عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 02-09-2010, 01:09 PM
الصورة الرمزية fouadzadieke
fouadzadieke fouadzadieke غير متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 37,568
افتراضي حسنُ أنثى. شعر: فؤاد زاديكه

حسنُ أنثى



ذَوّبتِ قلبي و أشعلْتِ بهِ النّارَ


أنثى الحرارةِ إذْ أقبلتِ إصرارا



إقبالُ حسنِكِ لم يركنْ إلى صمتٍ


فاحتلَّ كلّي, يصبُّ العشقَ إعصارا.



حاولتُ أنجحُ في مسعى الخروجِ إلى


بَرِّ النجاةِ فلم أقوَ, لقد خارَ.



أسلمتُ أمري لهذا الحسنِ أتبعُهُ


فاصطادَ عمري, غزا الإحساسَ تيّارا.



يا حُسنَ أنثى, قصدتُ اليومَ منزلةً


أحتلُّ فيها مقاماً, جئتُ مِغوارا



الحسنُ يمنحُ قلبَ المرءِ مَوهبةً,


وحياً يُحَوّلُ هذا النبضَ أشعارا.



نادمتُ سرَّكِ أستحليهِ قافيةً


أُحييهِ ذِكراً, فيُحيي الذّكرُ آثارا.



للحسنِ أهتفُ في محرابِ روعتِهِ


أستشعرُ الحِسَّ و الوجدانَ أفكارا



لا أخشى يوماً هبوبَ الحُسنِ عاصفةً


فالموتُ يصنعُ للإنسانِ أقدارا!



الحسنُ يُنعشُ شوقَ العينِ يأخذُها


مدّاً يعانقُ أسحاراً و أبكارا.



للهِ درّك يا حسناً أهيمُ بهِ


عشقاً فأصنعُ مِنْ نهديهِ قيثارا



أستلهمُ النبضَ أفكاراً, أعانقُها


كي أعزفَ النصَّ أوزاناً و أوتارا.
__________________
fouad.hanna@online.de


التعديل الأخير تم بواسطة fouadzadieke ; 02-09-2010 الساعة 01:13 PM
رد مع اقتباس