عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 02-03-2015, 11:41 AM
الصورة الرمزية fouadzadieke
fouadzadieke fouadzadieke غير متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 41,971
افتراضي بائعو الشّعر شعر: فؤاد زاديكه

بائعو الشّعر

شعر: فؤاد زاديكه



لن أنظمَ الشّعرَ كي أُرضي بهِ أحَدَا
فالشّعرُ واقعُ إحساسٍ بيَ اتّحدَ

مَنْ ينظمُ الشّعرَ إرضاءًا و تَرضيةً
لن يبلغَ المجدَ في قصدٍ و لن يَجِدَ

وزناً لشعرِهِ إلاّ عندَ مُنتَفِعٍ
لا يفهمُ الشّعرَ لا روحاً و لا جَسَدَا

الشّعرُ موقفُ تعبيرٍ و منطقُهُ
يدعو بكلِّهِ للتصحيحِ مُنتَقِدَا

كي يُظهِرَ الغَثَّ مِمّا في مشاهِدِنا
أو يطرحَ الحلَّ فيما دَرَّ و اجتهَدَ

قد أصبحَ الشّعرُ مَركوباً لمنفعةٍ
للوصفِ يكذبُ مُحتالاً و مُجتَهِدَا

إنّي سأرفعُ راياتي بلا وَجَلٍ
لن أخلفَ العهدَ أو أغتالَ مُعتَقَدَا

هذا المصيرُ لهُ المسعى بلا كَلَلٍ
و الجِدُّ ينهضُ بالأعباءِ مُتَّقِدَا

إنّ المنافقَ في شعرٍ كمنْ قتلَ
حقّاً و أزهقَ مأمولاً و مُعتَمَدَا

لا المالُ يرفعُ مِنْ شعرٍ و شاعرهُ
لا الجاهُ يخلقُ إبداعاً و إنْ حشدَ

كلَّ المواردِ و الطاقاتِ يصرفُها
قد يرسمُ الشكلَ مَخدوعاً بما وَجدَ

هذي المعارفُ و الأصداءُ نافلةٌ
جاءتْ بحينِها وصفاً لن يدومَ غَدَا

يا لوعةَ الشّعرِ تبكي حالَها و بها
صمتٌ يعاتبُ منظوماً لِما شَهِدَ

حزنٌ يُغالبُ قلبَ الشعرِ، يطحنُهُ
خزياً، ليُعلنَ كيفَ النظمُ قد جَحِدَ

إنّ النفاقَ طغى مُستَهدِفاً قيَماً
للشعرِ تزحفُ كي تُرضي هوىً فُقِدَ.
__________________
fouad.hanna@online.de

رد مع اقتباس