Forum of Fouad Zadieke

Forum of Fouad Zadieke (http://www.fouadzadieke.de/vBulletin/index.php)
-   من تاريخ السريان (http://www.fouadzadieke.de/vBulletin/forumdisplay.php?f=189)
-   -   العطية: استحداث محافظة للمسيحيين سيؤدي إلى ازدهار نينوى وتطويرها (http://www.fouadzadieke.de/vBulletin/showthread.php?t=33159)

kestantin Chamoun 22-08-2011 05:52 PM

العطية: استحداث محافظة للمسيحيين سيؤدي إلى ازدهار نينوى وتطويرها
 
1 مرفق
العطية: استحداث محافظة للمسيحيين سيؤدي إلى ازدهار نينوى وتطويرها
الخميس, 18 أغسطس 2011 03:36
http://www.alrafidayn.com/templates/...mailButton.pnghttp://www.alrafidayn.com/templates/...rintButton.pnghttp://www.alrafidayn.com/templates/...pdf_button.png

بغداد : أيد رئيس كتلة ائتلاف دولة القانون في البرلمان العراقي، تأسيس محافظة للمسيحيين والأقليات العراقية الأخرى، في سهل نينوى، معتبرا أن الأمر سيسهم في ازدهار المنطقة وتطويرها، فيما ألمح رئيس البرلمان العراقي إلى رفضه فكرة إنشاء المحافظة الجديدة، حين أكد ضرورة الحفاظ على وحدة محافظة نينوى، واصفا حدودها بأنها "خط أحمر".

وقال بيان لتجمع التنظيمات السياسية الكلدانية السريانية الآشورية في بغداد "في مستهل لقاءاته بعدد من المسؤولين العراقيين، التقى وفد من تجمع التنظيمات السياسية الكلدانية السريانية الآشورية، في بغداد، برئيس كتلة دولة القانون في مجلس النواب العراقي الشيخ خالد العطية، لتقديم وشرح مطالب وحقوق ابناء الشعب الكلداني السرياني الآشوري".

وأضاف البيان الذي تلقت "العالم" نسخة منه أمس الأربعاء، أن الشيخ خالد العطية، أعرب خلال اللقاء عن "تأييده للمطلب، باعتباره حقا مشروعا ودستوريا"، مؤكدا أن "استحداث هذه المحافظة سيؤدي إلى ازدهار وتطوير المنطقة، التي عانت وتعاني الكثير من التهميش والإهمال طيلة الفترة الماضية".

ورأى العطية، بحسب البيان، أن "استحداث المحافظة لا يؤثر على وحدة العراق بأي شكل من الأشكال، بل يزيد من الثقة لدى المكونات الأصيلة فيها، لغرض بقائهم على أرض الوطن وعدم التفكير بالهجرة إلى أرض الشتات"، مبديا "استعداده لدعم المشروع".

وتابع البيان أن الوفد "قدم خلال اللقاء مطالب الكلدان السريان الآشوريين، ومن بينها استحداث محافظة في مناطق من سهل نينوى، إلى جانب المكونات العراقية الأصيلة الأخرى المتعايشة معا فيها من الشبك والإيزيديين، وعلى أساس إداري جغرافي وبما ينسجم ومواد الدستور العراقي في استحداث الوحدات الإدارية".

وأوضح البيان أن وفد التجمع "ضم كل من يونادم كنا؛ السكرتير العام للحركة الديمقراطية الآشورية، رئيس قائمة الرافدين في مجلس النواب العراقي، وخالص إيشوع رئيس قائمة المجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري في المجلس، وضياء بطرس السكرتير العام للمجلس القومي الكلداني، وأنور متي هداية رئيس الهيئة التنفيذية لحركة تجمع السريان المستقل، وعمانويل خوشابا الأمين العام للحزب الوطني الآشوري".

ويأمل المسيحيون في استحداث محافظة في مناطق سهل نينوى (شمال وشمال شرق الموصل مركز المحافظة)، التي تضم اقضية وبلدات وقرى ذات أغلبية مسيحية، والتي تعيش فيها ايضا مكونات الايزيدية والشبك والكاكائية، وتأتي فكرة انشاء المحافظة لضمان خلق اوضاع معيشية افضل للاقليات في تلك المناطق، ما يعزز بقاءها وعدم هجرتها الى خارج البلاد.

وواجه المسيحيون والأيزيديون والشبك، خلال السنوات الماضية، عمليات استهداف واسعة من قبل الجماعات المسلحة اوقعت مئات الضحايا، ودفعت عشرات الآلاف من أبناء تلك المكونات للهجرة إلى خارج البلاد، او ترك مناطق سكانهم السابقة في بغداد ونينوى والاقامة في مناطق بديلة بمحافظات اقليم كردستان، او بمناطق سهل نينوى.

لكن رئيس مجلس النواب العراقي أسامة النجيفي، دعا إلى ضرورة الحفاظ على وحدة أراضي محافظة نينوى التي تعتبر "خطا أحمر"، وذلك خلال لقائه وفدا يمثل مسيحيي المحافظة، بحسب مصدر مطلع.

ونقل المصدر لوكالة (اصوات العراق) عن النجيفي قوله إن "أراضي محافظة نينوى هي خط أحمر، ويجب الحفاظ على وحدة أراضيها".

من جانبه، قال عضو الوفد مستشار محافظ نينوى السياسي لشؤون الأقليات دريد زوما، إن "الوفد طرح عددا من قضايا مسيحيي المنطقة، وأهمها استكمال إنشاء جامعة الحمدانية، وضرورة فتح الأبواب للمسيحيين للانخراط في قوى الشرطة والجيش، وإيجاد فرص عمل للعاطلين في المنطقة"، مبينا أن "الوفد تطرق إلى مسألة استحداث عدد من النواحي في مناطق حكارا و بازوايا وافتتاح أقسام بلدية فيها، فضلا عن مطالبته بافتتاح مديرية للكهرباء في الحمدانية".

وكان البيان التأسيسي لتجمع "التنظيمات الكلدانية السريانية الآشورية"، الذي أعلن قبل أشهر، طالب بإنشاء "محافظة في منطقة سهل نينوى، وتفعيل المادة 35 من مسودة دستور اقليم كردستان العراق، والعمل على ترسيخ جذور هذا المكون على أرض الرافدين، في مواجهة عدد من التحديات في مقدمتها الهجمات الارهابية ونزيف الهجرة والتغيير الديمغرافي، لأماكن تواجدهم التاريخية".

في غضون ذلك، أقر مجلس النواب العراقي استحداث المديرية العامة للدراسات السريانية، ضمن قانون وزارة التربية، حسب ما أكد للوكالة نفسها، رئيس تكتل الرافدين النيابي يونادم كنا.

وأوضح كنا أن البرلمان أن "هذا الإقرار هو ترجمة لحقوق الشعب الكلداني السرياني الأشوري التي كفلها الدستور".

وطالب النائب يونادم كنا في وقت سابق، بتثبيت اللغة السريانية لغة رسمية ثالثة في الدستور، واعتبار رأس السنة البابلية الآشورية عطلة رسمية في العراق.

وبحسب كنا، فإن القانون الجديد من شأنه أن "يدعم الثقافة السريانية التي تعتبر أحدى الثقافات الأصيلة المكونة للنسيج العراقي، فضلا عن التعليم باللغة الأم لأبناء هذا الشعب، وسيساهم بتطوير المدارس السريانية و توفير المناهج للطلبة".

واضاف أن "قانون التربية بشكل عام جاء متطورا ولمصلحة منتسبي التربية، وبموجبه سيمنح منتسبي الوزارة مبلغ 150 الف دينار، كما أنصف كل حملة الشهادات داخل الوزارة، والذين هضم حقهم لسنوات مقارنة بزملائهم في الوزارات الأخرى".

http://www.alrafidayn.com/2009-05-26...-03-37-01.html


الساعة الآن 05:15 PM.

Powered by vBulletin Version 3.8.6
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Support-ar
Copyright by Fouad Zadieke