عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 04-05-2022, 12:53 PM
الصورة الرمزية fouadzadieke
fouadzadieke fouadzadieke غير متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 41,959
افتراضي عَودةُ الحبيبِ شعر/ فؤاد زاديكى

عَودةُ الحبيبِ





شعر/ فؤاد زاديكى





أسعدَ القلبَ اتِّصالٌ مِنْ حبيبٍ ... بعدَ هِجرانٍ وأصنافِ العَذَابِ

قُلتُ إنّ النّفسَ لانَتْ ثمّ مالَتْ ... مِنْهُ بعدَ البُعدِ في طُوْلِ الغِيَابِ

ما جرى مِنْ مُعطياتٍ في جديدٍ ... حتّى هفَّ القلبُ يَدعُو لِلتّصَابِي؟

في غِيابٍ عنْهُ كم حاولتُ أنسى ... ما جرى والقلبُ مُحْتارُ الجَوَابِ

حتّى هذا اليومِ لم أعلَمْ لِماذا ... صارَ هَجْرٌ؟ ماذا في قَصْدِ الإيَابِ؟

غابَ عَنّي قاطِعًا أحبالَ وُدٍّ ... عاشتِ الأحوالُ مِنّي بِاضطِرَابِ

لم أنَمْ يومًا قَريرَ العينِ لكنْ ... دامَ صبرِي في مُدارَاةِ الصِّعَابِ

ها أنا في فَرحَةٍ مِنْ كُلِّ هذا؟ ... هلْ يُعيدُ الوصلُ إحياءَ الشَّبَابِ؟

ما قَطَعْتُ الحبلَ - قَطْعًا - مِنْ رجاءٍ ... كانَ لي عَوْنًا بِفَصْلٍ مِنْ كِتَابِي

لستُ أدري هلْ مُفيدٌ أم مُضِرٌّ ... أيُّ مَسْعَى لِانتِقادٍ أو عِتَابِ؟

عادَ لِي في رَغْبَةٍ تبدو بِصِدقٍ ... يَنْبَغِي ألّا أُجافِي في خِطَابِي.
__________________
fouad.hanna@online.de

رد مع اقتباس