Forum of Fouad Zadieke   Arabic keyboard

العودة   Forum of Fouad Zadieke > المنتدى الادبي > نبض الشعر > مثبت خاص بفؤاد زاديكه > مثبت* خاص أشعار فؤاد زاديكه القسم الأول

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 13-01-2014, 02:03 PM
الصورة الرمزية fouadzadieke
fouadzadieke fouadzadieke غير متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 41,904
افتراضي إلى (هلازخ) أبناء آزخ الحبيبة. شعر: فؤاد زاديكه

إلى (هلازخ) أبناء آزخ الحبيبة

صوتُ انتظاري مُمِلٌّ أيُّها الشادي
قُلْ لي لماذا الجفا بالمنطقِ العادي؟

عندَ التماسي لأعذاري و أسبابي
أنهكتَ ظهري فلم ترحَمْ كجلاّدِ

ما شأنُ قلبي بما أعياكَ مِنْ أمرٍ
فالجاني أنتَ على فكري و ميلادي

أقسمتُ دوماً بأنَّ الصدقَ معمعتي
في حومةِ الفضلِ أو ميدانِ أجنادِ

لازالَ ذلك محفوظاً بروعتِهِ
و الصدقُ يظهرُ في أفعالِ أسيادِ

لابدَّ أنّكَ لم تُدرِكْ مواجهتي
في لهفةِ الجِدِّ أو ما جاءهُ الشّادي

لو شئتَ تقرأُ عن تاريخِ فلسفتي
أو وَقعِ شعريَ ما أغفلتَ آسادي

في كلِّ موقفِ فخرٍ واقفٌ أسَدٌ
يحمي عرينَ أبٍ في عينِ أحفادي

الليلُ أقفلَ عينَيّ غفلةٍ فرأى
بعضَ المآثرِ من تاريخِ أجدادِ

تهوي بروحِها في قيعانِ أقبيةٍ
مِنْ صَنْعَةِ الخوفِ و الترهيبِ يا حادي

كم بالمكارمِ مِنْ فضلٍ لها و يدٍ
كانت بعدلها و الإنصافِ بالبادِي

إسمٌ سَتُحفَظُ للتاريخِ أسطرُهُ
يا اسمِ (آزخَ) لن تُمحى كآبادِ

أبقاكَ شعبُها نِبراسَ انتصاراتٍ
ظلّتْ بهديها و الإيمانِ بالهادي

إنّي أُكَرِّمُ هذا الذكرَ مُفتَخِراً
إبنٌ ل(آزخَ) في شَدوٍ و إنشادِ

هذي التحيّةُ مِنْ قلبي أوجِّهُها
نحوَ الأحبّةِ منْ جَمْعٍ و أفرادِ

أبناءَ (آزخَ) زيدوا مِنْ مَحَبَّتِكمْ
عيشوا المواقفَ روحاً لا بأجسادِ

في كلّ غُربةِ أرضٍ أزهرتْ أملاً
هذي الحبيبةُ كانتْ قَهرَ حُسّادِ

خاضتْ معاركَ إخلاصٍ و تضحيةٍ
و الكلُّ أسهمَ لا تنسوا كأولادِ

أولادُ (آزخَ) قلناها (هلازِخُنا)
عيشوا المحبّةَ في الذكرى و ميعادِ

ميعادُ عودةِ أحفادٍ لبلدتِهم صوتٌ
سيصرخُ في سَهْلٍ و في وادِ..

آزخ: بلدة الشاعر تقع اليوم في تركيا و لها ذكر قديم في التاريخ. كانت موجودة قبل المسيح عرفت بأسماء مختلفة منها: بيت زبداي. بازبدى. آزخ. هآزخ. و اليوم إيدل. كما وصفت بأوصاف كثيرة منها سفينة نوح و العاصية و بيت السبي (الزّبي) و بيت العبودية الخ. لها مواقف بطولية في التاريخ القديم و الماضي غير البعيد. تعرّضت لغزوات كثيرة و لنكبات متعاقبة. غزاها الآشوريون و الفرس و الروم و العرب و الترك و الكرد و غيرهم. لها لهجة عربية خاصة بها و هي مطعّمة بكلمات كردية بحكم الجوار و تركية بحكم الموقع و فارسية بحكم الاحتلال الفارسي و سريانية كلغة الأصل و يونانية و فرنسية و إيطالية دخلت عليها في ما بعد للتغلغل الغربي الأوروبي في المنطقة و أقرب اللهجات إليها هي لهجة أبناء عمومتهم المحلميين و منهم أهل بلدة (قِلِّث) في تركيا. صارت الآن خالية من سكانها الأصليين سكنتها عشائر الكوجر الكردية و عشار الكجكية الكردية فيها الكثير من البيع و الكنائس القديمة منها ما يعود إلى المائة الرابعة للميلاد مثل دير مار أوشعيا الحلبي الذي عمذ أهل آزخ في بركة عوينة و كان ابن والي حلب و أحد تلامذة ما أوغين القبطي. ألف بعض المفكرين و المؤرخين و الأدباء و الشعراء الهلازخ كتبا كثيرة عن تاريخها و لهجتها و قد كتبت الكثير عن تاريخ آزخ و شعبها و عاداته و تقاليده و عن أمثاله الشعبية و عن لهجة آزخ الكثير و الوفير إلا أن كل هذا لا يزال مخطوطا بانتظار طبعه و نشره.
__________________
fouad.hanna@online.de

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:44 AM.


Powered by vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Support-ar
Copyright by Fouad Zadieke