكه




جنّةٌ فيها الدعارة
و الزّنى، فَضُّ البكارة

ما الذي يعنيهِ هذا؟
كيف تفسيرُ العبارة؟

لا يكونُ العيبُ، في أنْ
يرتأي المرءُ الإشارة

بل يكونُ العيبُ فعلاً
في رؤى نَصِّ الحقارة

إذ مِنَ المَفروضِ أنَّ
اللهَ عنوانُ الطهارة

كيفَ للهِ المُرَبّي
يرتضي هذي القذارة؟

هلْ هُوَ الوالي...
ضعيفُ الفَهمِ، معدومُ الإدارة؟

جنّةٌ فيها لُواطٌ
حيثُ غلمانُ النضارة

و الحواري و الحسانُ...
الحُورُ أتْقَنَّ المهارة

هُنَّ لاستمتاعِ مَنْ يبغي
و أحرزْنَ الصّدارة.

جنّةُ الاسلامِ فاقتْ
كُلَّ أشكالِ العَهارة

ليس فيها غيرُ جِنسٍ
و اشتهاءاتٌ مُثارة

و التحاماتٌ، ركوبٌ
و اشتباكاتٌ مُدارة

و انتصاراتٌ توالتْ
مِنْ فحولٍ كالشّرارة

و التفافُ الفخذِ فوقَ
الفخذِ مِنْ أنثى المنارة

و انفتاحُ السّوقِ مِنْ فخذيها...
مسموحُ الزيارة

حيثُ خِصيانٌ تدلّتْ
فوقَ رِدْفٍ، لا وَقارة

جنّةٌ، و الناسُ فيها
هَمُّهم فعلُ القذارة

في نكاحٍ مُستديمٍ،
فيهِ إنجازُ الحضارة.

يا إلهاً ضَلَّ درباً
مُنشِئاً هذي السّفارة

إعْتَرِفْ بالحقِّ، و اعلمْ
أنَّ في هذا الخسارة.

__________________
fouad.hanna@online.de

رد مع اقتباس