Forum of Fouad Zadieke   Arabic keyboard

العودة   Forum of Fouad Zadieke > المنتدى الادبي > نبض الشعر > مثبت خاص بفؤاد زاديكه > مثبت* خاص أشعار فؤاد زاديكه القسم الثاني

الملاحظات

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 18-02-2015, 02:26 PM
الصورة الرمزية fouadzadieke
fouadzadieke fouadzadieke غير متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 41,944
افتراضي دواعي خوف العرب شعر: فؤاد زاديكه


دواعي خوف العرب

شعر: فؤاد زاديكه



دواعي خوفكم منْ كلِّ علمٍ
و إنجازاتِهِ، ظلّتْ سعيرِا

و هذا الأمرُ معروفٌ لديكم
و مألوفٌ و قد كانَ النصيرَ

لِما مشروعُكم في لَجمِ فكرٍ
تمادى اللجمُ، و استشرى خطيرَا

دواعي خوفِكم عاشتْ تغذي
هوى أوهامِكم وهماً كبيرَا

أضاعَ الرّشدَ، فاستقوى غباءًا
بجهلٍ مُظلِمٍ، أعيى كثيرَا

و لازلتمْ على تلكَ الدواعي
ليبقى الحلمُ مولوداً صغيرَا

يعاني أزمةً لا برءَ منها
و لا حَلٌّ لها يبدو قديرَا.

دَواعي الخوفِ بالتشكيكِ جَرّتْ
مآسي الخزي تجتاحُ المصيرَ

على مِنوالِ هذا الدربِ ماضٍ
لكم مَسعىً، نحا منحىً حقيرَا

فأضغاثٌ لأحلامٍ تراءتْ
حلولاً خلّفتْ وضعاً عسيرَا

و لازِلتُم كمُجتَرٍّ بلاءًا
بلا تجديدِ يغريكمْ نَفيرَا

لِذا أنماطُكم ظلّتْ بضيقٍ
فلم تَعبأْ بما يسعى بَصيرَا

و ظلَّ النبذُ للغيرِ اجتهاداً
و تمجيدٌ لذاتٍ كانَ ضَيرَا

لهذا ظلّتِ الأحوالُ تُبكي
و ظلَّ العقلُ مكفوفاً ضَريرَا.

طغى ستبدادُكم للفكرِ دوماً
سعى التقليدُ و النَهجُ الغريرَ

مفاهيمُ لرؤى في طَرْحِ فكرٍ
فقيرِ الحِسِّ، لم يبلغْ وفيرَا

لسانُ الحالِ آفاقُ الضياعِ
و خلفَ الأفقِ ما يأتي ضُمورَا

لكي يَهوي إلى قاعِ التردّي
و هذا ما بكم يقوى حضورَا

كلُغزٍ شاءَ أنْ يُبقي غموضاً
ضبابُ الوهمِ يستهوي الحضورَ

مَمَرٌّ واحدٌ يبقى لديكم
و ما بالجهلِ قد يسعى العبورَ.


__________________
fouad.hanna@online.de

رد مع اقتباس
 

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:00 PM.


Powered by vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Support-ar
Copyright by Fouad Zadieke