عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 31-10-2015, 07:55 AM
الصورة الرمزية fouadzadieke
fouadzadieke fouadzadieke غير متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 37,526
افتراضي مشروعُ الثورة شعر: فؤاد زاديكه

مشروعُ الثورة

شعر: فؤاد زاديكه

أُنفضْ عنِ العينِ أوهاماً و أغشيةً
و انظرْ بعقلِكَ يا بشّارُ فالأجلُ

أمسى بقربِكَ و الأيامُ قادمةٌ
حَكِّمْ ضميرَكَ, إنّ العمرَ مُرتَحِلُ

هذي الجرائمُ كيف اليومَ تصنعُها
قتلُ الحرائرِ و الأطفالِ يا رجُلُ؟

أنتَ المُفَجِّرُ بركاناً برمّتِهِ
يشتاطُ حقدُكَ بالإجرامِ يشتعِلُ.

ماذا ستفعلُ حينَ اللهُ يسألُكَ
يوماً و جُرمُكَ لم تغفلْ لهُ مُقَلُ؟

شئتَ التشفيَّ مِنْ شعبٍ, تُعاقبُهُ
شاءَ التحرّرَ مِنْ ظلمٍ بهِ ثِقَلُ

يسعى التخلُّصَ مِنْ إرثٍ لسابِقِكَ
و اليوم تزحفُ تنّيناً كَمَنْ بَطَلُ.

هذا التوهُّمُ مصدومٌ بمَنْعَتِنا
إنّا سنجعلُ منكَ الذِّكرَ يُلْتَعَنُ

نحنُ نؤكّدُ يا مَنْ جئتَ تظلمُنا
إنّا سنصنعُ تاريخاً هوَ الأملُ

يبقى لذكرِكَ عارٌ سوف يذكرُهُ
أبناءُ جيلِنا و الأجيالُ لا جَدَلُ

عارُ اغتصابِكَ شعباً خِلتَهُ فرساً
تسعى ركوبَها عمراً لستَ ترتَحِلُ

هذي المطامعُ و الأوهامُ فاشلةٌ
شعبُ البطولةِ مفتولٌ بهِ العضَلُ

جاءَ اختيارَهُ و الإصرارُ مبدؤُهُ
و العزمُ يفعلُ جِدّاً ما بهِ هزَلُ

مهما تأخّرَ إنجازٌ بموعِدِهِ
مهما تُعَرْقِلُ هذا الموعدَ الحِيَلُ

إنّ انتصارَنا مكتوبٌ و أحرفُهُ
نورٌ و ثورةُ مشروعٍ سيكتَمِلُ.
__________________
fouad.hanna@online.de

رد مع اقتباس