Forum of Fouad Zadieke

Forum of Fouad Zadieke (http://www.fouadzadieke.de/vBulletin/index.php)
-   مثبت* خاص أشعار فؤاد زاديكه القسم الثالث (http://www.fouadzadieke.de/vBulletin/forumdisplay.php?f=283)
-   -   حماقةُ ذبابة شعر: فؤاد زاديكه (http://www.fouadzadieke.de/vBulletin/showthread.php?t=44740)

fouadzadieke 01-08-2016 11:50 AM

حماقةُ ذبابة شعر: فؤاد زاديكه
 
1 مرفق
حماقةُ ذبابة

شعر: فؤاد زاديكه

ذُبابةٌ صغيرةٌ تسبّبتْ بِمُشِكِلِ

فجازفتْ بروحِها, تحومُ حولَ مأكلِي

كَشَشْتُها مُسالِمًا في رغبةٍ لترحلِ

لكنّها لمْ تأبَهِ, و تابعتْ كجاهِلِ

فمرّةً بصوتِها المرجرجِ المجنجَلِ

و مرّةً بطيشِها كأنّها تقولُ لِي

عرَفتُ مِنْ سلوكِكَ النبيلِ و المُؤَجّلِ

بأنّي لستُ ضيفةً, و إنّما في منزلِي.

و دامَ منها مُزْعِجٌ و مُغضِبٌ لم يرحلِ

فضقتُ مِن تحمّلي, و زدتُ مِنْ تمَلْمُلِي

فقلتُ يا ذبابةً إلى متى تُواصِلِي

حماقةٌ كهذهِ, بها أراني أبتلِي؟

أنا صبرتُ فاهِمًا, و لستُ بالمَغَفَّلِ.

يدي رأيتُ أنّها سعَتْ إلى المؤمَّلِ

قتّالةٍ بجانبي, فما أنا بالأعزَلِ

بها الرّجاءُ عالِقٌ عليها في تَوَكّلِ

لقد ظَلَمْتِنِي و قد خرقتِ كلَّ مَعقَلِ

ضربتُها بشدّةٍ, أصَبْتُها بِمَقْتَلِ.

هدأتُ بعدَ ثورةٍ, و قلتُ يا غيمُ انجَلِ

شعرتُ راحتي التي اسْتَعَدْتُها و مِنْ عَلِ.


الساعة الآن 04:23 AM.

Powered by vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Support-ar
Copyright by Fouad Zadieke