عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 09-04-2010, 10:22 PM
الصورة الرمزية fouadzadieke
fouadzadieke fouadzadieke غير متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 37,570
افتراضي رُهبانٌ مَنسيّون. شعر: فؤاد زاديكه

رُهبانٌ مَنسيّون



إلى كلّ شهداء الإيمان


و الزّهد المسيحي, الذين لم نعرفْ أسماءهم



لكم كانتْ حياةٌ مِنْ نصيبِ.


حياةُ الزّهدِ في وضعٍ عصيبِ.



تحلّيتم بإيمانٍ و صبرٍ,


و زيّنتمْ صدوراً بالصليبِ



نفرتمْ مِن نعيمِ الدنيا, عشتمْ


بعيداً عن ملذّاتٍ و طِيبِ



خشوعاً في صلاةٍ و ابتهالٍ


إلى ربٍّ, أتاكم في مُجيبِ.



تقشّفتمْ بعيشٍ, ظلّ فكرٌ


عميقاً في مناجاةِ الحبيبِ



و ما احتجتمْ مُعيناً من حياةٍ


و لا وصفاً لطبٍّ أو طبيبِ.



فعشتمْ في أمانٍ دونَ خوفٍ


و دونَ الشّكوى من شيءٍ غريبِ



لأنّ الربَّ أعطاكم رجاءً,


و سحرَ البلسمِ الشّافي العجيبِ.



غلبتم كلَّ شيطانٍ رجيمٍ


بصبرٍ خاضَ أهوالَ اللهيبِ.



قضى منك كثيرٌ بالألوفِ,


و لم يَكتِبْ لهم سفرُ الخطيبِ



سطوراً عاطراتٍ مُزهراتٍ.


أتيتم ربّكم في مُستجيبِ.



علينا أن نعي ما قد أتيتمْ


بصافٍ طيّبٍ مثل الحليبِ



لأجلِ الحقّ و الإنسان يحيا


حياةَ البرِّ للآتي القريبِ.



تصدّيتم لشيطانِ الشّرورِ


بعقلٍ فاقَ مفعولَ الرّقيبِ.



سيبقى اِسمُكم, لا لن تموتوا,


سنُحيي الذّكرَ. رهبانَ الحبيبِ.
__________________
fouad.hanna@online.de

رد مع اقتباس