عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 23-11-2016, 09:22 AM
الصورة الرمزية fouadzadieke
fouadzadieke fouadzadieke غير متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 41,971
افتراضي لِعَينيها شعر/ فؤاد زاديكه


لِعَينيها

شعر/ فؤاد زاديكه

لِعَينيها يُغَنّي نبضُ شِعرِي ... بهذا الحسنِ مشغولٌ بفكرِي

فأنتِ الأنثى في لينٍ رقيقٍ ... أطالَ اللهُ في حُسْنٍ و عُمْرِ

شعرتُ المَيلَ نحوَ الحُسنِ يسعى ... فهاجَ العشقُ في قلبي و صدري

و قلتُ اللهُ في عوني يكونُ ... لأنّي طائعٌ في كلِّ أمْرِ

إذا ما الحسنُ وافاني جوابًا... يُريحُ القلبَ مِنْ همٍّ, فشُكرِي

لهذا الحُسْنِ في مسعىً حبيبٍ ... أراني اليومَ في أعماقِ بحرِ

مِنَ التشويشِ فالأفكارُ تجري ... على نحْوٍ فهل يختطُّ صبري؟

جمعتُ أحرفي وَزْنًا فكانتْ ... هي الأوزانُ في عُسْرٍ و يُسْرِ

أرادَ اللهُ أنْ يرمي فؤادي ... بهذا السّحرِ و الأحلامُ تجري

كشفتُ رغبتي مِنْ دونِ خوفٍ ... و أبقيتُ المعاني دونَ سِتْرِ

فهلْ هذا جزاءٌ أم عقابٌ ... و قد أعلنتِ عنْ صدٍّ و هَجْرِ؟

تعالَي و اسمعي منّي نشيدي ... و ذُوقي متعةً مِنْ كلِّ سِحْرِ

إذا غنّى فؤادُ الشِّعرِ نَظمًا ... و هاجَ النّظمُ مُنساقًا كنَهْرِ

هِيَ الأوتارُ إحساسي و قلبي ... و أنتِ النّظمُ في إشراقِ بَدرِ.
__________________
fouad.hanna@online.de

رد مع اقتباس