Forum of Fouad Zadieke   Arabic keyboard

العودة   Forum of Fouad Zadieke > المنتدى الادبي > نبض الشعر > مثبت خاص بفؤاد زاديكه > * مثبت خاص بأشعار فؤاد زاديكه القسم السادس

الملاحظات

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 19-12-2010, 01:22 PM
الصورة الرمزية fouadzadieke
fouadzadieke fouadzadieke غير متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 37,526
افتراضي التسامحُ المنافق. شعر: فؤاد زاديكه

التسامحُ المنافق



أينَ التسامحُ في الإسلامِ, دلّوني


حتّى أغيّرَ آرائي, أعينوني!



أينَ الأمانُ بهِ و القتلُ تشريعٌ؟


أينَ السّلامُ به. قولوا, أفيدوني؟



هذا التحذلقُ بالألفاظِ لا يُجدي.


إنّ التراثَ بهِ مِنْ كلِّ مأفونِ.



غزوُ الشّعوبِ أتى فتكاً و ترهيباً,


ذلَّ الكرامةَ, و استهدى بمجنونِ.



عنفٌ تعلّلَّ بالمَوتورِ مِنْ نصٍّ


فيهِ الغوايةُ مِنْ مُغرٍ و مَفتونِ



القتلُ يحصدُ آلافاً و آلافاً,


و الحقدُ يرضعُ مِنْ أثداءِ ملعونِ.



ماضٍ تأصّلَ في إرثٍ, و قد غذّى


بالسوءِ أمّةَ قرآنٍ بمَحقونِ.



الكلُّ يشهدُ ما يجري, و مستاءٌ


مِمّا يُفجِّرُ مِنْ حقدٍ لمجنونِ.



أينَ السّماحةُ في الإسلامِ, لا أدري


و العنفُ يُدعَمُ مِنْ شَرعٍ و مأذونِ



إنّ التلاعبَ بالألفاظِ ما عادَ


يعمي البصائرَ, أو يحظى بمَسكونِ



بحرُ القذارةِ في الإسلامِ موجودٌ,


فابحثْ لتشهدَ عن خبثٍ و مَكنونِ



هذي الرذيلةُ و الزيجاتُ أنواعٌ


فيها الشّهادةُ للإمتاعِ بالنونِ.



غدرُ الخيانةِ, و التاريخُ لم يغفلْ


ذكرَ الفظائعِ في سِفرٍ و تَدوينِ



و اليوم يشهدُ هذا العصرُ أشكالاً,


صارتْ تعبّرُ عن منظومةِ الدينِ



عصرُ الجرائمِ, و الإسلامُ مسئولٌ.


عصرُ الكبائرِ في دينٍ و مَطعونِ.



الحقُّ يصرخُ في الجهلِ, الذي أعمى


هذي الجماعةَ. جاءتْ كلَّ مَحزونِ.
__________________
fouad.hanna@online.de

رد مع اقتباس
 

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:10 PM.


Powered by vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Support-ar
Copyright by Fouad Zadieke