Forum of Fouad Zadieke

Forum of Fouad Zadieke (http://www.fouadzadieke.de/vBulletin/index.php)
-   * مثبت خاص بأشعار فؤاد زاديكه القسم السادس (http://www.fouadzadieke.de/vBulletin/forumdisplay.php?f=295)
-   -   إلى قداسة البابا شنودة. شعر: فؤاد زاديكه (http://www.fouadzadieke.de/vBulletin/showthread.php?t=26740)

fouadzadieke 29-09-2010 06:49 PM

إلى قداسة البابا شنودة. شعر: فؤاد زاديكه
 
إلى قداسة البابا شنودة



بطاقة شكر له, على ما قاله لقناة الحياة


المصرية يوم أمس



يا كبيراً في المقامِ


يا بليغاً في الكلامِ



يا جريئاً, يا أميناً


يا جميلَ الابتسامِ



يا مُعَرّي العنفَ-


- و الإرهابَ, يا رمزَ السّلامِ.



أنتَ يا بابا على الأقباطِ -


- حرصٌ في دوامِ



لم تكنْ للعنفِ و التهديدِ –


- و الفعلِ الحرامِ.



أيّها الشّمسُ, التي


تبقى بنورٍ في دوامِ.



أنتَ عنوانُ السّموِّ


الارتفاعِ المُستدامِ.



لاحَ نورٌ من محيّاكَ-


- البهيِّ المُستهامِ



فانجلى أمرٌ و خبثٌ


لادّعاءٍ و اتّهامِ



جاءَهُ (العوّا) تعوّا,


ثمّ عوّى كاللئامِ.



جئتَهم ردّاً على ما


شاءوا مِنْ كَسْرِ العظامِ



و الذي جاءوهُ مِنْ فعْلٍ -


- قليلِ الاحترامِ




و الذي ساقوهُ مِن حقدٍ-


- و غِلٍّ و انتقامِ




و الذي جرّوهُ مِنْ


ويلاتِهم في كلِّ دامي.



جئتَهم بالحبِّ و ال-


إخلاصِ عندَ الالتزامِ

قد شَهرتَ الحرفَ نوراً
غامراً وجهَ الظلامِ.



جئتَهم باللينِ, بال-


مَعروفِ مقداماً, تُحامي



عن حقوقِ القبْطِ –


- و الإيمانِ بالحلوِ المُرامِ.


-


هكذا الإنجيلُ في تعْليمِهِ –


- عالٍ و سامي.

SamiraZadieke 30-09-2010 07:58 AM

جئتَهم بالحبِّ و ال-



إخلاصِ عندَ الالتزامِ

قد شَهرتَ الحرفَ نوراً
غامراً وجهَ الظلامِ.


كم تكتب وتكتب بحق هذا القديس لهو قليل عليه
فهو القداسة في عالمنا الحاضر
الرب يطول عمره فسحر كلماته ووعظاته تلهب قلوبنا حبا بالقرب من الرب يسوع
دمت ودام البابا شنودة بحكمته ومحبته الفائقة لكل الناس ودامت كتاباتك وأشعارك الساحرة
سلمت يداك يا الغالي أبو نبيل لإبداعاتك الرائعة
...

fouadzadieke 30-09-2010 05:11 PM


جئتَهم بالحبِّ و ال-



إخلاصِ عندَ الالتزامِ

قد شَهرتَ الحرفَ نوراً
غامراً وجهَ الظلامِ.


كم تكتب وتكتب بحق هذا القديس لهو قليل عليه
فهو القداسة في عالمنا الحاضر
الرب يطول عمره فسحر كلماته ووعظاته تلهب قلوبنا حبا بالقرب من الرب يسوع
دمت ودام البابا شنودة بحكمته ومحبته الفائقة لكل الناس ودامت كتاباتك وأشعارك الساحرة
سلمت يداك يا الغالي أبو نبيل لإبداعاتك الرائعة

أشكر مرورك الرائع و توضيحك الجميل و أفكارك النيّرة يا أم نبيل المحبة. الرب يحفظ قداسة البابا شنودة هذا الصرح الكبير من المحبة و داعي السلام. إنه وضع اليد على الجراح و نطق بكلمة الحق التي يجب أن تُقال. مرورك عسل حبيبتي.


الساعة الآن 09:14 AM.

Powered by vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Support-ar
Copyright by Fouad Zadieke