Forum of Fouad Zadieke   Arabic keyboard

العودة   Forum of Fouad Zadieke > المنتدى الادبي > نبض الشعر > مثبت خاص بفؤاد زاديكه > مثبت* خاص أشعار فؤاد زاديكه القسم الأول

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 09-02-2016, 10:42 AM
الصورة الرمزية fouadzadieke
fouadzadieke fouadzadieke غير متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 41,236
افتراضي وجعُ الأحلام شعر: فؤاد زاديكه

وجعُ الأحلام

شعر: فؤاد زاديكه

أرى الأخطارَ قد هبّتْ عليّا
و صارَ القلبُ لا يُصغي إليّا

شربتُ الحزنَ, صار الهمُّ دربي
و نابُ الخوفِ مسنونٌ قويّا

هلِ الدّنيا بما فيها ستغري
و هذا البحرُ لا يجري سويّا؟

كَرِهتُ مولدي, و الاسمَ منّي
جموحُ الوهمِ, قد أرخى عليّا

ظلالَ الشكّ في أنّ انتمائي
لهذا الكونِ, قد أضحى غبيّا.

خدعتُ واقعي, ما عشتُ صدقاً
مع مَنْ حولي, ما كنتُ الوفيَّ

فأضرمتُ بأحشائي جحيماً
تأذّى صاحبي منّي مليّا.

سئمتُ فجرَ يومي و انتظاراً
مللتُ الليلَ و الأنسَ الشهيَّ

حزمتُ الأمرَ في عزمٍ, لأُنهي
شقاءَ العمرِ, لا أبقى شقيّا.

حياتي ليس مِنْ حقّي عليها
قضاءٌ, فَهْيَ ليستْ في يديّا

إذا أنهيتُها مِنْ ذاتِ نفسي,
بنفسي, غاضبٌ ربّي عليّا

لذا قرّرتُ أنْ أنحو سبيلاً
أراهُ اليومَ عنواناً جليّا

سأنهي كلَّ أطماعي بنفسي
و لن أُبقي على شيءٍ لديّا.

رِحالٌ حَطّها يأساً مَطافي
و ما أدركتُهُ يوماً خفيّا

بلغتُ الرّشدَ في شيءٍ, و لكنْ
أصرّ القلبُ أنْ يبقى صبيّا.

حلمتُ ذاتَ يومٍ, مثل غيري
بأنْ أحيا, بأحلامي غنيّا

و لكنْ لم يَدُمْ عمرُ احتلامي
هَوَى في لحظةٍ, جاءَ الدويَّ.
__________________
fouad.hanna@online.de

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:40 PM.


Powered by vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Support-ar
Copyright by Fouad Zadieke