فكّروا في يومكم

فكّروا في يومكم
 
فكّروا في يومِكمْ، لا في الغدِ
فالغدُ الآتي بعيدٌ عنْ يدِ.
يومُكم ملكٌ لكم، فاستثمروا
ما لهُ مِنْ مُفرِحٍ أو مُسْعِدِ.
يومُكم تدرونَ ما أحوالُهُ،
واقعٌ في هادئٍ، في مُزْبِدِ
قد تذوقون الأسى في ظلِّهِ،
أو سعيداً هانئاً، في أمجدِ.
للسبيلِ الحقِّ، نهجٌ واضحٌ،
هل لنا بالهدي منه نهتدي؟
يومُنا درسٌ علينا فهمُهُ،
ليس حِفظاً بل بعقلٍ راشدِ.
يومُنا يمضي، و يأتي آخرٌ
و انشغالُ الناسِ مثلَ المَوقِدِ
في حراكٍ دائمٍ لا ينتهي
إلاّ بالموتِ الذي في مَوعِدِ.
اعملوا لليومِ، حتّى ينقضي
وقتُهُ المحسوبُ عندَ المُرشِدِ
قيّموا ما كانَ مِنْ يومٍ مضى،
و استعدّوا لاحتمالاتِ الغدِ.
عندها لن تُخذَلوا، أو تفشلوا.
قد أقمتمْ صالحاً مِنْ أعمُدِ
للغدِ الآتي بلا خوفٍ، فلنْ
يُخفِقَ المسعى سوى مَنْ يعتدي.
أعجبك هذا؟ أنشر الخبر

بواسطة wassim