Forum of Fouad Zadieke   Arabic keyboard

العودة   Forum of Fouad Zadieke > المنتدى الديني > المنتدى السرياني > من تاريخ السريان

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 20-04-2011, 01:58 PM
kestantin Chamoun kestantin Chamoun غير متواجد حالياً
Master
 
تاريخ التسجيل: Jul 2005
المشاركات: 6,847
افتراضي في جلسة استماع اوروبية تحذير من التغيير الديموغرافي لصالح الشيعة في سهل نينوى

« في: أبريل 14, 2011, 02:40:00 pm »
في جلسة استماع اوروبية تحذير من التغيير الديموغرافي لصالح الشيعة في سهل نينوى وانتهاء الوجود المسيحيي الاشوري من العراق.




سانتا ميخائيل – بروكسيل

حذرت سياسية هولندية من ابناء شعبنا الكلداني الاشوري، في جلسة استماع اوروبية، من سياسات التغيير الديموغرافي التي تمارس في منطقة سهل نينوى لصالح المكون الشيعي، بينما حذر مسؤول في UNPO واخر من المنظمة الاثورية الديمقراطية من اختفاء الوجود الاشوري المسيحي في العراق قريبا، في حين اشارت برلمانيية اوروبية لزيارة مرتقبة الاسبوع القادم تقوم بها لجنة مشتركة للعراق.

وفي جلسة استماع عقدتها احدى الجان الفرعية لحقوق الانسان في البرلمان الاوروبي، الاربعاء 13 نيسان في احدى مباني البرلمان الاوروبي ببروكسيل، لمناقشة اوضاع الاقليات في العالم العالم والمجاميع الغير ممثلة، حضرها عدد من البرلمانيين الاوروبيين وعدد من المنظمات الغير حكومية المعنية بحقوق الانسان ومن ضمنهم المنظمة الاثورية الديمقراطية( مطكستا- ADO).
حذرت السياسية الهولندية عطية خمري من سياسة التغيير الديموغرافي التي تمارس في منطقة سهل نينوى(شمال و غرب مدينة الموصل. و تتألف من ثلاث أقضية هي الحمدانية و الشيخان و تلكيف( لصالح الشيعة (في اشارة منها للتجاوز الواقع على أراضي ناحية برطلة من خلال المشاريع الاستيطانية المقرر اقامتها )، كما انتقدت التهميش الذي تتعرض له مناطق سهل نينوى من انعدام الخدمات وفرص العمل والمشاريع الاستثمارية.

وعن ماتم مناقشته في الجلسة والهدف منه، قالت عطية خمري في تصريح خاص " تم مناقشة خمسة مواضيع تتعلق باقامة محافظة اشورية، ووجوب ان يكون لدينا برلمان اشوري وشرطة وحاجتنا لتأسيس جامعة في منطقة سهل نينوى ،التغيير الديموغرافي حيث سيتم جلب شيعة لمنطقة سهل نينوى، تم عرض هذه النقاط الخمسة ولدينا اتصالات مع برلمانيين اوروبيين لمسعدتنا في هذا الامر".
وعن موقف الحكومة العراقية في حماي الاشوريين المسيحيين قالت" لدينا اثباتات ان الحكومة العراقية ليست جدية في التعامل مع قضية الاشوريين المسيحيين حيث الشرطة الاشورية لاتلقى التدريب اللازم والجامعة للان مجرد كلام، يجب ان يتم الضغط على الحكومة العراقية لتحقيق مطالبنا، يجب ان يضغط الاتحاد الاوروبي والمجتمع الدولي على الحكومة العراقية بهذا الاتجاه". وانتقدت خمري موقف الاتحاد الاوروبي والمجتمع الدولي من شعبنا وقضيته، مشددة على وجوب الضغط عليهما ، وقالت" اعتقد يجب ان نضغط على المجتمع الدولي والاتحاد الاوروبي للقيام بخطوة لحماية الاشوريين المسيحيين وهذه بداية جيدة لانه اذا لم نستمر بالضغط عليهم لن يقومو بشيء من اجلنا".

من جانبه حذر مارينو بوسداجين السكرتير العام لل (UNPO) وهي منظمة بالامم والشعوب الغير ممثلة )، من اختفاء الوجود الاشوري المسيحيي من العراق خلال اشهر في حال استمرار الاوضاع على ماهي عليه.
وقال في تصريح خاص" اللجنة الفرعية للجنة حقوق الانسان، تهتم بشكل خاص باوضاع الاقليات المسيحية في الشرق الاوسط وبالاخص في العراق، موخرا مرر البرلمان الاوروبي قرار حول حماية حقوق المسيحيين في الشرق الاوسط والمعرضين للاضطهاد ، لدينا ثقة ان البرلمان الاوروبي سيكون له موقف قوي لحماية حقوق الاشوريين في العراق، واعتقد ان المجتمع الدولي يجب ان يكون اكثراطلاعا حول الاوضاع في العراق لان في السنوات الاخيرة شهدنا اختفاء الحضور الاشوري من العراق".
واعتبر بوداجين ان حل مشكلة الاقليات في العراق يجب ان يكون "حل سياسي " وقال "يجب اتخاذ خطوات جدية سياسية من قبل الامم المتحدة الاتحاد الاوروبي والولايات المتحدة لحماية المسيحيين العراقيين، ويجب ان يتم الضغط على الحكومة العراقية لاتخاذ خطوات جادة في هذا المجال، اذا الاتحاد الاوروبي والولايات المتحدة لم تعمل بجد وضغط لاجل العراق فبالتاكيد لن يتم الاهتمام بالقضية بالشكل المطلوب، وبالتاكيد مصير الاشوريين المسيحيين سيؤول الى الزوال كما حدث في مناطق اخرى في ازمان ماضية، وهذا ما نحذر منه حيث الوقت يمضي بسرعة حيث مثلا في ارمينيا نصف السكان غادرو البلد ليس بسبب الحرب بل بسسب الاوضاع الصعبة، في جورجيا خمس السكان غادرو ايضا، واذا استمرت الاوضاع كما هي فخلال اشهر وليس سنوات لن يكون هناك اشوري مسيحي في العراق وهو امر يجب ان يخجل منه كل العالم وليس فقط الحكومة العراقية".
وعن زيارته الاخيرة للعراق واوضاع شعبنا قال بوسداجين "من خلال زيارتي للعراق وجدت ان حقوق الاقليات ليست مصانة ومحمية ، هناك حماية جزئية في اقليم كردستان لكن موضوع الاقليات يجب ان يتم حله في العراق لانه ليست مصانة حقوقهم في اي جزء من العراق".
وحول المطالب الداعية لاقامة منطقة حكم ذاتي في سهل نينوى، قال " الحكم الذاتي يكون جيد في حال الدولة مبنية على حقوق الانسان والديمقراطية، في كل ارجاء العالم لايوجد تطبيق عملي وحقيقي للحكم الذاتي الا في اوروبا وفي بعض الدول تحديدا. لاعطاء حكم ذاتي يجب ان يكون تطبيق حقيقي للديمقراطية وتوازن حقيقي بين مكونات الدولة وعندما لاتتوفر هذه الامور يكون الحكم الذاتي مجرد حبر على ورق. هناك ضغوط كثيرة يتعرض لها الاشوريين في العراق ... هناك عدة قضايا يجب حلها، مالم يكون هناك تطبيق حقيقي ومناسب للديمقراطية كل الاقليات ستكون في خطر".

واتفق جورج شاشان مسؤول مطكستا- بلجيكا ( منظمة عالمية تعنى بشؤون الكلدو اشوريين السريان في العالم)، مع السكرتير العام لل(UNPO) بوجود خطر حقيقي يهدد الاشوريين في بلاد الرافدين، منتقدا في الوقت نفسه اداء الاحزاب السياسية لشعبنا.
وقال شاشان في تصريح خاص "لاول في التاريخ شعبنا معرض لخطر الانقراض من ارض الاباء والاجداد"، وتابع " ليس بالامر الجديد معرفة ان اوضاع الاقليات وبضمنها اوضاع شعبنا الكلداني السرياني الاشوري في خطر مقلق، كما انه ليس بالامر الجديد معرفة ان الحكومة العراقية والاطراف السياسية لاتتعامل بجدية مع الامر، مثلا عدم وجود تحقيقات جدية حول استهداف شعبنا وتهجيره من بغداد والموصل منذ 2003 وللان، هذا تطهير عرقي واضح، التصريحات الرسمية التي صدرت بهذا الامر لم تكن واضحة فيما يخص استهداف شعبنا ولم تقنع اي عاقل، اذا لانستطيع تقصي الحقائق فيما يحدث خلال هذه السبع سنوات فكيف نستطيع تقصي الحقائق فيما تعرض له شعبنا في القرن الماضي للمطالبة بحقوقنا والتعويضات".
كما انتقد شاشان اداء احزاب شعبنا وممثليه في العراق، وقال " ممثلي شعبنا في البرلمان والاحزاب السياسية التي تمثل شعبنا ليسو على مستوى المسؤولية والتحديات التي تهدد وجودنا في العراق، التحركات والتصريحات خلال هذه الفترة ليست بمستوى التحديات والخطر المحدق بشعبنا وامتنا، بالرغم من وجود بعض المحاولات البسيطة من خلال تجمع تنظيمات شعبنا".
واعتبر شاشان "ان عدم الاتفاق بين تنظيمات ومؤسسات الشعب الاشوري الكلداني السرياني حول بعض النقاط لايعني تضييع البوصلة الحقيقة فيما يخص حقوق شعبنا"، وتابع " مثلا عدم الاتفاق على سنة محددة في احتفالات اكيتو او على تسمية شعبنا ليس مبرر لعدم اتفاق الاحزاب والتنظيمات حول ماهو الاهم وهو مصلحة شعبنا وضمان حقوقه وصيانتها. على كنائس شعبنا وتنظيماته الحزبية والسياسية ان تنظر للمصلحة العليا لشعبنا متجاوزة المصالح الشخصية والذاتية الانية ، عليهم ان يعو ان ضياع مستقبل شعبنا يعني ضياع مستقبلهم".
مشددا على " ضرورة وجود حضور واضح وقوي للقضية الاشورية في المحافل الدولية كواشنطن والاتحاد الاوروبي والامم المتحدة، ووجود مطالب محددة ومنسقة ومدعومة بالوثائق".
من جهة اخرى انتقد شاشان على التطبيق الخاطىء للديمقراطية في العراق ، وقال " هناك مفاهيم خاطئة عن الديمقراطية وحكم الاغلبية، لان الديمقراطية لاتعني اضهطاد الاقلية من قبل الاغلبية بل حماية الاقلية من قبل الاغلبية".

اما البرلمانيية الاوروبية فريدا بريبولص، عن كتلة الخضر والتحالف الاوروبي الحر (رابع اكبر كتلة برلمانية)، فاشارت الى زيارة مرتقبة من قبل لجنة اوروبية الاسبوع القادم للعراق للاطلاع عن كثب على الاوضاع العامة وحقوق الانسان .
وتابعت " نعمل في البرلمان الاوروبي على اعداد تقرير يتضمن مبادى اتفاقية اوروبية مع العراق، ويتم مناقشة مواضيع محددة بالاقليات واوضاعهم في العراق، لكن للان لايوجد وقت محدد لاصدار التقرير لكن اعتقد في الاسابيع القادمة سيتم تحديد موعد للتعديلات، ولهذا اليوم عقدت جلسة الاستماع لمعرفة اوضاع الاقليات في العراق وبضمنهم الاشوريين. الهدف من الاتفاقية التي ستوقع ليس امتلاك رؤية مستقبلية حول العلاقات الاقتصادية مع العراق بل ايضا فيما يخص حقوق الانسان والاقليات".

كما وتم في الجلسة مناقشة مواضيع اخرى تتعلق بالاقليات واوضاعهم في بلدان جنوب شرق اسيا، لاوس، وتقرير حقوق الانسان.




رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:43 PM.


Powered by vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Support-ar
Copyright by Fouad Zadieke