Forum of Fouad Zadieke   Arabic keyboard

العودة   Forum of Fouad Zadieke > المنتدى الادبي > نبض الشعر > مثبت خاص بفؤاد زاديكه > مثبت* خاص أشعار فؤاد زاديكه القسم الأول

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 25-01-2014, 05:04 PM
الصورة الرمزية fouadzadieke
fouadzadieke fouadzadieke غير متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 42,032
افتراضي قيمةُ الرأي. شعر: فؤاد زاديكه

قيمةُ الرأي

يا لوعةَ القلبِ في ما يقذفُ القدرُ
مِنْ جوفِ غدرِهِ و النيرانُ تنتشرُ

كلّ الموانعِ ما كانتْ بقادرةٍ
أن تمنعَ الضررَ القاسي و لا بشرُ

ليتَ الخلائقَ تدري ما بواقعِها
يجتازُ فكرُها هذا الضيقَ, فالعُمُرُ

يمضي بمُدّةِ معدودٍ و ليس غنىً
إنْ أسرفَ البغيُ و الطغيانُ و البَطَرُ

حجمُ المآسيَ زادتْ عن تحمّلنا
و الناسُ يقبعُ في إصرارِها الكِبَرُ

نبغي الحقيقةَ فالإرهابُ كبّلنا
خوفاً يحلّقُ في غدرٍ و ينفجِرُ

صارتْ حياتُنا في مولودِ أمنيةٍ
ماتت بيومها و الشيطانُ ينتصرُ

قولوا الحقيقةَ هل لسنا على خجَلٍ
مِمّا نعيشُهُ و الأحقادُ تختَمِرُ

في نفس بعضِنا كالكابوسِ تخنقُهُ
و النفسُ يُفصِحُ عنْ مفعولِها القَذِرُ

مِنْ كلِّ جاهلِ تفكيرٍ يريدُ لها
تبقى أسيرةَ هذا الحقدِ تُؤتَمَرُ؟

يا لوعةَ القلبِ قد أصبحتِ جامحةً
و الليلُ يُقبِلُ و الآهاتُ تنتظِرُ

مَنْ سوفَ يُفرِجُ عن أسرٍ لها بيدٍ
جاءتْ تُدَمّرُ, و الكفّارُ مَنْ كفروا

بالحقِّ يشمخُ, بالإنسانِ سيّدهِ,
بالنفسِ ترفضُ هذا الشرَّ, تنتَهِرُ

هذي الحقائقُ قد صارتْ كأحجيةٍ
و الناسُ تُذبَحُ و الأخلاقُ تنتحِرُ

ما لي أعبّرُ عن رأيي و أنشرُهُ
و الرأي أصبحَ مَكروهاً فلا أثرُ؟


__________________
fouad.hanna@online.de

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:05 AM.


Powered by vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Support-ar
Copyright by Fouad Zadieke