عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 06-02-2019, 09:25 AM
الصورة الرمزية fouadzadieke
fouadzadieke fouadzadieke غير متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 41,972
افتراضي مشاركتي في مسابقة شاعر عكاظ (15) الرابطة الشّعريّة العربيّة حكمةُ الحياة هَيَّجَ ال


مشاركتي في مسابقة شاعر عكاظ (15)

الرابطة الشّعريّة العربيّة

حكمةُ الحياة

هَيَّجَ الإحساسَ حُسنٌ قد ظهرْ

فاشتهى عَزْفًا على صدرِ الوتَرْ

***

يا حبيبَ القلبِ إنّي ساهِرٌ

في روابي أمنياتي أنتَظِرْ

***

قد جمعتُ الشوقَ إعصارًا فلا

تجعلِ الآهاتِ في حالٍ خَطِرْ

***

أطلِقِ المفعولَ منها كي أرى

متعةً للوصلِ في مَلقىً حَضَرْ

***

ما فَتيلُ العشقِ إلّا شاعرًا

ألهبَ الدنيا كما قلبَ القدَرْ

***

لم يعُدْ للصبرِ مأوىً في يدٍ

قيلَ إنّ الصبرَ مفتاحُ الظَّفَرْ

***

أعشقُ الأنفاسَ يأتي جَمْعُها

في رَشيقِ القدِّ غُصْنًا قد خَطَرْ

***

كم يَطيبُ الليلُ أُنْسًا ساحِرًا

في رياضِ الهَمسِ مِنْ ذاكَ السَّهَرْ

***

ما جمالُ الرّوحِ عند المُشْتهى

غيرَ إهلالٍ كما وجهُ القمَرْ

***

إنّنا بالعشقِ نحيا فرحةً

شاءتِ الأقدارُ أنْ تُشقي بَشَرْ

***

هَلِّلي مثلي لوصلٍ عذبُهُ

في أماني مِنْ جَنَى[1] هذا الثّمَرْ

***

وصْلُنا المأمولُ يُرضي ما بِنا

مِنْ نُضوحِ[2] الوجدِ في عُمْقِ العِبَرْ

***

حكمةٌ أثْرتْ معانيها رؤىً

خلّدتْ إرْثًا جميلًا في أثَرْ

***

لا تَقِفْ للعشقِ خَصْمًا إنّهُ

بهجةُ الدنيا, ولا تؤذي صُوَرْ.

[1] - الجَنى: كلُّ ما يُجنَى من الشَّجَر

[2] - النُّضوح: نوعٌ من الطِّيب تفوح رائحته

الشاعر: فؤاد زاديكى
البلد: ألمانيا
7/2/2019
الصور المرفقة
نوع الملف: jpg 51359095_134184824286374_1213246467762814976_n.jpg‏ (48.8 كيلوبايت, المشاهدات 2)
__________________
fouad.hanna@online.de


التعديل الأخير تم بواسطة fouadzadieke ; 06-02-2019 الساعة 12:31 PM
رد مع اقتباس