عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 20-06-2010, 04:29 PM
الصورة الرمزية fouadzadieke
fouadzadieke fouadzadieke غير متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 37,566
افتراضي أمّةُ الغباء. شعر: فؤاد زاديكه

أمّةُ الغباء


ما هذا القرف و هذا الغباء و هذا التخلّف و هذه العنصرية التي تفخر بها أمّة الإسلام؟ هل يُعقل أن يكون شعب في مثل هذا الجهل و الغباء في القرن الواحد و العشرين؟ انظروا و احكموا و سامحوني على شعري في هذه الأمة! إنّها تستحقّ توبيخاً و ذمّاً و سخريةً أكثر ممّا قلت بكثير.


بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :



اليكم حكم لبس الملابس الرياضية التي تحمل شعارات خاصة بالكفار











مَرضٌ بأمّةِ يعْرُبِ


عِوَجٌ بمنطقِ مذهبِ



قَرَفٌ تُحسّهُ عندما


تجدُ المكارمَ تُنسبِ



لغبائها و لجهلِها


و تخلُّفٍ قَذِرِ الأبِ.



وصفوا الشّروقَ لأمّةٍ


و لها البقاءُ بِمَغْرِبِ



فإذا بحثتَ مُنَقّباً


لوجدتَ كلَّ مُحَجّبِ



و لَقيتَ كلَّ مُشرذمٍ


و وجدتَ كلَّ مُعَذّبِ.



جُمَلٌ تُزَيّنُ نُطقَها


بتوهّمٍ مُتَكَسّبِ



بلغَ المدى متأزماً


صَلَفاً تعلّقَ بالنبي.



صُوّرُ المجازرِ لم يَزَلْ


ألمٌ بذِكرِها يَقرُبِ.



ظلموا الأنامَ و حلّلوا


لسيوفِهم عنُقَ الصّبي



فتأهّبتْ لُسُنٌ أتتْ


و بِكُلِّ عنفِها تضربِ



وصلتْ رسائلُ دعوةٍ


لشعوبِ كونِنا تُرْهِبِ



ببلادةٍ بلغتْ بهم


أمَداً و ليسَ بمَهْرَبِ.



قَدَرُ العروبةِ ذلُّها


و على غبائها تُصْلَبِ



فعلى جهالتِها ارتمتْ


لحظوظِ وضعِها تندُبِ.
__________________
fouad.hanna@online.de


التعديل الأخير تم بواسطة fouadzadieke ; 07-07-2010 الساعة 06:39 AM
رد مع اقتباس