Forum of Fouad Zadieke   Arabic keyboard

العودة   Forum of Fouad Zadieke > المنتدى الادبي > نبض الشعر > مثبت خاص بفؤاد زاديكه > مثبت* خاص أشعار فؤاد زاديكه القسم الأول

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 25-07-2021, 08:58 AM
الصورة الرمزية fouadzadieke
fouadzadieke fouadzadieke غير متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 41,929
افتراضي أعباءُ الحياة شعر/ فؤاد زاديكى


أعباءُ الحياة

شعر/ فؤاد زاديكى

الحياةُ اسْتُهْلِكَتْ إذ ليس تَخْلُو ... مِنْ مَطَبَّاتٍ و مِنْ أعباءِ دَهْرِ
إنّهُ تأكيدُنا في ما نراهُ ... مِنْ أذاها المُعْتَدِي و الكُلُّ يَدْرِي
يا إلهي منكَ لُطْفٌ ثمَّ سِتْرٌ ... واقِعُ الإنسانِ مَحْكُومٌ بِعُسْرِ
كلّما شاءَ ابْتِعادًا عَنْ هُمومٍ ... رغبةً في راحةٍ مِنْ هَمِّ فِكْرِ
كَبَّلَ الخوفُ انْطِلاقاتِ الأمانِي ... فَانْتَشَى يأسٌ لِكَي يُودي بِعُمْرِ
رُبّما لو شُدَّ إيمانٌ بِصَبْرٍ ... كانَ في مَقدورِهِ دَفْعٌ لِقَهْرِ
مَوجةُ الأنواءِ تَقْوَى كُلَّ حِينٍ ... سَطَّرَتْ أمجادَها سَطْرًا بِسَطْرِ
ليتَ للإنسانِ صَبْرًا كي ينالَ ... بَعْضَ فَوزٍ مِنْ أمانيهِ بِنَصْرِ
مَنْطِقٌ لا شَكَّ يَدْعُو لِانفِرَاجٍ ... عندما الأمواجُ في إحكامِ أمْرِ
حِكْمَةُ الأيّامِ في ما أنْجَزَتْهُ ... بَيَّنَتْ لِلنّاسِ كيفَ الحالُ يَجْرِي
إذْ هُنا بُؤسٌ ثَقيلٌ مُسْتَبِدٌّ ... أو هُناكَ اليأسُ مَكْتُوبًا بِسِفْرِ
إنّها الأحداثُ في وَقْعٍ مُريبٍ ... بَعْضُها حُلْوٌ ... و بَعُضٌ جِدُّ مُرِّ
تُعْلِنُ الأشياءَ, تَجلو مُحتواها ... ليسَ تُبْقِي مِنْ خَفَاياها بِسِرِّ.
__________________
fouad.hanna@online.de

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:40 PM.


Powered by vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Support-ar
Copyright by Fouad Zadieke