Forum of Fouad Zadieke   Arabic keyboard

العودة   Forum of Fouad Zadieke > المنتدى الادبي > نبض الشعر > مثبت خاص بفؤاد زاديكه > مثبت* خاص أشعار فؤاد زاديكه القسم الثاني

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 16-02-2015, 10:46 AM
الصورة الرمزية fouadzadieke
fouadzadieke fouadzadieke غير متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 41,944
افتراضي السأم شعر: فؤاد زاديكه


السأم

شعر: فؤاد زاديكه


سئمنا مِنْ مُحاباةٍ
و مِنْ أسلوبِها الماكِرْ

و مِنْ تَسويقِ أفكارٍ
بها المأجورُ و الفاجِرْ

عُصورٌ عِدّةٌ ولّتْ
ليبقى ذِكرُها الغابِرْ

بقايا رسّختْ جَهلاً
طغى فَهماً على الحاضِرْ.

مَللنا مِنْ صفاقاتٍ
يغنّي طيشُها العابِرْ

بأشعارٍ و ألحانٍ
تُضِلُّ النفسَ والخاطِرْ

فما فيها أكاذيبٌ
بتفخيمٍ لها داعِرْ

و تَجريسٍ لأوصافٍ
تُغَطّي عُهرَها الظاهِرْ.

تَعِبنا مِنْ نفاياتٍ
لهذا المنطقِ العاهِرْ

يظلُّ العاقلُ الفَهمانُ
باستمرارِهِ حائرْ

إِذِ الأحوالُ قد ساءتْ
بما قد فَجَّرَ القاهرْ

مِنَ الإرهابِ في عنفٍ
و مِنْ تكيرِهِ الخاسِرْ

مَنِ المسؤولُ عن هذا
الذي يجري، و ما صائِرْ؟

تَبَنّي فكرةٍ غوغاءَ
جاءتْ حكمَها الجائرْ

تَجلّي عقدةٍ سوداءَ
أرستْ وهمَها الآسِرْ

أضلّتْ مَنْ تبنّاها
بأحلامٍ، و ما صاهَرْ

خلايا العنفِ و الإجرامِ
_ و الإرهابِ كالكاسِرْ

سيبقى العنفُ و الإرهابُ
مَشروعاً إلى الآخِرْ

لهذي الفكرةِ الظلماءِ
_ و استبدادِها النافِرْ

لهذي الأمّةِ العمياءِ،
باستهتارِها العاثِرْ

سيفني العُرْبُ أعراباً
كما كانوا، و ذا الظاهِرْ

سيبقى القتلُ منهاجاً
و يبقى العنفُ و الفاجِرْ

إلى أن ينتهي أمرٌ
لهذا المجرمِ الكافِرْ.

__________________
fouad.hanna@online.de

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:43 PM.


Powered by vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Support-ar
Copyright by Fouad Zadieke