Forum of Fouad Zadieke   Arabic keyboard

العودة   Forum of Fouad Zadieke > المنتدى الادبي > نبض الشعر > مثبت خاص بفؤاد زاديكه > مثبت* خاص أشعار فؤاد زاديكه القسم الأول

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 27-08-2006, 04:49 PM
الصورة الرمزية fouadzadieke
fouadzadieke fouadzadieke غير متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 41,236
افتراضي ترى السّلام غدا سراباً! شعر: فؤاد زاديكه

ترى السّلام غدا سراباً!


متى ارتحل السّنونو دون ذنبٍ
لعمري اختارَ قاطرةً تطيرُ
متى غابتْ شموسُ الكون كنتِ
لعيني كلّ أنوارٍ تسيرُ
متى امتنعتْ ورودُ الروض عمّا
تعانيه فما عادتْ تزورُ
متى سكنتْ رمالُ البحر هاجتْ
من الأمواج أشواقٌ تثورُ
متى احترق النسيمُ فما هبوبٌ
له في النفس يحبسه الغرورُ
متى رسمَ الحنينُ على فؤادي
زهورَ الحزن يُذبلها السّعيرُ
متى اهتزّتْ حرابُ الصّبر عجزاً
فأشقاها التألمُ والصّريرُ
متى استرخى لوقع الهجر منك
جنونُ الكبرياء بدا يخورُ
متى اشتعلتْ حنايا النفس منّي
وأرّقها التوجّسُ والكسورُ
متى خفّ شعاعُ الشوق ذابَ
وزاد غيابَك الهجرُ العسيرُ
متى احترقتْ شفاهٌ من همومي
وعمّ الكونَ مشمولا صريرُ
متى مات الرجاءُ بُعيدَ لمسٍ
ولم يبقى من الدنيا شعورُ
متى أرختْ جدائلك التمنّي
وسارتْ بالمواكبِ لا تضيرُ
متى خفقتْ بجنح الروح نجوى
وأشعلها من الوجد النضيرُ
متى عمّ الظلامُ الكونَ فاضتْ
مياهُ البحر وانفجر الغديرُ
متى ما استوحش الإنسانُ صارتْ
تسيّره الحماقةُ والفجورُ
متى ما استعبد الإنسانُ نفساً
وأتلفها ترى ماتَ الضميرُ
متى ما استعذبَ الأحياءُ موتاً
ليرسُوا الظلمَ في وضعٍ يُثيرُ
متى ما استهلك الإنسانُ قدراً
من التدمير يملكه النفورُ
متى ما استوحش الإنسانُ خُلقاً
وجاء اللهَ في كفرٍ يفورُ.
ترى أنّ الحقيقة في انتحارٍ
وأنّ الكونَ منظرهُ خطيرُ
ترى أنّ المحبّةَ في زوالٍ
وأنّ الناسَ تجمعها الشرورُ
ترى أنّ السّلامَ غدا سراباً
وأنّ الانتقامَ هو السّفيرُ
ترى أنّ الحياةَ غدتْ جحيماً
وأنّ المرءَ في الدنيا أسيرُ!



التعديل الأخير تم بواسطة fouadzadieke ; 27-08-2006 الساعة 09:43 PM
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 27-08-2006, 09:48 PM
الصورة الرمزية Sabah Hakim
Sabah Hakim Sabah Hakim غير متواجد حالياً
VIP
 
تاريخ التسجيل: May 2006
المشاركات: 1,315
افتراضي

ترى السّلام غدا سراباً!

متى ارتحل السّنونو دون ذنبٍ

لعمري اختارَ قاطرةً تطيرُ
متى غابتْ شموسُ الكون كنتِ
لعيني كلّ أنوارٍ تسيرُ
متى امتنعتْ ورودُ الروض عمّا
تعانيه فما عادتْ تزورُ
متى سكنتْ رمالُ البحر هاجتْ
من الأمواج أشواقٌ تثورُ


نعم ياقريبي انه سراب وللأسف بسراب
الفاره اي الماوس عاجزه عن التعبير امام حروفك الجميله ههه

دمت ودام اشتعال قلمك

محبتي
____________________
مــالــي أرى الــشــمــع يــبــكــي فــي مــواقـــده
مـن صــحــبــة الــنــارأم مــن فـــرقـــة الــعــــســـــل
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 27-08-2006, 09:57 PM
الصورة الرمزية fouadzadieke
fouadzadieke fouadzadieke غير متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 41,236
افتراضي

يسعدني أن تكحلي يا قريبتي عيون قصيدتي بجمال كلماتك المعبرة وتنعشيها بروح مشاعرك الصادقة دمت بكل خير يا غالية! شاكرا لك مرورك العطر.
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 27-08-2006, 10:34 PM
SamiraZadieke SamiraZadieke غير متواجد حالياً
Super Moderator
 
تاريخ التسجيل: Jul 2005
المشاركات: 8,828
افتراضي

متى خفّ شعاعُ الشوق ذابَ
وزاد غيابَك الهجرُ العسيرُ

متى احترقتْ شفاهٌ من همومي
وعمّ الكونَ مشمولا صريرُ
متى مات الرجاءُ بُعيدَ لمسٍ
ولم يبقى من الدنيا شعورُ
متى أرختْ جدائلك التمنّي
وسارتْ بالمواكبِ لا تضيرُ
متى خفقتْ بجنح الروح نجوى
وأشعلها من الوجد النضيرُ
متى عمّ الظلامُ الكونَ فاضتْ
مياهُ البحر وانفجر الغديرُ
متى ومتى ومتى ونحن أيضا ننتظر متى سيحل السلام
دامت حروفك وكلماتك وجملك يافؤاد
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 27-08-2006, 10:40 PM
الصورة الرمزية fouadzadieke
fouadzadieke fouadzadieke غير متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 41,236
افتراضي

شكرا لك يا حبيبتي سميرة كلماتك عذبة وشعور ك صادق ونداؤك قد يستجاب له في يوم ما. كلنا أمل في حصول ذلك وانتصار السلام في العالم.
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:29 PM.


Powered by vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Support-ar
Copyright by Fouad Zadieke