عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 13-10-2020, 09:18 AM
الصورة الرمزية fouadzadieke
fouadzadieke fouadzadieke غير متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 37,486
افتراضي خُذُوا بالنّقد شعر/ فؤاد زاديكى

خُذُوا بالنّقد


شعر/ فؤاد زاديكى

خُذُوا بالنّقدِ أشْعارِي ... لأدري كُنْهَ أسْرارِ
فعندَ النّظمِ قد أسْهو ... سبيلَ الدّربِ للدَّارِ
إذِ الأفكارُ تأتيني ... بمُختارٍ و مُخْتارِ
بِقَيدِ الوزنِ مَشْغولٌ ... وما في نَظْمِ أوتارِي
فَسَهْلٌ أنْ ترى عَيْبًا ... بهِ يا مُوقِدَ النّارِ
وجوهُ النّقدِ مَجْراها ... عديدٌ وفْقَ مِعْيارِ
لهذا الأمرِ لو تَسْعى ... تُراعي وَقْعَ أفْكارِ
فلا تقْسو على حرفي ... بسيفٍ منكَ بَتّارِ
تأنّى دارِسًا وضْعي ... بهذا الشّعرِ والسّارِي
مِنَ الأشعارِ في رَوضي ... فَرَوضي شَدوُ أطْيارِ
وبَوحُ الوردِ في همسٍ ... ونَجوى حيثُ أزهارِي
خُذوا مضمونَهُ, المَعنَى ... وعِيشُوا صَفْوَ إبْحارِي
ففيهِ الصّادِقُ الوافي ... وهاكمْ بعضُ آثارِي
خُذُوا بالنّقدِ ما شِئتُمْ ... بِلا مَسْعىً إلى ثأرِ
يكونُ النّقدُ أحيانًا ... إلى غلوائِهِ جارِي
يُذَمُّ الشّاعرُ الفَحْلُ ... لأسبابٍ كأعْذارِ
وفيْما المدحُ مُنْصَبٌّ ... على غيرٍ بِإكثارِ
يقولُ الشِّعرَ مَمْسوخًا ... مُباعًا عندَ عَطّارِ
دعُوا أخلاقَكم تَرْعى ... ذِمامًا دونما عارِ
سبيلُ النّقدِ مَفْتوحٌ ... بِلا سِتْرٍ وأسْتارِ
أرُونا ما مَراميكم؟ ... وما المَسْعى بإيثارِ؟
شريفُ الحرفِ لا يَرضى ... بِتَتْويجٍ لأغرارِ
بِنظمِ الشّعرِ مهواهمْ ... يكونُ الطّعْنُ بِالجارِ
وفي أحلامهم وهْمٌ ... يُعَانِي كلَّ إعْسَارِ
مُعيبٌ أنْ تُعِدّوهمْ ... لِساحاتٍ كمِغْوارِ
فَهُمْ في شِعرِهم عاشوا ... عبيدًا لا كأحْرارِ
وروحُ العَبْدِ لا تقوى ... على إيقافِ إعْصارِ
مِنَ الأقدارِ إنْ هبّتْ ... وكلٌّ رَهْنُ أقْدارِ
خُذوا بِالنّقد إيجابًا ... بِلا سَلْبِيِّ أضْرارِ
فَهَمُّ النّقدِ إصلاحٌ ... وتقويمٌ لأسْفارِ.
__________________
fouad.hanna@online.de

رد مع اقتباس