عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 15-04-2015, 03:22 PM
الصورة الرمزية fouadzadieke
fouadzadieke fouadzadieke غير متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 41,972
افتراضي وداعاً يا (سعيد عقل) شعر: فؤاد زاديكه

وداعاً يا (سعيد عقل)

شعر: فؤاد زاديكه




أبكي و تبكي عيونُ الشّمسِ و القمرُ
و تبكي المعاني و مَنْ في بحرِها عبَروا

أبكي الكبيرَ الذي أغنى سواهُ و لمْ
يسعَ الغنى أبداً أو ذمَّ مَنْ فَقَروا

أعطى السّخاءَ يداً ظلّتْ على كَرَمٍ
بالنّفسِ عِزّةُ إنسانٍ و مُقْتَدِرُ

قد أمتعَ النّاسَ بالإبداعِ ينشرُهُ
نظماً ترقرقَ عذباً صاغَهُ الوتَرُ

لحناً يُداعِبُ ما فينا على شغَفٍ
و اللحنُ يعبثُ بالآهاتِ تنفجرُ

أبكي شموخاً توارى تاركاً أثراً
و الدهرُ يُدرِكُ ما قد خطَّهُ الأثرُ

حرفٌ تناغمَ و الإنسانِ تجربةً
عانتْ تُعَبِّرُ عن مكنونِها الصّوَرُ

أبكي و فَرحةُ ما أعطيتَ تغمرُني
فيضاً يُشَنِّفُ إحساسي و يعتَمِرُ

حزنُ المواقفِ فيهِ البعضُ مِنْ فرحٍ
في حالِ وضعِكَ هذا، أيُّها الوتَرُ

أسلمتَ روحَكَ في تغريبةٍ ظهرتْ
فيها ملامحُ تغريدٍ و مُزدَهِرُ

يا روضةَ السّحرِ في أكمامِ روعتها
صفوُ الندى بنديمٍ هاجهُ السّمَرُ

نظمٌ عشيقٌ (سعيدُ) ال(عقلِ) حرّرهُ
فكراً يُمَجِّدُ روحَ اللهِ، ينتصرُ

للحقِّ يعرفُ أينَ الحقُّ مؤتزِراً
نبضَ الكلامِ الذي لولاهُ ما البشَرُ

عاشوا الشعورَ الذي بالحبِّ يغمرُهم
صِدقاً و يعلمُ ما المضمونُ و الخبَرُ

أبكيكَ وجهاً صَبوحاً مُشمِساً فَرَحاً
صُلْبَ الإرادةِ تحكي نظمَكَ الدُررُ

و الفلسفاتُ التي أزهرتَها ثَمَراً
عاشتْ خصوبةَ ما فيها و تبتكِرُ

كُلَّ الشّمائلِ مِنْ فضلٍ و معرفةٍ
و العلمُ يشهدُ و التاريخُ والعِبَرُ.
__________________
fouad.hanna@online.de

رد مع اقتباس