عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 31-10-2014, 01:22 PM
الصورة الرمزية fouadzadieke
fouadzadieke fouadzadieke غير متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: Jun 2005
المشاركات: 37,518
افتراضي أروني (اللهَ)! شعر: فؤاد زاديكه

أروني (اللهَ)!

شعر: فؤاد زاديكه

ألم تسمعْ؟ ألم تشعرْ
بما في منطقِ الأزعرْ

مِنَ التكفيرِ و الإقصا-
ءِ و الإرهابِ و المُنكرْ؟

ألمْ تقرأْ عنِ البلوى؟
و هل عيناكَ لم تنظرْ؟

جراذينُ الأذى هاجتْ
و ماجتْ تحرقُ الأخضرْ

تزجُّ الدينَ و الديّانَ
بالأحداثِ كي تثأرْ

على ما فيها مِنْ حقدٍ
و مِنْ فكرٍ هُوَ الأخطرْ

حُثالاتٌ مِنَ الماضي
بتكبيرٍ لها تفخَرْ

و ما التكبيرُ لو تدري
بما في طيشِهِ الفاجِرْ

سوى الإجرامِ لو تدري
فلا ربٌّ بِمُسْتَعْبَرْ

شعوبُ الأرضِ لم تسلمْ
مِنَ الإرهابِ إذْ دمّرْ

جمالَ الخيرِ في الدنيا
و أرسى جهلَهُ الأغبَرْ

يعادي العدلَ مَوتوراً
ينادي "ربَّهُ الأكبرْ"

لكي يأتيهِ إمداداً
و عوناً قاتلاً أحمَرْ

و يزني باسمِهِ أيضاً
كأنّ اللهَ مَنْ يأمرْ

بهذا الفعلِ إرهاباً,
زنىً, قتلاً و قُلْ أكثَرْ

إلهٌ مجرمٌ هذا
مُدانٌ واجبٌ يُنحَرْ

أليسَ اللهُ قتّالاً
إذا ما اغتالَ أو فجّرْ؟

أليس (اللهُ) مجنوناً
إذا ما شطَّ و استهْتَرْ؟

أروني (اللهَ) كي أحكي
لهُ هذا فلا أكفَرْ!
__________________
fouad.hanna@online.de

رد مع اقتباس