Forum of Fouad Zadieke   Arabic keyboard

العودة   Forum of Fouad Zadieke > المنتدى الديني > المنتدى السرياني > من تاريخ السريان

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 21-11-2008, 09:02 PM
athro athro غير متواجد حالياً
VIP
 
تاريخ التسجيل: May 2006
المشاركات: 1,746
افتراضي ألأغنيه السريانيه الحديثه بقلم د.ابروهوم لحدو الجزء|4|

الجزء الرابع


15- تسجيل الكاسيت:


الزمان : آب عام 1968م


المكان : بيت الصديق صليبا حنا في البشيريه (القامشلي)


المطرب: حبيب موسى ومشاركة صونيا أحو بأغنية (تَخ دزانو )



التسجيل الفني :ستوديو الكندي (الياس وعيسى)


الموسيقيين:موسى إيليا(جمبش) جورج سفر(دربكه)- أفرام سفر(خشخاشه)- ابروهوم لحدو(أوكورديون) بأغنيتين فقط


الأغاني: شامو مَر؛ كميصوري لقولي؛الفو شلومي ؛ كلمات (دنحو دحو) تاخ دزانو نُفقينا (كلمات نينوس آحو) تالاخ خليتي؛باروُزو وآحوثو .


الألحان الجديده كانت للملفونو پول ما عدا الأغنيتين الشعبيتين.


المُتعهد:صاحب المشروع وداعمه مادياً ومعنوياً واجتماعياً كانت ( المنظمه الآثوريه الديمقراطيه ) في القامشلي.


بعد الانتهاء من التسجيل طُبع عنه عدة مئات من النسخ ؛ وتم توزيعها على كافة مدن محافظة الحسكه وذلك عن طريق المنظمه الآثوريه الديمقراطيه ؛ وأتذكر بأنه تم الاتفاق على يوم مُحدد للتوزيع.


16- السُريان الآن يُغنون عن الحب والغزل ؛ يُغنون شامو مَر .


لقد أصبح للسُريان أغنيه أو أغاني شعبيه بتلحين جديد ؛ فقد كانت مُفاجِئه وبنفس الوقت فرحه كبيره لقسم كبير من شعبنا ؛السُرياني الغربي ؛ وأصبح الكاسيت يُسمع في كل سياره خاصه وتاكسي وبيت.


ولكن هناك البعض الآخر لم يُعجبهم هذا الشيء ؛ فقد شتمونا وإتهمونا بأننا أسأنا الى اللُغه السُريانيه وأسأنا للدين المسيحي ؛ ولكن كل ذلك لم يُقلل من عزيمتنا في المضيّ قُدماً لتوسيع حلقة الأغنيه السُريانيه الشعبيه.


المطرب حبيب موسى:

ملك الأغنيه السريانيه الشعبيه ؛ صاحب الصوت الشجّي والأداء الرائع . فهو موسيقي وملحن ومطرب بنفس الوقت. حبب الأغنيه لجماهيرنا وحبه

السريان بفنه وصوته الرائع . وهكذا كتب حبيب اسمه في تاريخ السريان المعاصر بسطور ذهبيه .


الشاعر دنحو دحو ( 1924- 1994 م)


يُعتبر الشاعر دنحو دحو واحداً من أوائل شعراء الأغنيه الشعبيه السُريانيه كماً وكيفاً . فكان شعره يدخل إلى قلوب ومشاعر سامعيه . ولقد ترك لنا أثراً تاريخياً عظيماً في هدا المجال ويستحق كل آيات التقدير والإحترام .


وحسبما روى لنا الموسيقار سردنبال أسعد والصديق ريمون دحو.بأن الملفونو دنحو دحو طلب من الموسيقار كبريئل أسعد تلحين أغاني غزليه شعبيه من كلماته فكان رد الملفونو كبريئل أسعد بأنه يُفضل أن يكمل التلحين بأسلوبه الكلاسيكي المعروف .


17- السُريان لا يُغنون شامو مَر فحسب وإنما يرقصون الباكيه ؛ وشيخاني أيضاً منذ عام 1969م:


تلك المجموعه المُهتمه بالتُراث الموسيقي والتي ذكرتُ اسمها في الصفحات الماضيه إرتأت بأن نرقص في أعراسنا دبكات آشوريه ؛ ولهذا الغرض فقد أوفدنا الصديق لحدو ملكي الى الخابور ليتعلم بعض الدبكات وليجلبها إلى القامشلي ؛ وقد قام بمهمته على أكمل وجه فعلّمنا إياها مثل( باكيه؛ شيخاني ؛ بِيريو؛ خاصادي؛ يا لبناتي وغيرها...)وألّف دبكة على أغنية ( آهيلا يوني) وأصبحنا نرقص هذه الدبكات قصد تعليم الآخرين في كل المناسبات .وقد تعلمها فعلاً أغلب بنات وأبناء شعبنا وما توصلت إليه دبكاتنا اليوم؛ وهكذا نجحنا في هذا المشروع أيضاً.


18- بداية عام 1969م بدأ الملفونو نوري اسكندر بالتلحين .


كان من نصيبي أن أتصل به في نهاية عام 1968م أثناء بدء العام الدراسي لي في جامعة حلب قسم (الطب البشري) وأطلعته على شريط شامو مَار وعلى نشاطنا في مجال الأغنيه الشعبيه ؛وقد كان

في البدء مُتشككاً بالأغنيه السُريانيه وبأنها غير موجوده ؛ وبعد نقاش وافٍ توصلنا الى القناعه بأن مُعظم ألحان الكنيسه السُريانيه تُمثل ألحاناً لأغانٍ سُريانيه شعبيه قديمه جداً ؛ وقد طلب بأن يذهب الى الخابور للإضطلاع على كيفية الغناء عند السُريان الشرقيين ( الآشوريين الشرقيين).واستطعنا أن نؤمن لهُ تلك الجوله .

وكنتيجه للمفاوضات معه فقد استطعنا القيام بمشروع طبع اسطوانه على نفقة المنظمه نهاية عام 1969م وهي تتكفل بتوزيعها .


الأغاني كانت: حابيباث حايي(من كلماتي ) تالَخ يا خليتي(من كلمات عمانوئيل سَلَمون ) وألحان ملفونو نوري اسكندر وغناء جان بربر من حي السُريان بحلب.




وإلى اللقاء والجزء الخامس


اثرو

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 21-11-2008, 09:36 PM
SamiraZadieke SamiraZadieke غير متواجد حالياً
Super Moderator
 
تاريخ التسجيل: Jul 2005
المشاركات: 8,828
افتراضي

ألف شكر لك أخ أثرو لنشر الجزء الرابع من الأغنية السريانية الحديثة والشكر الجزيل و كل التقدير للكاتب الكبير ابروهوم لحدو...
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 21-11-2008, 10:39 PM
الصورة الرمزية fouadzadieke
fouadzadieke fouadzadieke غير متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 37,484
افتراضي

اقتباس:
السُريان لا يُغنون شامو مَر فحسب وإنما يرقصون الباكيه ؛ وشيخاني أيضاً منذ عام 1969م:
اقتباس:



تلك المجموعه المُهتمه بالتُراث الموسيقي والتي ذكرتُ اسمها في الصفحات الماضيه إرتأت بأن نرقص في أعراسنا دبكات آشوريه ؛ ولهذا الغرض فقد أوفدنا الصديق لحدو ملكي الى الخابور ليتعلم بعض الدبكات وليجلبها إلى القامشلي ؛ وقد قام بمهمته على أكمل وجه فعلّمنا إياها مثل( باكيه؛ شيخاني ؛ بِيريو؛ خاصادي؛ يا لبناتي وغيرها...)وألّف دبكة على أغنية ( آهيلا يوني) وأصبحنا نرقص هذه الدبكات قصد تعليم الآخرين في كل المناسبات .وقد تعلمها فعلاً أغلب بنات وأبناء شعبنا وما توصلت إليه دبكاتنا اليوم؛ وهكذا نجحنا في هذا المشروع أيضاً.

إن هذا التدوين يا أخي أثرو سوف يحفظه الزمن و يبقى خالدا ليعبّر عن رقيّ الفكر و الأدب السرياني كما كان من قبل. إننا نتوجه بالتحية الكبيرة إلى كل الذين سكبوا من جبينهم عرق التضحية و من وقتهم الثمين و من روحهم العطاء و الرغبة في البذل و الاستمرار. إنها أعمال جليلة ليس لنا إلا أن نقف أمامها مقدرين لها و لكل الذين قدّموا و طوّروا و لحّنوا و غنّوا و عزفوا من أجل النغم السرياني و اللحن السرياني و الشعب السرياني.
__________________
fouad.hanna@online.de

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:31 PM.


Powered by vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Support-ar
Copyright by Fouad Zadieke