عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 01-12-2021, 12:53 AM
الصورة الرمزية fouadzadieke
fouadzadieke fouadzadieke غير متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 41,904
افتراضي كُنْ مُسْتَعِدًّا شعر/ فؤاد زاديكى


كُنْ مُسْتَعِدًّا

شعر/ فؤاد زاديكى

مَهْما أرَاكَ الدّهْرُ مِنْ وَيْلاتِهِ ... قاوِمْ, وعِ الأسبابَ هذا أنْجَعُ
لا تَرْتَمِي في حِضْنِ يَأسٍ إنّهُ ... مَوتٌ بَطيءٌ, ما سبيلٌ يَنْفَعُ
إذْ مُنْذُ بَدْءِ الكونِ ما مِنْ واحِدٍ ... مِنْ خَلْقِهِ, إلّا وسالَتْ أدْمُعُ
هذي حياةٌ ليس فيها ضَامِنٌ ... مِنْ أيِّ همٍّ أو حُزُونٍ تَدْفَعُ
إنّا نُلاقِي كُلَّ حينٍ بَعْضَها ... وَجهٌ قديمٌ, ما جَديدٌ يَطْلَعُ
يغدو مصيرُ المَرءِ مَرْبوطًا بهِ ... إنْ أعتَمَتْ أو أشْرَقَتْ, فَلْتَسْمَعُوا
في نَكْبَةِ الأحزانِ آلامٌ كما ... أفراحُنا بِالفَوزِ ليستْ تُقْطَعُ
هذي تَواشيحُ اعتِقادٍ سائِدٍ ... في واقِعِ الأحوالِ, جاءتْ تَجْمَعُ
لا يُسْمَحُ التَّقليلُ مِنْ تأثيرِها ... إذْ لِارْتِباطِ المَرْءِ فيها مَوْضِعُ
مَهما يُرِيْكَ الدّهرُ مِنْ أحوالِهِ ... مِنْ هَولِهِ, فالحُرُّ مَنْ لا يَخْضَعُ
كُنْ مُسْتَعِدًّا, جاهِزًا في صَحْوَةٍ ... مَنْ لا يُرَاعي ما سَيأتي, يُصْفَعُ.
__________________
fouad.hanna@online.de

رد مع اقتباس