Forum of Fouad Zadieke   Arabic keyboard

العودة   Forum of Fouad Zadieke > المنتدى الديني > المنتدى السرياني > من تاريخ السريان

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 12-06-2007, 09:51 PM
الصورة الرمزية fouadzadieke
fouadzadieke fouadzadieke غير متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 37,495
افتراضي نصيبين .. زنبقة العفاف المسيحي في التاريخ السرياني - 2/1 بقلم نجيب ياكو

نصيبين .. زنبقة العفاف المسيحي في التاريخ السرياني - 2/1


بقلم نجيب ياكو

للتعرف على المعالم والكنوز الثمينة لمدينة نصيبين السريانية يتطلب الكلام في البداية القاء نبذة يسيرة من جغرافيتها وتاريخها . حيث انها تجلس مع الامتدادات السهلية لجبال طوروس من الجهة الجنوبية لتركيا الحالية . كما انها تلامس جبال طورعبدين المقدسة التي حفظت اهلها لفترات طويلة من الظروف القاهرة والعصيبة . وقد تميزت نصيبين بتسميتها بالمدينة الحدودية في الماضي كما في الحاضر حيث قديما كانت تمثل الحدود الفاصلة بين الامبراطورية الفارسية والرومانية وحديثا تتنازع في انتمائها مع نفسها بين الحدود التركية والسورية المفروضة قسرا بعد اقتطاعها من بلاد سوريا لصالح تركيا . ويربط المؤرخون تسمية اللغة السريانية بالشرقية والغربية اشارة لوقوع البلاد السريانية بين شرق نصيبين وغربها . كما ان مدينة القامشلي التي اقيمت في الجانب السوري المقابل لها في العقد الثاني من القرن العشرين لاستيعاب النازحين من اهالي نصيبين والقرى المجاورة لها والتي هربت من البطش العثماني وازلامهم الماجورين وعليه تعرف لدى السريان بمدينة نصيبين الجديدة . ان معنى كلمة نصيبين وردت من المفردة السريانية التي تعني الغراس الكثير من الاشجار والتي ساعدت الظروف الطبيعية الملائمة في انباتها وكثافتها نتيجة توفر المناخ المعتدل والمياه الوفيرة والتربة الخصبة . وعندما دخلت المسيحية اليها في النصف االثاني من القرن الاول الميلادي حينما خرج مار ماري من الرها ( اورهاي ) للتبشير بالمسيحية في بلاد ما بين النهرين ( ميسوبوتاميا ) . وكما هو معروف انه تلميذ مارادي الرسول الذي كان قد بشر مملكة الاباجرة ( اسروينا ) او ( الرها ) في عهد ملكها ابجر الخامس ( اوكوما ) الذي عاصر عهد المسيح له المجد وله رسائل متبادلة معه . فعندما قدم الى مدينة نصيبين قام بنشر الديانة الجديدة ( المسيحية ) واخذ يحطم الاصنام من معابدها الوثنية ويقيم في مكانها الاديرة والكنائس . وعندما نمت وكبرت البذرة المسيحية التي زرعها في التربة النصيبينية الخصبة اثمرت ثمارا ناضجة وطيبة ويشهد عمله ظهور العشرات ان لم نقل المئات من الاعلام السريانية البارزة . والتي تتجلى في الكثير من ابنائها الاخيار كالشهداء الابرار والعلماء والادباء البارزين والملافنة والاساقفة الكبار والتي لا يستوعب عمود المقال من حصرها او ذكرها وعلى هذا الاساس اطلق السريان على مدينة نصيبين بام العلماء ومدينة المعارف وام الملافنة . ومن اهم اعلامهاعلى سبيل المثال لا الحصر الاسقف يعقوب النصيبيني (309 ـ 338 م ) الذي انشأ مدرسة نصيبين التي ذاعت شهرتها في مختلف بقاع العالم ومار افرام السرياني ( 306 ـ 373 م ) المعلم الكبير والناسك الفضيل والملفان العظيم الذي ودع مدينته باكيا ليقيم في جبال اسرهوني المقدسة ( الرها ) في عهد الامبراطور الروماني يوليانس الجاحد في حين كان قد لقب مدينة ولادته نصيبين بمدينة اكاد العظيمة . كما يجب ان لا ننسى الراهبة المظفرة والجوهرة السريانية والمسيحية النصيبينية فبرونيا العظيمة ( 284ـ304 م ) التي انتصرت على الجبروت الروماني الغاشم من خلال اكتسابها المثل اليسوعية الربانية كالوداعة والتواضع والعفاف والتقوى والايمان وغيرها . والتي ستضيف بحثنا قيمة موضوعية وتستنيره من خلال التطرق الى سيرة حياتها النسكية المباركة والتي من خلالها انتقلت الى الحياة الابدية في جنات النعيم السماوية .
ان مدينة نصيبين تتعاظم وتتسامى من خلال وجود الضريح المقدس للقديسة الشهيدة فبرونيا اليسوعية اضافة الى الكنيسة الشهيرة المكرسة باسمها الكريم . ويشير الاب جان فييه اليسوعي الى نفوذ الوجود اليهودي في نصيبين خلال العهد الاسلامي ووصل الامر بهم الى ان يهدموا كنيستها ثلاث مرات في جنح الظلام ويقوم اسقف حران شمعون الزيتي من اعادة بنائها .
الجزء الثاني




Published: 2007-06-11
__________________
fouad.hanna@online.de

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:32 PM.


Powered by vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Support-ar
Copyright by Fouad Zadieke